التصوير الإبداعي

التميز عن الآخرين: نصائح مبدعة للقطات التي يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي

يشارك مصورا TikTok، روزي لاغ وإليتريكو، تقنياتهما المفضلة لإنشاء صور تجذب الانتباه.
قطرات من الرذاذ السائل تأخذ شكل قوس وهي تتناثر من كأس زجاجية ترفعها يد مظللة أمام سماءٍ برتقالية.

يكمن سر إنشاء صور مميزة لبناء موجزات أخبار مليئة بالمحتوى الإبداعي على وسائل التواصل الاجتماعي في التفكير بشكل مختلف وإظهار العالم من منظورك الخاص. وهذا ما يفعله منشئا المحتوى على TikTok، روزي لاغ (‎@rambosphotos‎) وبيتر جاي (‎@Eletrico‎). وكلاهما لديه شغف بإنتاج محتوى فريد ومميز ومشاركة أساليبهما وأفكارهما مع الجمهور.

تكشف هنا روزي وإليتريكو عن أفضل النصائح والحيل لإنشاء صور فريدة ستبهر متابعيك باستخدام خمس تقنيات تصوير مختلفة.

1. تحديد آثار الضوء الناجمة عن التعرض للإضاءة لفترة طويلة

صورة تم التقاطها باستخدام إعداد التعرض للإضاءة لفترة طويلة تظهر رجلاً يقف على رصيف أمام آثار ضوء حمراء ناجمة عن حافلة عابرة.

تشرح روزي قائلة: "بالنسبة إلى صور آثار الضوء التي تتطلب التعرض للإضاءة لفترة طويلة، يُعد الحامل الثلاثي القوائم ضروريًا لتجنب تحرك الكاميرا". "وإذا كنت تريد أن يظهر الشخص ثابتًا في اللقطة، فيجب ألا يتحرك أبدًا طوال فترة التعرض للإضاءة". التُقطت الصورة بكاميرا EOS 200D من Canon (التي تلتها الآن كاميرا EOS 250D من Canon) باستخدام عدسة EF 35mm f/1.4L II USM من Canon بسرعة ثانيتين وفتحة عدسة f/5.6 ومعدل حساسية ISO100. © روزي لاغ

صورة تم تعريضها للإضاءة لفترة طويلة تظهر شكلاً مظللاً بجانب دائرة ضوء ذهبية. وتنبعث من أطراف الدائرة آثار ضوء.

بالنسبة إلى التعرض للإضاءة لفترة طويلة، يجد إليتريكو أن الاعتماد على إعداد حساسية منخفض يبلغ ISO100 يساعد في تمكين سرعات الغالق البطيئة ويمنع في الوقت نفسه تشويش الصورة بأي شكل. التُقطت الصورة بكاميرا EOS M50 Mark II من Canon مزوّدة بعدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon مقاس 18 مم بسرعة 13 ثانية وفتحة عدسة f/10 ومعدل حساسية ISO100. © بيتر جاي

لا غنى عن التقنيات الجاذبة للانتباه بالنسبة إلى المصورين الذين يسعون إلى تحقيق النجاح على وسائل التواصل الاجتماعي، ويقترح كل من روزي وإليتريكو إنشاء صور مذهلة باستخدام آثار الضوء.

جرّبت روزي مؤخرًا بعض التقنيات الجديدة لإظهار آثار الضوء التي تنشئها الحافلات الحمراء على جسر البرج في لندن. وتذكر قائلة: "يجب أن تجرّب إعدادات الكاميرا لتحصل على الأثر الذي تريده. أنا أقوم بالتصوير عادةً في الوضع اليدوي (M) على أي حال، وهذا يسهّل عليك التحكم في سرعة الغالق وفتحة العدسة، بالإضافة إلى إعداد معدل حساسية ISO. عند تصوير شخص مع حافلة تنشئ آثار ضوء في الخلفية، وجدت أنني بحاجة إلى سرعة غالق تبلغ ثانيتين تقريبًا وفتحة عدسة تبلغ f/5.6 ومعدل حساسية يبلغ ISO100 لأحصل على درجة الإضاءة الإجمالية الصحيحة التي أريدها. وأحب أن يكون إعداد معدل حساسية ISO منخفضًا بقدر الإمكان على أي حال لزيادة مستوى الجودة إلى أقصى حد وخفض تشويش الصورة إلى أدنى حد".

ولكن إليتريكو أنشأ صورة لافتة للنظر باستخدام عناصر يمكن العثور عليها في أي منزل. ويشرح قائلاً: "وضعت بعض الصوف القطني الذي يتوهج بنارٍ خافتة داخل خفاقة مطبخ معدنية". "وتمكنتُ من توليد الشرر عن طريق تعليق الخفاقة على خيط وتدويرها، ومن ثم قمت بتعريض اللقطة للإضاءة لمدة 13 ثانية، وهذا كان مثاليًا لإنشاء صورة الرسم بالضوء". (تنبيه: قد تتسبب هذه التقنية في خطر نشوب حريق. تأكد من توفر مطفأة حريق أو إجراءات وقاية أخرى في متناول يديك). ويتابع قائلاً: "وضعتُ الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم وضبطتُ المؤقت الذاتي على مدة تأخير تبلغ 10 ثوانٍ، وهذا سمح لي بإعداد كل عناصر اللقطة وتنظيمها كما أريد قبل فتح الغالق".

يمكنك إنشاء تأثيرات آثار ضوء مماثلة باستخدام المشاعل أو مصابيح LED أو حتى عصي الألعاب النارية.

2. تثبيت الحركة باستخدام سرعات الغالق الكبيرة

تتميز اللقطات المليئة بالحركة التي يتم التقاطها باستخدام سرعات غالق كبيرة عن غيرها على وسائل التواصل الاجتماعي. إذ يتم فيها تثبيت الحركة في جزء من الثانية، وهذا يسمح بإظهار تفاصيل لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

أما بالنسبة إلى لقطة المياه التي تخرج على شكل دوامة من الكأس عند وقت الغروب (أعلى الصفحة)، فقد استخدم إليتريكو وضع ضبط التركيز البؤري اليدوي. ويذكر قائلاً: "نظرًا إلى التأخير الذي يتسبب فيه المؤقت الذاتي، لا يمكن ضمان أن يركز التركيز البؤري التلقائي على الجزء الصحيح من المشهد، لذا وضعتُ علامة على مكان معين على الأرض وضبطت التركيز سابقًا. وكانت الشاشة المتغيرة الزوايا التي تعمل باللمس على كاميرا EOS M50 Mark II من Canon مفيدة للغاية، وقد سمحت لي بتكوين اللقطة وأنا أقف أمام الكاميرا".

توضح روزي قائلة: "أحب تصوير العارضات وهن يدرن في فساتينهن، ولكن إذا لم تستخدم سرعة غالق كبيرة للغاية، فستضيع كل التفاصيل وستكون الصورة ضبابية. وأنا أفضل أيضًا التصوير في أثناء حمل الكاميرا باليد بدلاً من استخدام حامل ثلاثي القوائم، إذ يمكنني هكذا التنقل والتصرف بشكل عفوي أكثر".

عند التصوير من دون حامل ثلاثي القوائم، سيساعدك استخدام عدسات تتضمن ميزة تثبيت صور مدمجة في الحصول على لقطات واضحة. تتميز كل من EOS R5 من Canon وEOS R6 من Canon بمثبت صور داخلي يعمل جنبًا إلى جنب مع عدسات تثبيت الصور أو حتى بمفرده إذا لم يتوفر نظام تثبيت صور مدمج في عدستك.

3. التقاط صور مقربة تفصيلية

شكل دائري أحمر له ثلاث عوارض تنبثق من نقطة مركزية واحدة ويظهر انعكاسه في قطرات المياه فوقه.

يذكر إليتريكو قائلاً: "لقد أدهشتني حقيقة أن عدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM تظهر هذا المستوى المثالي من التفاصيل عن قرب". "ولا سيما أنني لم أتمكن حتى من رؤية أنماط الضوء في قطرات المياه عندما نظرت بعيني المجردة وأنا ألتقط هذه الصورة". التُقطت الصورة بكاميرا EOS M50 Mark II من Canon مزوّدة بعدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon بمعدل 52 مم وسرعة 1/40 ثانية وفتحة عدسة f/5.6 ومعدل حساسية ISO400. © بيتر جاي

عدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon.

استخدم إليتريكو عدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon للحصول على صورة مقربة لقطرات المياه الملونة (على اليسار). وهي تُعد العدسة "المتكاملة" المثالية لأنها تمنحك نتائج رائعة عند تصوير الأهداف القريبة والبعيدة على حد سواء، ويمكنها التركيز على مسافة قريبة جدًا تصل إلى 25 سم (بأبعاد بؤرية تتراوح ما بين 18 و50 مم).

لا شك في أن صور الماكرو التي تظهر التفاصيل الدقيقة ستجذب انتباه مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي وتجبرهم على التوقف للحظة لإمعان النظر إليها. يذكر إليتريكو قائلاً: "لطالما ظننت أنك بحاجة إلى عدسة متخصصة وكبيرة لتصوير الماكرو والتقاط صور مقربة فائقة، ولكنني فوجئت بمدى قدرة عدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon على الاقتراب من الأهداف". عند ضبط الأبعاد البؤرية بين 18 و50 مم، يمكن للعدسة أن تركز على مسافة قريبة جدًا تصل إلى 25 سم.

ويتابع إليتريكو قائلاً: "قمت بتمديد شريط لاصق شفاف على بكرة ووضعتها فوق صورة على شاشة هاتفي للإضاءة، ثم رششت بعض قطرات المياه ليشع الضوء من خلالها.

ولم أحتج إلى استخدام أي إعدادات خاصة للكاميرا، لكن العدسة استطاعت التقاط أصغر التفاصيل في القطرات. ويمكن أن يمثل اهتزاز الكاميرا مشكلة حقيقية في تصوير الماكرو، لكنني قمت بالتصوير في أثناء حمل الكاميرا باليد وكان مثبت الصور في العدسة فعالاً بشكل لا يصدق.

4. إنشاء انعكاسات في المياه

صورة معكوسة منعكسة في بركة تم التقاطها من مستوى أسفل الركبة تُظهر ساقي شخص بتنورة صفراء وحذاء أبيض طويلاً.

دفعت فكرة الانعكاسات في المياه روزي إلى التفكير في البرك الموحلة والأحذية المطاطية الطويلة الساق. وتابعت قائلة: "اضطررت إلى أن أنتظر هطول الأمطار لأكثر من أسبوع، وهذا الأمر مضحك جدًا نظرًا إلى حالة الطقس المعتادة في بريطانيا". التُقطت الصورة بكاميرا PowerShot G7 X Mark II من Canon (التي تلتها الآن كاميرا PowerShot G7 X Mark III من Canon) بسرعة 1/320 ثانية وفتحة عدسة f/2.8 ومعدل حساسية ISO320. © روزي لاغ

صورة معكوسة منعكسة في بركة مياه لطفل يجلس على فراش عائم أمام أفق المدينة.

سعى إليتريكو إلى إنشاء عمل مميز عن موضوع انعكاس المياه، وصنع بركة من المياه على أرضيته والتقط صورة معروضة على هاتفه مع انعكاسها في غرفة مظلمة. وكانت النتيجة هذا الوهم البصري المذهل. التُقطت الصورة بكاميرا EOS M50 Mark II من Canon مزوّدة بعدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon مقاس 18 مم بسرعة 1.6 ثانية وفتحة عدسة f/14 ومعدل حساسية ISO100. © بيتر جاي

لا شك في أن رؤية زوج من كل شيء أمر كفيل في جذب انتباه الأشخاص، وكما نلاحظ في أحد مقاطع الفيديو على TikTok، تحب روزي إنشاء صور معكوسة ومنعكسة لتضيف تأثير التناظر الخاص إلى المحتوى الذي تنشئه. وتشرح قائلة: "انتظرت يومًا ممطرًا لتتوفر لي الكثير من البرك لتجربتها". "وانتهى بي المطاف كهدف الصورة الأساسي ووجدت تطبيق Canon Camera Connect مفيدًا للغاية. إذ كان وضع الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم والتحكم في كل إعداداتها من الهاتف في يدي أمرًا رائعًا.

وتضيف روزي قائلة: "للاستفادة إلى أقصى حد من انعكاسات المياه، ستضطر بشكل عام إلى الانحناء إلى درجة منخفضة جدًا – ما يعني أن ضبط زاوية الكاميرا جيدًا كان أمرًا بالغ الأهمية، لذا فإن القدرة على معاينة الصورة على هاتفي وضبط إعدادات التصوير جعلت كل العملية سهلة وبسيطة جدًا".

إذا كنت لا تستخدم تطبيق Camera Connect للتحكم في الكاميرا عن بُعد، فعلى الأغلب أنك ستضطر إلى حملها لتصوير لقطة منخفضة الزاوية. وفي هذه الظروف، تتابع روزي قائلة: "سيسهّل استخدام شاشة قابلة للإمالة أو متغيرة الزوايا كل ما تريد فعله لأنك لن تكون مضطرًا إلى الانحناء أو الاستلقاء على مساحات رطبة".

أما إليتريكو، فهو يستمتع أيضًا بإضافة لمسته الإبداعية إلى اللقطات المنعكسة في المياه. "سكبت بعض المياه على الأرض وأطفأت كل الأضواء حتى صار الجو معتمًا جدًا. وعكست المياه الصورة على شاشة هاتفي وحصلت على تأثير رائع حقًا. واستخدمت فتحة عدسة ضيقة تبلغ f/14 لأحصل على عمق مجال أكبر، وهكذا أصبحت كل عناصر المشهد واضحة من مقدمته إلى خلفيته".

5. تكوين خلفيات ضبابية

امرأة تنظر إلى أعلى وتلتفت إلى اليمين وهي تضع يدها على خدها، وتوجد أضواء زينة ضبابية على شكل نجمة في خلفية الصورة.

تستخدم روزي غالبًا الديكورات لإضافة عناصر لافتة للانتباه إلى صورها، وتعلق أضواء الزينة مثلاً أو حتى تنفخ الفقاعات لإنشاء تأثيرات بوكيه مثيرة. وتنشئ روزي أحيانًا أشكالاً مقصوصة لوضعها فوق العدسة، وهذا يضفي مظهرًا إبداعيًا على نقاط الضوء والنقاط الساطعة التي تقع خارج نطاق التركيز البؤري. وتضيف قائلة: "أستخدم غالبًا عمق مجال سطحيًا لتظهر الخلفية خارج نطاق التركيز البؤري". التُقطت الصورة بكاميرا EOS 200D من Canon مزوّدة بعدسة EF 35mm f/1.4L II USM من Canon بسرعة 1/125 ثانية وفتحة عدسة f/1.4 ومعدل حساسية ISO200. © روزي لاغ

هيكل رخامي أبيض يتضمن أكثر من اثني عشرة قبة وأربع مآذن يمكن رؤيته عبر حلقة من الضوء الذهبي.

يذكر إليتريكو قائلاً: "كنت أنوي أولاً أن أستخدم يديّ فقط في المقدمة ثم خطرت على بالي فكرة حمل فلتر كثافة محايدة لأضيف عنصرًا إبداعيًا إلى الصورة". التُقطت الصورة بكاميرا EOS M50 Mark II من Canon مزوّدة بعدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon مقاس 18 مم بسرعة 1/100 ثانية وفتحة عدسة f/3.5 ومعدل حساسية ISO100. © بيتر جاي

تكمن إحدى أكثر التقنيات التي تفضلها روزي في عزل الشخص أو العنصر الرئيسي في المشهد عن طريق إضفاء الضبابية على الخلفية. وتوضح قائلة: "تبدو معظم الصور الشخصية التي تراها على وسائل التواصل الاجتماعي مشابهة لبعضها إلى حد كبير، لا سيما تلك التي يتم التقاطها باستخدام هاتف محمول. لكن عدسة EF 35mm f/1.4L II USM من Canon تمنحني ميزة تساعدني في التفوق على الآخرين؛ لأن إعداد أوسع فتحة عدسة فيها يمنحني عمق مجال ضيقًا. ويسمح ذلك بتركيز كل الاهتمام على الشخص الذي يتم تصويره". وإذا كنت تستخدم عدسة EF على كاميرا مزوّدة بمستشعر APS-C، فسيظهر حجم الهدف الذي تصوره أكبر على هذا المستشعر من حجمه على المستشعر الكامل الإطار، ويؤدي ذلك في الواقع إلى زيادة البُعد البؤري للعدسة بمقدار 1,6 أضعاف. وتضيف قائلة: "يعمل البُعد البؤري "الفعال" للعدسة مقاس 35 مم على العدسة مقاس 56 مم في كاميرا EOS 200D من Canon، وأرى أن هذا مثالي لالتقاط الصور الشخصية وتصوير الأزياء. وتتميز الصور بمظهر أنيق ومذهل يجذب الأنظار ويجبر الأشخاص على التوقف للحظة على وسائل التواصل الاجتماعي والتمعن في النظر إليها".

لإظهار عمق مجال سطحي، قام إليتريكو بالتقاط صورة معمارية لمبنى بعيد. وكان أسلوبه المبتكر لتصوير هذه اللقطة يكمن في حمل فلتر كثافة محايدة بيده على مسافة قريبة وإظهاره فيها. ويوضح قائلاً: "عند التركيز على المسجد من مسافة بعيدة، يخلق الفلتر هالة رائعة وهادئة حول المبنى خارج نطاق التركيز البؤري ليمنحك تأثيرًا مميزًا". ويؤدي غالبًا التفكير بطريقة مبدعة ومختلفة إلى تحقيق نتائج مذهلة.

إطلاق العنان لقدراتك الإبداعية مع حقيبة أدواتك

للحصول على محتوى جذاب بشكل لا يضاهى، ستحتاج إلى مجموعة أدوات قادرة على مواكبة إمكاناتك الإبداعية. يتنقل كل من روزي وإليتريكو وهما يحملان مجموعات غير ثقيلة على الرغم من أنهما يستخدمان معدات سهلة وسريعة الاستجابة في الوقت نفسه، ويسمح لهما ذلك بابتكار أعمال مذهلة بمجرد أن يشعرا بالإلهام.

تستخدم روزي كاميرا PowerShot G7 X Mark II من Canon الفائقة الإمكانات والمحمولة والمتاحة بحجم الجيب (التي تلتها الآن كاميرا PowerShot G7 X Mark III من Canon)، وتصطحبها معها لتستطيع إطلاق العنان لأفكارها في أثناء التنقل. وتستخدم أيضًا كاميرا EOS 200D من Canon (التي تلتها الآن كاميرا EOS 250D من Canon)، وهي كاميرا DSLR صغيرة الحجم وخفيفة الوزن بشكل لا يصدق، وهذا يجعلها مثالية للاستخدام داخل الأستوديو المنزلي أو في أثناء التنقل. تذكر روزي قائلة: "قد تشكل مواكبة الحركة السريعة تحديًا صعبًا". "لكن كاميرا EOS 200D تتميز بسرعتها في الاستجابة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتتبع التركيز البؤري التلقائي".

بالنسبة إلى العدسات، تعتمد روزي على عدسة EF 35mm f/1.4L II USM من Canon بسبب عمق المجال الضيق للغاية، وعدسة EF 24-70mm f/2.8L USM من Canon (التي تلتها الآن في مجموعة EF عدسة EF 24-70mm f/2.8L II USM من Canon) بسبب المزايا المتعددة لعدسة التكبير/التصغير التي لا تؤثر في الوقت نفسه في جودة الصور.

ويفضل إليتريكو استخدام كاميرا EOS M50 Mark II من Canon الصغيرة الحجم والفائقة الإمكانات إلى جانب عدسة EF-M 18-150mm f/3.5-6.3 IS STM من Canon الفائقة المزايا. وقد فاق هذا الثنائي توقعاته الملحّة في كل سيناريو تصوير تقريبًا.

هل ألهمتك هذه التقنيات الإبداعية؟ شاهد نصائح إليتريكو للحصول على لقطات أفضل على TikTok ثم جرّب إضافة بعض التأثيرات الممتعة إلى صورك الخاصة. شاركنا النتائج على هاشتاج ‎#FreeYourStory ولا تنسَ ذكر حساب ‎@canonemea.


بقلم ماثيو ريتشاردز

منتجات ذات صلة

المقالات ذات الصلة

  • قامت المرأة التي تزين شعرها بمشابك بتصميم فراشات عن طريق تثبيت المزيد من المشابك بقطع خيوط متدلية من قضيب فضي.

    المشروعات المنزلية

    صور ملهمة في المنزل

    حوّل منزلك إلى أستوديو باستخدام نصائح ميكايلا إيفورد نجمة موقع TikTok.

  • تصوير فصول العام

    تصوير المناظر الطبيعية

    تصوير فصول العام

    أظهر الأجواء الفريدة لكل فصل من خلال اتباع هذه النصائح التي يقدمها بنجامين هيغيي.

  • مدونات الفيديو

    الارتقاء بالمحتوى المقدم عبر الإنترنت

    ست نصائح وتقنيات من الخبراء لكي يكون محتواك على وسائل التواصل الاجتماعي مميزًا عن الآخرين.

  • الخباز المشهور مات أدلارد يلتقط صورة حلوى بالشوكولاتة باستخدام كاميرا EOS M50 Mark II من Canon.

    تصوير الطعام

    وصفة للنجاح: التعرف على كاميرا EOS M50 Mark II من Canon

    حصل نجم مواقع التواصل الاجتماعي والخبّاز مات أدلارد الذي علّم نفسه بنفسه على فرصة استخدام كاميرا EOS M50 Mark II.