أساسيات التصوير

الاستمتاع بالأنشطة الخارجية: 5 تقنيات لتصوير الماء

اكتشف أهم النصائح الخمس هذه المتعلقة بكيفية تصوير الماء، بداية من الشلالات الضبابية ووصولاً إلى القطرات المتساقطة.
Canon Camera
إذا كنت تبحث عن عطلة للاسترخاء بعيدًا عن روتين الحياة اليومية، فمن المحتمل أن تذهب إلى الأماكن التي يتوافر فيها الماء، بداية من قضاء يوم عائلي على الشاطئ ووصولاً إلى نزهة في الريف على طول نهر متعرج؛ حيث إن كثيرين يستمتعون بتأثيرات الماء التي تبعث على الهدوء في الطبيعة. ومن المرجح تضمين الماء في الصور التي ستلتقطها خلال فصل الصيف هذا، سواء أكان موجة عاتية أم تأثيرات ضبابية لرذاذ الشلالات أو انعكاسات في بحيرة راكدة. ولكن كيف يمكنك التقاط صور جذابة لهذا الهدف المتنوع والمفعم بالحركة؟ هناك الكثير من الخيارات الإبداعية التي يمكنك الاختيار من بينها لتحسين الصور التي تلتقطها خلال فصل الصيف.

ستساعدك هذه التقنيات الخمس لتصوير الماء في الارتقاء بمستوى الصور التي تلتقطها إلى المستوى التالي، سواء أكنت تستكشف الأحوال الجوية في فصل الصيف أم تبحث عن أهداف بالقرب من منزلك خلال الأشهر الباردة.

1. كيفية تصوير الانعكاسات في الماء

رجل يحمل كاميرته فوق رأسه لالتقاط نقطة مراقبة على الشاطئ.

جرّب ارتفاع الكاميرا عند تحديد إطار لأحد الانعكاسات: قد تُظهر الزاوية العالية ذلك بصورة أكثر وضوحًا، بينما يمكن أن تقرّبك الزاوية المنخفضة من السطح للحصول على رؤية أكثر ديناميكية.

صورة منظر طبيعي لأحد الشواطئ تتضمن انعكاسًا لنقطة مراقبة في الماء على الرمال.

وربما يتمثل الجانب الأكثر جاذبية للماء في جودته المنعكسة. التُقطت الصورة بكاميرا EOS R6 من Canon مزودة بعدسة RF 24-105mm f4-7.1 IS STM من Canon مقاس 31 مم بسرعة ثانية واحدة وفتحة عدسة f/16 ومعدل حساسية ISO100.

يُعد مسطح الماء الراكد الكبير مثاليًا لالتقاط انعكاسات واضحة، وهو طريقة رائعة لإضفاء لمسة مثيرة للاهتمام على منظر طبيعي بسيط. ابحث عن الماء في أثناء الخروج والتجول، فالجداول المائية المتدفقة ستمنحك تأثيرات مجردة أكثر للانعكاسات، بينما يمكن أن ينشئ سطح البركة الراكد انعكاسًا أكثر هدوءًا بتأثير يشبه المرآة. إذا كان هذا ما تسعى إلى تحقيقه، فابحث عن مكان محمي أو انتظر حتى يهدأ النسيم قبل التقاط الصورة.

يتيح لك ضبط الكاميرا على وضع أولوية فتحة العدسة (Av) تحديد فتحة العدسة بينما تضبط الكاميرا سرعة الغالق تلقائيًا للحصول على درجة الإضاءة الصحيحة. لضمان وضوح المقدمة والتفاصيل المنعكسة التي يتم التقاطها من مسافة بعيدة باستمرار، اختر فتحة عدسة ضيقة واستخدم الآلة الحاسبة للمسافة فوق البؤرية وعمق المجال (DOF) في تطبيق Photo Companion. يساعدك تركيز المسافة فوق البؤرية في الحصول على إطار واضح بشكل أكبر من خلال العثور على أقرب نقطة يمكنك عندها التركيز البؤري والحفاظ على وضوح الخلفية بشكل مقبول.

يمكنك استخدام فتحة عدسة واسعة للغاية بدلاً من فتحة العدسة الضيقة لإضفاء الضبابية على المقدمة أو الانعكاس للحصول على تأثير مجرد.

2. كيفية تصوير الشلالات

شلال متدفق معرض للضوء بصورة مفرطة يوضح الحركة الضبابية.

ستحتاج إلى التعرض للإضاءة لفترة طويلة لالتقاط الماء المتساقط على شكل حركة ضبابية مذهلة. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 850D من Canon مزودة بعدسة EF-S 18-135mm f/3.5-5.6 IS USM من Canon مقاس 64 مم بسرعة 15 ثانية وفتحة عدسة f/20 ومعدل حساسية ISO100.

مصور يقف أمام نهر مزود بشلال ويثبّت كاميرته على حامل ثلاثي القوائم.

تُعد مرشحات الكثافة المحايدة (ND) رائعة لحجب الضوء، ولكنها قد تجعل من الصعب أيضًا الرؤية من خلال محدد المناظر. وللتغلب على هذا الأمر، يمكنك استخدام وضع العرض المباشر لتركيب الصور والتركيز، ثم ضبط مؤقت لمدة ثانيتين للمساعدة في منع اهتزاز الكاميرا.

في المرة التالية التي تخرج فيها للتنزه سيرًا على الأقدام وتكتشف شلالاً متلاطمًا وجذابًا بدرجة تحثك على التقاط صورة له، تأكد من تحقيق أقصى استفادة منه عن طريق إضافة مرشح الكثافة المحايدة (ND) إلى إعداد الكاميرا. تمنع مرشحات الكثافة المحايدة دخول الضوء إلى الكاميرا بكميات محددة (درجات توقف)، وهذا ما يمنحك المزيد من التحكم عند تحديد سرعة الغالق. يُعد مرشح الكثافة المحايدة المكوّن من 6 درجات توقف مثاليًا لتصوير الشلالات، بل إنه أفضل مرشح شامل الإمكانات لإضفاء الضبابية على الماء. قبل بدء التقاط الصور، تابع تدفق الشلال ولاحظ المكان الذي تظهر فيه الرغوة عند القاعدة، فهذه المنطقة ستشكل خطوطًا ضبابية رائعة.

للحصول على إعداد بسيط، اضبط الكاميرا على الوضع اليدوي (M) مع فتحة عدسة صغيرة بدرجة كافية تضمن عمق مجال كبيرًا ومعدل حساسية ISO100، ثم اضبط سرعة الغالق حتى يبدو القياس مناسبًا. بعد ذلك، ركّب مرشح الكثافة المحايدة واضبط سرعة الغالق وفقًا لذلك. تتيح لك كل درجة توقف للضوء الذي يحجبه مرشح الكثافة المحايدة مضاعفة وقت التعرض للإضاءة. يمكن أن تكون طريقة عدد النقرات مفيدة لإعادة حساب النقرات؛ حيث إنها تقدر بنحو نقرتين أو ثلاث على قرص سرعة الغالق لكل درجة توقف (حسب زيادات درجات التوقف المحددة في قائمة الكاميرا).

3. كيفية تجميل صورة البحر

رجل يستلقي بجوار كاميرا وحامل ثلاثي القوائم على شاطئ مغطى بالأحجار.

يتيح لك إقران الكاميرا بتطبيق Canon Camera Connect بدء التعرض للإضاءة لفترة طويلة تستمر لدقائق في وضع المصباح (ب) وإيقافه باستخدام هاتفك، وهذا يعني أنه يمكنك تشغيل الغالق كما تشاء.

صورة تم التقاطها للبحر في أثناء التعرض للإضاءة لفترة طويلة مع تأثير ضبابي لصخور الشاطئ عند غروب الشمس.

عندما يستمر التعرض للإضاءة لمدة تصل إلى دقيقة، يمكنك التقاط البحر بتأثير ضبابي مذهل وحركة السحب الهادئة. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 850D من Canon مزودة بعدسة EF-S 18-135mm f/3.5-5.6 IS USM من Canon مقاس 24 مم بسرعة 2,5 ثوانٍ وفتحة عدسة f/16 ومعدل حساسية ISO100.

يمثل التنزه على شاطئ متعرج أحد الأجواء المبهجة والممتعة على الإطلاق في فصل الصيف، وستحب أن تلتقطها لتضمينها في ألبومك. ولكن على الرغم من أن المحيط قد يكون أحد المناظر الطبيعية المذهلة، فإن سطح الماء المتلاطم الأمواج قد يبدو في بعض الأحيان فوضويًا عند تثبيته في الصورة. من خلال استخدام تقنية التعرض للإضاءة لفترة طويلة للغاية لإضفاء الضبابية على حركة البحر، يمكنك تحويل الماء الكثيف الرغوة إلى سطح سلس للغاية وخالٍ من التفاصيل. إذا كنت تلتقط الصور خلال ساعات النهار، فستحتاج إلى مرشح كثافة محايدة قوي يحجب ما بين 10 درجات توقف و16 درجة توقف من الضوء تقريبًا. خلال وقت الشفق، قد تحتاج إلى مرشح كثافة محايدة أضعف أو قد لا تحتاج إلى أي مرشح على الإطلاق، جرّب التجول في الصباح الباكر إذا كنت ترغب في التحقق من هذا الأمر، واستمتع بهدوء الشاطئ في أثناء إعداد اللقطة.

4. كيفية تصوير الأمواج العاتية

مصور يستلقي على الصخور بجوار الأمواج المتناثرة ومعه حامله الثلاثي القوائم وكاميرته.

قد يكون من الصعب تحديد الوقت المناسب لتصوير الأمواج، ولذا اضبط وضع تشغيل الكاميرا على الوضع المستمر العالي السرعة والتقط مجموعة من الصور السريعة في أثناء تلاطم ماء الأمواج.

تتلاطم الأمواج الصغيرة مع الأحجار الموجودة على الشاطئ.

ليس هناك دليل على قوة الماء المهيبة مثل الأمواج العاتية، فاحرص على تجربة سرعات غالق مختلفة لتغيير شكل الصورة النهائية التي تلتقطها. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 850D من Canon مزودة بعدسة EF-S 18-135mm f/3.5-5.6 IS USM من Canon مقاس 27 مم بسرعة 1/20 ثانية وفتحة عدسة f/25 ومعدل حساسية ISO100.

إذا كنت ترغب في تثبيت حركة البحر المثيرة، فستحتاج إلى سرعة غالق كبيرة تبلغ 1/500 ثانية تقريبًا. أو بدلاً من ذلك، يمكن أن تساعد سرعة الغالق الأبطأ في تضمين أجواء الحركة من خلال تحويل الرذاذ وقطرات الماء إلى خطوط ضبابية هائلة. حاول ضبط الكاميرا على وضع أولوية الغالق (Tv) وتقليل سرعة الغالق إلى 1/20 ثانية تقريبًا مع معدل حساسية ISO100. عند سرعة الغالق هذه، من الأفضل استخدام حامل ثلاثي القوائم، ولكن يمكنك التقاط الصور في أثناء حمل الكاميرا باليد ما دمت لا تزال ثابتًا.

إذا كنت تستخدم عدسة مزودة بمثبت صور أو كاميرا EOS R5 أو R6 مزودة بمثبت صور مدمج وعدسة ذات زاوية واسعة، فيمكن باتباع القاعدة العامة "التبادلية" التصوير من خلال التعرض للإضاءة لمدة 1/20 ثانية في أثناء حمل الكاميرا باليد باستخدام عدسة مقاس 20 مم.

أو إذا كنت ترغب في أن تصبح أكثر نشاطًا، سواء على الشاطئ أو في الماء، فإن كاميرا IVY REC من Canon هي الرفيق المثالي لك. وتتميز بأنها كاميرا مقاومة للصدمات ومضادة للماء لمدة 30 دقيقة على عمق يصل إلى مترين. لمزيد من النصائح حول تصوير ألعاب الماء الرياضية، راجع دليلنا لتحقيق أقصى استفادة من حركة الماء.

5. كيفية تثبيت قطرات الماء

رجل يحمل كاميرته فوق كوب من الماء على لوح أزرق اللون ويلتقط صورة لقطرة ماء متناثرة من أعلى.

يؤدي ضبط موضع الفلاش خلف اللوح الأزرق المصنوع من مركبات الأسيتات إلى الحصول على انعكاسات ملونة على الماء.

تتناثر قطرات ماء وتنتج عنها تموجات.

تتيح لك عدسة الماكرو مثل RF 35mm F1.8 Macro IS STM، التي استخدمها جيمس لالتقاط هذه الصورة، التقاط صور مقربة لقطرات الماء بتفاصيل دقيقة. يمكنك التركيز يدويًا وسابقًا على المكان الذي ستسقط فيه قطرات الماء. التُقطت الصورة بكاميرا EOS RP من Canon مزودة بعدسة RF 35mm F1.8 Macro IS STM بسرعة ثانيتين وفتحة عدسة f/16 ومعدل حساسية ISO100.

للأسف، الطقس ليس في صالحنا دائمًا. وإذا كان الأمر كذلك، فيمكنك دائمًا ممارسة تصوير الماء بالقرب من المنزل، ويمكن أن تبدو قطرات الماء مذهلة عند مشاهدتها عن قرب. لالتقاط حركة قطرات الماء المتساقطة، ستحتاج إلى استخدام فلاش خارجي، مثل وحدة الفلاش Speedlite EL-100 من Canon، فضلاً عن التصوير في مكان مظلم. وبهذه الطريقة، يمكنك استخدام مدة الفلاش (طول وميض الضوء) لتثبيت الحركة عندما تصطدم قطرة الماء بسطح الماء أدناه.

يمكنك ممارسة هذه التقنية من خلال وضع قطارة ماء أو حقنة فوق كوب من الماء وضبط موضع الفلاش لإضاءة قطرة الماء من الخلف. اضبط الكاميرا على الوضع اليدوي (M) عند فتحة عدسة تبلغ f/8 ومعدل حساسية ISO100 وسرعة غالق تصل إلى ثانيتين تقريبًا. ابدأ التعريض للإضاءة واضغط على قطارة الماء ثم شغّل الفلاش يدويًا عندما تصطدم قطرة الماء بالسطح، أو استخدم مشغلاً عن بُعد لتشغيل الفلاش تلقائيًا. وهذا يمثل تحديًا لمهارات الكاميرا وتقنيات الإضاءة الخاصة بها، ولكن النتائج قد تكون مذهلة.
بقلم جيمس باترسون

منتجات ذات صلة

مقالات ذات الصلة