A dirt-bike speeds through a puddle, creating a spray of water.

سرعة الغالق

كيفية إتقان التحكم في سرعة الغالق

يُعد تغيير سرعة الغالق في الكاميرا إحدى طرق ضبط درجة الإضاءة للصورة بوجه عام. ولكن لها أيضًا استخدامات إبداعية تتيح لك التحكم في كمية الضبابية (أو نقصانها) في صورك.

إليك خمس نصائح لمساعدتك على التعرف على سرعة الغالق والتحكم بدرجة أكبر في تصوير مشاهد الحركة، سواء أكنت تقوم بتصوير يوم رياضي في مدرسة باستخدام كاميرا EOS M غير المزودة بمرآة أم سباقات السيارات باستخدام كاميرا EOS DSLR.

1. التحكم في سرعة الغالق

للتحكم المباشر في سرعة الغالق، اضبط الكاميرا على وضع أولوية الغالق (أو وضع Tv الذي يشير إلى القيمة الزمنية).

تتضمن معظم كاميرات EOS وضع المشهد الخاص "الألعاب الرياضية" الذي يقوم تلقائيًا بإعداد درجة الإضاءة الخاصة بالكاميرا وإعدادات التركيز البؤري لتصوير الأهداف المتحركة. وهذا سيمنحك نتائج رائعة، ولكن يمكنك التحكم بدرجة أكبر عندما ترغب في إطلاق العنان لقدراتك الإبداعية أو إحداث تأثير معين أو ضبط للظروف الخاصة، كما هو الحال عند تصوير هدف سريع الحركة أثناء حمل الكاميرا باليد من مسافة بعيدة.

للتحكم المباشر في سرعة الغالق، اضبط الكاميرا على وضع أولوية الغالق (أو وضع Tv الذي يشير إلى القيمة الزمنية). يمكنك بعد ذلك ضبط سرعة الغالق عن طريق تدوير القرص الرئيسي للكاميرا أو باستخدام الشاشة التي تعمل باللمس المتوفرة في العديد من كاميرات EOS، بما في ذلك كاميرا EOS M6 Mark II من Canon وكاميرا EOS 90D من Canon. ستضبط الكاميرا فتحة العدسة تلقائيًا للحصول على درجة إضاءة قياسية. تتراوح سرعة الغالق المثالية في كاميرا EOS بين 1/‏4000 ثانية و1/‏8000 ثانية، وتبلغ أعلى سرعة للغالق يتم ضبطها تلقائيًا 30 ثانية.

2. تجنب اهتزاز الكاميرا

يجب التفكير في أمرين عند اختيار سرعة الغالق: ما إذا كانت السرعة كافية لتجنب الضبابية بسبب حركة الكاميرا عند التصوير أثناء حمل الكاميرا باليد – والمعروفة أيضًا باسم "اهتزاز الكاميرا" – ومدى سرعة تحرك الهدف.

تعتمد سرعة الغالق التي تحتاج إليها لتجنب اهتزاز الكاميرا على عدة أمور، منها إذا كنت تستخدم عدسة تحتوي على مثبت صور (IS) مدمج ومدى قوته. ولكن البعد البؤري للعدسة يُعد العامل الأكثر أهمية. وكلما قمت بتكبير الصورة، أصبح أي اهتزاز أكثر وضوحًا.

تتمثل القاعدة العامة للتخلص من هذه المشكلة في محاولة استخدام سرعة للغالق تعادل البعد البؤري الفعال أو أكبر منه. استخدم سرعة 1/‏50 ثانية أو أكبر عند إعداد عدسة 50mm، واستخدم سرعة 1/‏200 ثانية أو أكبر عند إعداد عدسة 200mm. ويجب بعد ذلك أن تأخذ سرعة الهدف في الحسبان – تابع القراءة!

3. التقاط الحركة بسرعات كبيرة للغالق

المقالات ذات الصلة
A motorbike streaks along a road, with the road and desert background a blur of colour.

التصوير الفوتوغرافي لمشاهد الحركة

النصائح المتعلقة بالتحريك لالتقاط مشاهد الحركة

في حال تثبيت الهدف الموجود في مشاهد الحركة، سيتم التغاضي عن السرعة والدراما. يمثل التحريك طريقة بسيطة لاستعادة المتعة والإثارة. إليك طريقة القيام بذلك.

As two cyclists race along a velodrome track, they are reflected in a mirror-like surface. Photo by Eddie Keogh.

تصوير الألعاب الرياضية

نصائح لتصوير الأحداث الرياضية

يمكنك التقاط بعض الصور الرائعة في الحدائق المحلية أو المسارات أو الملاعب أو حتى الأحداث الكبرى. إليك أهم النصائح لتصوير الأحداث الرياضية.

A long exposure of a Ferris wheel creates concentric circular streaks of coloured light.

التصوير الفوتوغرافي لمشاهد الحركة

التقاط مشاهد الحركة

يتطلب التقاط الحركة في الصور الاختيار بين تجميد الحركة أو السماح للتأثيرات الضبابية الإبداعية بإظهار فكرة الحركة في صورك. يشارك المعلِّم لدى Canon، براين وورلي، أهم نصائحه حول التقاط مشاهد الحركة.

تعتمد سرعة الغالق المطلوبة لتثبيت هدف متحرك على المسافة بينه وبين الكاميرا والاتجاه الذي يتحرك فيه وسرعته، ولكن ربما ستحتاج إلى سرعة للغالق أكبر مما تعتقد. يمكن لسرعة الغالق التي تبلغ 1/‏250 ثانية تثبيت هدف بطيء الحركة، مثل شخص يمشي، ولكن قد تكون هناك حاجة إلى سرعات الغالق التي تتراوح بين 1‏/500 و1/‏1000 ثانية لتثبيت شخص يركض. سيتعين عليك الوصول إلى سرعة تبلغ 1/‏1000 أو حتى 1/‏4000 ثانية للحصول على صور واضحة للأهداف الأسرع مثل الطيور التي تحلق في السماء والسيارات السريعة.

قارن هذه اللقطات لدراجة بخارية سريعة. يمكنك ملاحظة ضبابية الدراجة والراكب عند سرعة الغالق التي تبلغ 1/‏200 ثانية، وهذا ما يعطي انطباعًا عامًا كبيرًا بالحركة من دون التقاط التفاصيل، في حين تكون جميع التفاصيل واضحة والحركة ثابتة عند سرعة 1/‏1000 ثانية.

A hand waves a torch with colourful cups taped to the end, causing it to blur.

كن مستعدًا لزيادة قيمة إعداد نطاق حساسية ISO لكي تتمكن من استخدام السرعات الأكبر للغالق، ولا سيما عند تصوير الأحداث الرياضية والحياة البرية.

4. إطلاق العنان لقدراتك الإبداعية عند التحريك

من الآثار السلبية لتثبيت الحركة عدم الإحساس بوجود حركة من الأساس. وغالبًا ما تبدو صور الأهداف المتحركة أكثر ديناميكية إذا كان الهدف واضحًا والخلفية ضبابية. لتحقيق هذا التأثير، تأكد من أن سرعة الغالق بطيئة بما يكفي لتمنحك بعض الضبابية، ثم حرِك الكاميرا مع الهدف بالسرعة نفسها التي يتحرك بها الهدف. ويُطلق على ذلك التحريك.

ينتج عن تحريك الكاميرا لتعقب الهدف المتحرك خلفية ضبابية تجعل الحركة تبدو أكثر ديناميكية.

تعتمد سرعة الغالق التي تحتاج إلى استخدامها على مدى سرعة تحرك الهدف ومدى نسبة الضبابية التي تريدها. لتحسين فرصك في توضيح الهدف، اضبط وضع التركيز البؤري التلقائي على وضع AI Servo أو Servo، لأن ذلك سيتيح ضبط الكاميرا باستمرار للحفاظ على الهدف المتحرك ضمن نطاق التركيز البؤري. وستعوض العدسة ذات مثبت صور بصري مدمج أي "اهتزاز" رأسي أثناء تحريك الكاميرا أفقيًا والعكس. إذا كانت العدسة تتضمن مفتاح وضع مثبت الصور، فاضبطه على الوضع 2 لتصوير اللقطات المتحركة – في هذا الإعداد، تثبت الحركة الرأسية ولكنها تسمح بالضبابية الناتجة عن الحركة الأفقية.

5. استخدام سرعات الغالق البطيئة لإضفاء الضبابية على الحركة

عند تثبيت الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم والتعرض للإضاءة لفترة طويلة (سرعة بطيئة للغالق)، سيصبح أي شيء متحرك ضبابيًا، بما في ذلك الأمواج.

يمكنك استخدام التعرض للإضاءة لفترة طويلة نسبيًا – أطول من ثانية على سبيل المثال – لإضفاء الضبابية على الصورة عن عمد. لمنع تعريض هذه اللقطة لمستوى عالٍ من الضوء، ستحتاج إلى استخدام إعداد العدسات ذات الفتحة الأضيق (رقم فتحة عدسة أكبر مثل f/16 أو f/22) أو إعداد نطاق حساسية ISO أقل أو مرشح الكثافة المحايدة للحد من كمية الضوء التي تدخل الكاميرا. يمكنك الآن إما تحريك الكاميرا أثناء التعرض للضوء (ما سيؤدي إلى ضبابية الصورة بأكملها) أو استخدام حامل ثلاثي القوائم للحفاظ على ثبات الكاميرا بحيث تضفي الضبابية على الأجزاء المتحركة فقط من المشهد. جرّب هذه التقنية الأخيرة لتخفيف الموجات والمياه المتدفقة في منظر طبيعي أو لإضفاء الضبابية على حركة السيارات وجموع الناس في مشهد للمدينة.

للحصول على درجات إضاءة تزيد عن 30 ثانية، استخدم وضع المصباح. تتضمن بعض كاميرات Canon إعداد "B" في قرص تحديد الأوضاع، بينما يجب تعيين بعض الكاميرات الأخرى على "M" (يدوي) قبل التمرير عبر سرعات الغالق حتى يظهر "BULB" (المصباح). يمكن أن يكون المؤقت عن بُعد أو حدة التحكم عن بُعد السلكية مفيدين، وذلك للحد من خطر التشويش الناتج عن الضغط على زر الغالق. يمكنك أيضًا التفكير في استخدام تطبيق Canon Camera Connect للتحكم في الكاميرا عن بُعد من هاتفك الذكي.

بقلم ماركوس هوكينز

منتجات ذات صلة

المقالات ذات الصلة



إنَّ استلهام أروع الأفكار هو مصدرك الأساسي للحصول على نصائح مفيدة في التصوير وأدلة المشترين والمقابلات الملهمة، كل ما تحتاج إليه لإيجاد أفضل كاميرا أو أفضل طابعة وتحقيق فكرتك الإبداعية التالية.

العودة إلى جميع النصائح والتقنيات