تقنيات الإضاءة

أفضل 7 نصائح للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة

اكتشف كيف يمكنك الاستفادة إلى أقصى حد من كاميرا Canon وتعرّف على كيفية إنشاء صور مذهلة من الغسق حتى الفجر.
أشعة ضوء ملونة تمر فوق ممر مشاة ساحلي.

الفجر والشفق وقتان ساحران. تبدأ فيهما فعاليات المهرجانات وتتغير الحالة المزاجية للمدينة وتزيد فرص التقاط الصور. لكن التقاط التفاصيل في حالة عدم توفر الضوء قد يشكل تحديًا صعبًا – ولا سيما إذا كنت تستخدم كاميرا هاتفك الذكي.

وفي ظروف الإضاءة المنخفضة، ستساعدك الأوضاع الإبداعية في كاميرات DSLR أو الكاميرات غير المزودة بمرآة أو الكاميرات الصغيرة الحجم المتقدمة في الحصول على لقطات واضحة ومفصلة لا يمكنك الحصول عليها بهذه السهولة من كاميرات أخرى.

1. استخدام فتحة عدسة واسعة (رقم فتحة عدسة منخفض) للسماح بدخول أكبر قدر ممكن من الضوء

صورة مقربة لوجه امرأة ذات شعر داكن تضع أحمر شفاه وظل عينين زهري اللون في إضاءة منخفضة.

تنقل العدسات ذات الفتحات الأوسع مزيدًا من الضوء عبر مستشعر الصور، وهذا يسمح باستخدام سرعات غالق أكبر لالتقاط التفاصيل وتثبيت الحركة من دون الحاجة إلى رفع إعداد معدل حساسية ISO إلى مستويات عالية للغاية والمخاطرة بتشويش الصورة. التُقطت الصورة بكاميرا EOS R6 من Canon مزودة بعدسة RF 50mm F1.8 STM من Canon بسرعة 1/1250 ثانية وفتحة عدسة f/1.8 ومعدل حساسية ISO1250. ‎© إيبيرو دافي

إذا كانت لديك كاميرا مزودة بإعدادات يدوية، فيمكنك التحكم في فتحة عدستها باستخدام وضع أولوية فتحة العدسة (Av). ويعمل إعداد فتحة العدسة ببساطة على تحديد كمية الضوء التي تسمح الكاميرا بدخولها. وفي ظروف الإضاءة المنخفضة، تحتاج إلى إدخال أكبر قدر ممكن من الإضاءة للحصول على درجة تعرض جيدة والتقاط تفاصيل المشهد. وللقيام بذلك، يجب عليك استخدام فتحة عدسة واسعة (رقم فتحة عدسة منخفض). وإذا كانت صورتك لا تزال غير معرّضة لما يكفي من الضوء (داكنة للغاية)، فيمكنك أيضًا استخدام سرعة غالق أبطأ لإدخال مزيد من الضوء عن طريق زيادة وقت التعرض، ولكن قد يتسبب ذلك في إضفاء الضبابية على الصورة – راجع القسم أدناه المتعلق بالحفاظ على وضوح الصور.

بالإضافة إلى ذلك، يؤثر إعداد فتحة العدسة في أكثر من مجرد التعريض. وتؤدي فتحة العدسة الواسعة أيضًا إلى الحصول على عمق مجال سطحي – أي عند تعيين رقم فتحة عدسة منخفض، لن يظهر سوى جزء صغير من الصورة في نطاق التركيز البؤري الفائق الدقة. وقد يكون هذا الخيار مثاليًا إذا كنت تلتقط صورًا شخصية قبل الفجر وتريد خلفية ضبابية رائعة، ولكن إذا كنت تريد التقاط الفروق الدقيقة التي تظهر في المدينة عند وقت الغسق مثلاً، فإن استخدام فتحة عدسة أضيق (رقم فتحة عدسة أعلى) سيمنحك عمق مجال أكبر لتضمين مزيد من المشهد في نطاق التركيز البؤري. وللحصول على درجة إضاءة جيدة، ستحتاج إلى محاولة استخدام سرعة غالق أبطأ.

وبطبيعة الحال، تحتوي بعض العدسات على فتحة عدسة أوسع أو "أسرع" من غيرها. ومن بين الخيارات الصغيرة الحجم الممتازة التي يمكنك استخدامها لكاميرات نظام EOS R الكاملة الإطار غير المزودة بمرآة مثل كاميرا EOS R6 من Canon وEOS RP، نذكر عدسة RF 35mm F1.8 MACRO IS STM من Canon التي تُعد خيارًا رائعًا لالتقاط الصور ذات الزاوية الواسعة لمناظر المدينة ليلاً وغيرها من المشاهد المنخفضة الإضاءة. وتوفر عدسة RF 50mm F1.8 STM من Canon منظورًا قياسيًا أكثر (يشبه منظور عين الإنسان)، وتُعد مثالية للقطات الشوارع العفوية التي يتم تصويرها ليلاً، بينما تتميز عدسة RF 85mm F2 MACRO IS STM من Canon بإمكانية التصوير عن بُعد من مسافة أطول التي تجعلها رائعة لالتقاط الصور الشخصية في ظروف الإضاءة المنخفضة.

إذا كنت تستخدم كاميرا DSLR، فيمكن لعدسة مثل EF 35mm f/2 IS USM من Canon توفير منظورٍ طبيعي وفوائد تثبيت الصور (IS) للتصوير في أثناء حمل الكاميرا باليد. وتتميز عدسة EF 35mm f/1.4L II USM من Canon ذات فتحة العدسة الأكبر بإمكانات استثنائية للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة. إذا كانت لديك كاميرا DSLR مزودة بمستشعر بتنسيق APS-C مثل كاميرا EOS 850D من Canon، فستكون أي عدسة من عدسات EF-S، مثل EF-S 35mm f/2.8 Macro IS STM من Canon خيارًا جيدًا للحصول على منظور طبيعي. أما إذا كنت ترغب في الحصول على صور ذات منظور واسع الزاوية وطبيعي مماثل لكاميرات EOS M غير المزودة بمرآة مثل كاميرا EOS M50 Mark II التي تحتوي أيضًا على مستشعر بتنسيق APS-C، فننصحك بالعدسة المسطحة EF-M 22mm f/2 STM من Canon الفائقة الصغر وعدسة EF-M 32mm f/1.4 STM من Canon الفائقة السرعة.

2. زيادة إعداد معدل حساسية ISO لزيادة معدل حساسية الضوء

مسطح مائي كبير محاط بالتلال والجبال في ظروف الإضاءة المنخفضة.

إذا استخدمت إعداد فتحة عدسة واسعة ولكنك لا تزال تشعر بأن درجة السطوع في الصورة غير كافية، فحاول رفع إعداد معدل حساسية ISO في كاميرتك. ويؤدي ذلك إلى زيادة معدل حساسية المستشعر للضوء، وهو مفيد عند التصوير ليلاً من دون الفلاش. وكلما زاد رقم معدل حساسية ISO، ارتفع معدل الحساسية. وتتميز كاميرات DSLR من Canon والكاميرات الصغيرة الحجم غير المزودة بمرآة والمتطورة بمستشعرات أكبر لتلتقط صورًا ذات معدل حساسية ISO أعلى تفوق جودتها صورة الكاميرات المزودة بمستشعرات أصغر، مثل كاميرات الهواتف الذكية.

وبفضل مستشعرات CMOS الكاملة الإطار في كاميرات Canon غير المزودة بمرآة مثل كاميرا EOS RP من Canon وكاميرا EOS R6، توفر هذه الكاميرات جودة استثنائية من خلال معدل حساسية ISO العالية مع درجة منخفضة لا يمكن ملاحظتها من التشويش والتحبب في الصورة. وتتميز المستشعرات الموجودة في أحدث كاميرات بتنسيق APS-C من Canon بأنها أصغر حجمًا، ولكنها لا تزال قادرة على توفير جودة صور تفصيلية ومنخفضة التشويش حتى عند استخدام إعدادات معدل حساسية ISO عالية للغاية، وهذا ما يجعل هذه الكاميرات مثالية للتصوير في أثناء حمل الكاميرا باليد ليلاً.

3. الحفاظ على وضوح صورك

عند التصوير في أثناء حمل الكاميرا باليد في ظروف الإضاءة المنخفضة، قد تجد أن النتائج التي تحصل عليها في النهاية ضبابية وغير واضحة. وهذا يحدث عادة إذا استخدمت وقت تعرض للضوء أطول (أي سرعة غالق أبطأ) لالتقاط مزيد من الضوء. وهنا تأتي فائدة أخرى لاستخدام فتحة عدسة أوسع: فكلما زاد الضوء الذي يدخل إلى العدسة، زادت سرعة الغالق التي يمكنك استخدامها. وهذا مهم لأن سرعات الغالق الأكبر تثبت الحركة – وكلما كانت سرعة الحركة التي تريد التقاطها كبيرة، وجب استخدام سرعة غالق أكبر لتجنب ضبابية الحركة. وفي ظروف الإضاءة الجيدة، يمكن عامة التقاط الأهداف الثابتة بشكل معقول باستخدام سرعة غالق تبلغ 1/50 ثانية تقريبًا، والأهداف التي تمشي باستخدام سرعة أكبر قليلاً تبلغ 1/250 ثانية تقريبًا، ومشاهد الحركة الأسرع باستخدام سرعات تبلغ 1/1000 ثانية أو أكثر. أما في ظروف الإضاءة المنخفضة، فستحتاج إلى استخدام سرعات غالق أكبر من ذلك.

بالإضافة إلى حركة الهدف، يجب وضع اهتزاز الكاميرا في الحسبان أيضًا – فكلما كان البُعد البؤري أطول، كان من الصعب تجنب اهتزاز الكاميرا عند التصوير في أثناء حملها باليد. كقاعدة عامة، ابدأ بإعداد فتحة عدسة تبادلي للبُعد البؤري – أي استخدم سرعة تبلغ 1/50 ثانية على الأقل أو أكثر مع عدسة مقاس 50 مم، وسرعة تبلغ 1/600 ثانية مع عدسة مقاس 600 مم، وهكذا. ويتيح استخدام عدسة تتميز بإمكانية تثبيت الصور البصري (IS) استخدام سرعات غالق أبطأ والحصول في الوقت نفسه على درجة الوضوح نفسها.

وتتضمن كاميرا EOS R6 من Canon نظام تثبيت صور مضمّن (IBIS) يعمل جنبًا إلى جنب مع العدسات المزودة بمثبت صور للحصول على درجات تعرض للضوء طويلة للغاية عند التصوير في أثناء حمل الكاميرا باليد. ويمكنك أيضًا استخدام البيئة المحيطة بك لتقليل حركة الكاميرا: حاول الاستناد إلى الحائط أو وضع الكاميرا على سطحٍ صلب. وإذا كان لديك حامل ثلاثي القوائم، فلا تتردد في استخدامه لأنه سيعطيك أقصى قدر ممكن من المرونة.

4. الاستفادة إلى أقصى حد من خيارات توازن اللون الأبيض

صورة لدير باث في المساء وهو مضاء بأضواء دافئة ومصابيح الشارع المضيئة.

يُعد ضبط إعداد توازن اللون الأبيض طريقة إبداعية لتغيير المظهر النهائي للصور تمامًا. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 7D من Canon (تلتها الآن كاميرا EOS 7D Mark II من Canon) مزودة بعدسة EF 17-40mm f/4L USM من Canon بسرعة 2,5 ثوانٍ وفتحة عدسة f/11 ومعدل حساسية ISO100. © ماركوس هوكينز

صورة لدير باث في الليل عندما كانت الألوان أكثر برودة والسماء ملونة بلون أزرق غامق.

وفي هذه النسخة من اللقطة نفسها، تم تغيير توازن اللون الأبيض للسماح بإظهار مزيد من الألوان الحجرية الطبيعية وتحويل لون السماء إلى لون أزرق غامق أكثر. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 7D من Canon مزودة بعدسة EF 17-40mm f/4L USM من Canon مقاس 21 مم بسرعة 2,5 ثوانٍ وفتحة عدسة f/11 ومعدل حساسية ISO100. © ماركوس هوكينز

يقدم إعداد توازن اللون الأبيض التلقائي في كاميرات Canon نتائج دقيقة باستمرار عند التصوير في ضوء النهار، ويحافظ على هذا الأداء الجيد عند التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة. ومع ذلك، فإنه يمكنك إضافة لمستك المميزة إلى الصور التي تلتقطها في ظروف الإضاءة المنخفضة باستخدام إعدادات توازن اللون الأبيض البديلة التي تضبطها سابقًا لإضفاء الأجواء التي ترغب فيها.

على سبيل المثال، عند التصوير تحت أضواء المدينة في وقت الشفق، يميل إعداد توازن اللون الأبيض التنجستيني إلى منح المناطق المنارة بالإضاءة الاصطناعية درجة حرارة ألوان حيادية أكثر، ويعزز أيضًا اللون الأزرق العميق الظاهر في السماء. ولكن إذا كنت تريد إبراز دفء الإضاءة الاصطناعية، فحاول التبديل إلى إعداد ضوء النهار لتوازن اللون الأبيض.

يمكن لكثير من كاميرات Canon، بما في ذلك الكاميرات الصغيرة الحجم مثل كاميرا PowerShot G5 X Mark II من Canon، التقاط الصور بتنسيق ملفات RAW. حدد هذا التنسيق لتتمكن من تغيير إعداد توازن اللون الأبيض أو تعديله بدقة في مرحلة ما بعد المعالجة باستخدام برنامج معالجة ملفات RAW الذي تفضله، مثل برنامج Digital Photo Professional الفائق الإمكانات والمجاني من Canon.

5. تأثيرات الإضاءة

قطة في غرفة ذات إضاءة خافتة تسند قدميها الأماميتين على كتابين.

إذا وضعت الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم، فستتمكن من استخدام سرعات غالق أبطأ لالتقاط مزيد من الضوء والحفاظ على وضوح الصور وجودتها في الوقت نفسه. وبالطبع سيكون الأمر أسهل بكثير إذا وجدت هدفًا متعاونًا يقف عند التقاط الصورة ولا يتحرك كثيرًا. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 850D من Canon مزودة بعدسة EF 50mm f/1.2L USM من Canon بسرعة 1/160 ثانية وفتحة عدسة f/2.8 ومعدل حساسية ISO100.

شبكة طرق في الليل منارة بأضواء مصابيح السيارات الأمامية التي تنشئ مسارات ضوء محددة بوضوح.

تُعد تقنيات التعرض الطويل للضوء مثالية لتحويل حركة المرور ليلاً إلى مسارات ضوء والانتقال من المشاهد العادية إلى الصور الإبداعية الساحرة. التُقطت الصورة بكاميرا EOS R6 من Canon مزودة بعدسة RF 15-35mm F2.8L IS USM من Canon بسرعة 61 ثانية وفتحة عدسة f/16 ومعدل حساسية ISO400. © لورينز هولدر

يمكنك إضافة الحيوية إلى اللقطات التي تصورها ليلاً عن طريق إنشاء مسارات الضوء باستخدام عناصر مختلفة من المصابيح الخلفية للسيارات المتحركة إلى مناطق الجذب السياحي المنارة بأضواء النيون. وستحتاج إلى استخدام تقنيات التعرض الطويل للضوء إذا كنت ترغب في التقاط حركة الضوء في صورتك، وهذا يعني أنك يجب أن تضبط سرعات الغالق على بضع ثوان أو أكثر ووضع الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم أو سطح ثابت. حاول تجربة فترات تعرض للضوء مختلفة. واستخدم ميزة المؤقت الذاتي أو الالتقاط عن بُعد في الكاميرا للحرص على عدم اهتزاز الكاميرا عندما تضغط على الغالق. وتجدر الإشارة هنا إلى أن معظم كاميرات Canon تأتي مزودة باتصال Wi-Fi لتتيح لك تغيير الإعدادات وتشغيل الغالق من هاتفك الذكي باستخدام تطبيق Canon Camera Connect.

6. تجربة وضع اللقطات المتتابعة

صورة ظلية لشخص يقفز فوق تلة وهو يركب دراجة نارية تحت السماء في وقت الغسق.

يُعد وضع التصوير المستمر أو اللقطات المتتابعة مثاليًا لتصوير مشاهد الحركة في ظروف الإضاءة المنخفضة لأنه يضمن لك التقاط اللحظة المثالية دائمًا. التُقطت الصورة بكاميرا EOS 7D Mark II من Canon مزودة بعدسة EF 24-70mm f/2.8L II USM من Canon مقاس 35 مم بسرعة 1/1600 ثانية وفتحة عدسة f/8 ومعدل حساسية ISO3200.

عند استخدام وضع التصوير المستمر (المعروف أيضًا بوضع اللقطات المتتابعة في بعض الكاميرات)، يمكنك التقاط سلسلة سريعة من الصور المتتابعة في غضون بضعة أجزاء من الثانية. وتظهر أهمية هذا الوضع عند تصوير هدف متحرك أو التقاط مشاهد الحركة التي تتغير بسرعة. لذا، إذا كانت الكاميرا التي تستخدمها مزودة بهذا الوضع، فقم بتشغيله وجرّب التقاط الصور – ستلاحظ أنه يزيد من فرص حصولك على اللقطة الرائعة التي تريدها في ظروف الإضاءة المنخفضة.

7. أفضل الكاميرات للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة

كاميرا EOS R6 من Canon.

مهما كانت احتياجاتك وميزانيتك، توجد مجموعة كبيرة من الكاميرات مناسبة تمامًا للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، بما في ذلك كاميرا EOS R6 من Canon.

كاميرا EOS R6 من Canon - كاميرا كاملة الإطار غير مزودة بمرآة مثالية للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة

  • نظام تثبيت صور مضمّن فائق الفعالية
  • نظام تركيز بؤري تلقائي رائد في فئته يعمل في الظلام شبه الدامس
  • جودة صور مذهلة بإعدادات معدل حساسية ISO عالية

كاميرا EOS RP من Canon - كاميرا فائقة الإمكانات غير مزودة بمرآة ومتاحة بسعر في المتناول مثالية للتصوير ليلاً

  • مستشعر صور كامل الإطار للحصول على جودة مذهلة في ظروف الإضاءة المنخفضة
  • أداء متميز للتركيز البؤري التلقائي في ظروف الإضاءة المنخفضة
  • متوفرة بسعر تنافسي مقارنة بالكاميرات الأخرى الكاملة الإطار غير المزودة بمرآة

كاميرا EOS M50 Mark II من Canon - الخيار المثالي للارتقاء من التصوير باستخدام الهاتف الذكي

  • مزايا الكاميرات غير المزودة بمرآة في هيكل أنيق وخفيف الوزن مزود بمستشعر صور بتنسيق APS-C
  • أداء متميز للتركيز البؤري التلقائي في ظروف الإضاءة الخافتة جدًا التي تصل إلى -4 درجات إضاءة والتقاط صور بمعدل حساسية يصل إلى ISO 25600
  • مجموعة مخصصة من عدسات EF-M الصغيرة الحجم القابلة للتبديل

كاميرا EOS 850D من Canon - الكاميرا التي تحتاج إليها للارتقاء بمستوى التحكم الإبداعي: كاميرا DSLR خفيفة الوزن

  • هيكل خفيف الوزن يزن 515 جم – مثالي لتصوير الشوارع ليلاً
  • مستشعر بتنسيق APS-C بدقة 24,1 ميجابكسل يقدم جودة صور مذهلة
  • تصميم هندسي كلاسيكي لكاميرات DSLR ومحدد مناظر بصري للحصول على اتصال مباشر بالمشهد

كاميرا PowerShot G5 X Mark II من Canon - صغيرة وأنيقة ومتطورة للغاية في الوقت نفسه

  • نطاق تكبير/تصغير قوي ومضمّن بمعدل 5 أضعاف يتراوح ما بين 24 مم و120 مم
  • مستشعر صور صغير عالي الجودة من النوع 1.0
  • مجموعة كبيرة من أوضاع التصوير الليلي تضمن الصورة الشخصية مع النجوم والمشهد الليلي للنجوم ومسارات النجوم والأفلام ذات اللقطات المتتابعة للنجوم والمشهد الليلي مع حمل الكاميرا باليد

اقرأ مزيدًا من نصائح التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة* التي يقدمها لورينز هولدر، المرشد في تحدي Redline.



بقلم ماثيو ريتشاردز



*متاحة بلغات محددة.

منتجات ذات صلة

مقالات ذات الصلة

  • صورة مقربة لقمر كامل فوق شجرة وحيدة في الحقل.

    تقنيات التصوير الفوتوغرافي ليلاً

    أهم 8 نصائح لتصوير القمر العملاق

    اكتشف كيفية تصوير أحد أروع المناظر في السماء ليلاً.

  • نصائح للتصوير الفوتوغرافي ليلاً

    التصوير الفوتوغرافي ليلاً

    نصائح للتصوير الفوتوغرافي ليلاً

    عندما يتلاشى الضوء، تظهر أمامك مجموعة كاملة من الفرص الجديدة.

  • آثار أضواء سيارات في الإضاءة الليلية على جسر منحنٍ. يحجب ضباب كثيف يشبه السحابة دعامات الجسر والأرض من تحته.

    تصوير المناظر الطبيعية

    إنشاء آثار الضوء

    كيفية استخدام التعرض الطويل للضوء لإنشاء آثار الضوء: نصائح من الفائز في تحدي Redline من Canon.

  • الحياة البرية في ظروف الإضاءة المنخفضة

    تصوير الحياة البرية

    الحياة البرية في ظروف الإضاءة المنخفضة

    اكتشف ما وراء كواليس الحياة التي تعيشها الحيوانات من خلال اتباع أهم النصائح للتصوير الفوتوغرافي ليلاً التي نقدمها.