A close-up of table tennis player Rhikesh Taucoory with the ball appearing to hover just in front of his face. Photo by Mark Kolbe.

تصوير الألعاب الرياضية

الرياضة نفسها من منظور مختلف: كيف تصبح مبدعًا في تصوير الألعاب الرياضية

هل تحب الألعاب الرياضية ولكنك لا تعرف كيف تصورها بطريقة ممتعة وفريدة من نوعها؟ مع القليل من التدريب، يمكنك تعلّم التقاط صور إبداعية تساعدك على استرجاع أعظم لحظات اللعبة.

يشارك هنا خمسة مصورين محترفين للألعاب الرياضية تقنيات ونصائح إبداعية تعلموها على مدار سنوات في تغطية المباريات والبطولات بجميع أنحاء العالم. لا تختلف مبادئ التصوير سواء أكنت تصوّر بكاميرا EOS 90D من Canon أو كاميرا EOS-1D X Mark II من Canon. تعرّف على كيفية تثبيت المشهد النهائي بطريقة مثالية وكيفية التخلص من الحشود للتعبير عن المشاعر الحقيقية وكيفية استخدام ميزة التكبير/التصغير وأوضاع الإطارات لالتقاط شيء مختلف تمامًا في دليل المبتدئين هذا لتصوير لحظات الفوز بالمباراة في الألعاب الرياضية.

1. التكبير من أجل الحصول على إطارات غريبة

يشرح مصور Getty Images، مارك كولبي، الذي التقط صورة كرة تنس الطاولة التي تبدو وكأنها تحوم فوق رأس اللاعب، القصة وراء صورته: "التقطت هذه الصورة لصالح Getty Images في المرة الأولى التي صورت فيها لعبة تنس الطاولة. كنت أعرف أن الصور المقربة للمنافسين عند استهلالهم ضرب الكرة شائعًا دائمًا، لذلك بحثت عن منافسين بأسلوب استهلال مختلف أو غير مألوف.

"لقد ركزت على الجدار الأحمر في المكان، ولفت ريشيش توكوري من موريشيوس انتباهي – ليس فقط بسبب الأسلوب الذي يتبعه، ولكن أيضًا بسبب الإضاءة العلوية القوية التي كانت تركز على رأسه. كانت المباراة قد بلغت مرحلة متقدمة، ولم يكن هناك وقت كاف لالتقاط اللقطة التي كنت أتصورها. لقد استخدمت عدسة ذات بُعد بؤري ثابت مقاس 400 مم، لأنني كنت أعلم أنه إذا كنت أريد وضع كل شيء في نصابه الصحيح، فسيتيح لي التكبير تصوير رمي الكرة وتركيزه الشديد بصورة أفضل. كنت أصور الكرة فوق رأسه مباشرةً، مع تركيز العينين عليها لإعطاء انطباع بالارتفاع. كان هذا سببًا آخر لأنني التقطت الصورة من زاوية مقربة للغاية بالعدسة مقاس 400 مم: أردت فصل رأسه عن الكرة على الخلفية الحمراء. هامش الخطأ ليس جيدًا عند التصوير بهذا القرب، لكنني التزمت به، وفي استهلال ضرب الكرة الثامنة والأخيرة، اصطفت الكرة والعينان ومشهد استهلال ضرب الكرة أمامي لالتقاط الصورة".

نصيحة مارك لمحاكاة إطاراته الغريبة هي: "عند التكبير للتركيز على الحدث، حاول التخطيط مسبقًا حيثما أمكن ذلك لاستباق أين تعتقد أن تكون أفضل زاوية لالتقاط الصورة، وبادر بالتصوير عند اصطفاف الأهداف! غالبًا مع عدسات التكبير/التصغير، يوجد إغراء كبير للتكبير، ثم التصغير، ثم التكبير مرة أخرى... ما قد يؤدي بك إلى فقدان التركيز البؤري. ستكون لديك فرصة أكبر لالتقاط أروع اللحظات إذا كنت صبورًا: حدد بُعدًا بؤريًا تبدو راضيًا به وانتظر الصورة التي تأمل في التقاطها".

إذا كنت تبحث عن نتائج مماثلة مع كاميرا EOS 90D من Canon، ففكّر في إقرانها مع عدسة EF 70-300mm f/4-5.6 IS II USM من Canon. عند استخدام التكبير الكامل، ستكون قادرًا على الجلوس عند حدود الملعب ولا تزال تلتقط التفاصيل المذهلة، كما يتيح لك مستشعر APS-C بدقة 32,5 ميجابكسل في كاميرا EOS 90D من Canon الاقتراب من الحدث عن طريق زيادة نطاق المدى الفعال للتصوير عن بُعد.

2. تثبيت اللحظات الحاسمة

تذكر المصوّرة الصحفية لتصوير الألعاب الرياضية لدى Canon، إليزابيث كروتز، التي التقطت الصورة أعلاه للملاكمين في منتصف المباراة، قائلةً إن تجميد الحدث في اللحظة المناسبة مهارة مفيدة جديرة بالتعلّم. "في هذه اللقطة لماني باكوياو وتيموثي برادلي جونيور، استخدمت عدسة EF 70-200mm f/2.8L IS III USM من Canon للحصول على مشاهد مقربة والتقاط الدراما والقوة للّكمة قوية. أحب توقيت هذه الصورة: اتصال اللكمة والكشر على وجه ماني وانقباضات العضلات والعرق المتطاير من كلا الملاكمين والأضواء الساطعة بينهما".

لتثبيت مثل هذه الحركة، تذكر إليزابيث قائلةً إنه من المهم أن تكون "مستعدًا في جميع الأوقات". وتوضح قائلةً إن إعداد الكاميرا لالتقاط مجموعة متواصلة من الصور سيساعد أيضًا على: "اختيار وضع سرعة الغالق وتحديد سرعة الغالق أسرع من 1/‏1000 ثانية. ستحتاج أيضًا إلى ضبط الكاميرا على وضع التصوير المستمر للحصول على أقصى معدل إطارات في الثانية". يمكن لكاميرا EOS 90D من Canon التقاط الصور بمعدل 10 إطارات في الثانية، ما يعني أن لديك فرصة جيدة لالتقاط الإطار الذي تريده.

عندما يتعلق الأمر بالتركيز البؤري، تفضل إليزابيث الحفاظ على التحكم الكامل: وذكرت قائلةً "يمكنني استخدام التركيز البؤري التلقائي أحادي النقطة وتغييره يدويًا أثناء المباراة لإنشاء المركز البؤري والتكوين لديّ. يتطلب هذا بعض الممارسة، خاصة مع الملاكمين الأسرع حركة". إذا كنت تفضل عدم الاعتماد على التركيز البؤري التلقائي أحادي النقطة، فإن تتبع التركيز التلقائي (AF) – المتاح في العديد من كاميرات Canon، بما في ذلك كاميرا EOS 90D من Canon – يمكّنك من التركيز البؤري على هدف ما وتتبعه أينما ينتقل في إطارك، ما يساعد كثيرًا في تصوير الألعاب الرياضية.

3. إطلاق العنان للقدرات الإبداعية مع ضبابية الحركة

توم جنكينز هو مصور الألعاب الرياضية لصحيفتي The Guardian وThe Observer الوطنيتين في المملكة المتحدة، وسفير Canon. يوصي بتجربة استخدام ضبابية الحركة لإيصال الشعور بالسرعة والإثارة، كما يظهر في صورته أعلاه. يذكر قائلاً: "لقد التقطت هذه الصورة من أجل The Guardian للمتسابقين في سباق 1500 متر رجال". "هذا السباق لم يكن بارزًا على وجه الخصوص، لذلك قررت تجربة سرعات الغالق البطيئة والجمع بين درجات الإضاءة المتعددة. كنت أحاول توضيح حركة المتسابقين والإبداع بألوان الملابس والأحذية وكذلك لوحات النتائج في الإستاد. لقد حصلت على اللقطة التي كنت أرغب فيها بعد عدة محاولات لتغيير الموقع وسرعة الغالق، بالإضافة إلى انتقالي مع المتسابقين باستمرار. هذه الصورة هي في الواقع إطاران مدمجان في الكاميرا، حيث كنت أقوم بالتصغير بسرعة بين درجات الإضاءة.

"كلما أتيحت لي الفرصة لتجربة مثل هذه، كنت دائمًا ما أستخرج منها ما تعلمته: أوجه النجاح وأوجه القصور. أحاول تخزين هذه المعرفة، على أمل أن أجد في يوم من الأيام رياضة أخرى يمكنني فيها استخدام التقنية نفسها".

نصيحة توم لك هي: "جرّب سرعات الغالق وقم بالتكبير والتصغير والتحرك بكاميرتك الخاصة. لديّ كاميرا PowerShot G7 X Mark II من Canon، وهي رائعة عند التحرك بسرعات الغالق البطيئة. برأيي، يظهر تحريك اللقطات بصورة أفضل إذا كنت متوازيًا مع الحدث، لذا فكر في مكانك وما إذا كان هناك مكان أفضل لالتقاط الصورة".

4. التصوير من أماكن غير متوقعة

المصور الصحفي مارك أسبلاند هو كبير مصوري الألعاب الرياضية في واحدة من أكبر الصحف اليومية في المملكة المتحدة، The Times. وهو أيضًا سفير Canon حيث يحب وضع مجموعة Canon في أماكن إستراتيجية للحصول على لقطات مختلفة، مثل لقطة سباق الخيل هذه. "لقد التقطت هذه اللقطة على وجه الخصوص باستخدام كاميرا يتم التحكم فيها عن بُعد من مسافة 18 مترًا تقريبًا. وضعت هذه الكاميرا مع توصيل جهاز إرسال أسفل القضبان، ما يضمن تضمين المركز الفائز في الإطار. عندما علمت أن الحصان كان في طريقه إلى النهاية، التقطت لقطة بمعدل 12 إطارًا في الثانية لمنح الكاميرا التي تعمل عن بُعد أفضل فرصة لالتقاط اللحظة المناسبة. لحسن الحظ بالنسبة إلي، ظهر الحصان الفائز من الداخل، لذا فهو يظهر بحجم أكبر في الإطار، في حين أن الحصان صاحب المركز الثاني يظهر في المنتصف بحجم أصغر بكثير.

"ما يجعل هذه اللقطة مميزة أيضًا هو أن الحصان يظهر بمنتصف خطوته وكان الضوء جيدًا، لذا يمكنك رؤية جميع التفاصيل كعضلات الحصان ووجه الفارس؛ بالإضافة إلى أن الفارس الفائز يرتدي اللون البرتقالي المميز – إذا كان يرتدي اللون الأسود، فمن الممكن ألا يلفت الأنظار. وبالطبع، هذا هو المركز الفائز".

لمحاكاة نهج مارك، يمكنك وضع الكاميرا والتحكم فيها عن بُعد باستخدام تطبيق Canon Camera Connect على هاتفك الذكي (إذا كانت الكاميرا مزودة بشبكة Wi-Fi) أو باستخدام وحدة تحكم عن بُعد لاسلكية. بدلاً من ذلك، يمكنك استخدام الشاشة القابلة للإمالة بالكاميرا (إذا كانت تحتوي على واحدة) للتصوير من أماكن أو زوايا غير مألوفة. يذكر مارك قائلاً: "ابتعد عما هو واضح". "ابتعد عن "اللقطات الشائعة" العادية؛ وابتعد عن المكان الذي تعتقد أن جميع المصورين "ينبغي" أن يقفوا فيه.

"إذا كنت تصور الصغار وهم يلعبون كرة القدم، فقف وراء هدف المرمى الموحل حيث يقف الطفل في بركة مستعدًا لمواجهة المهاجم القادم – يتعلق الأمر بالنظر إلى الموقف وإيجاد الغرابة فيه".

5. استخدام بيئتك لإضافة بُعد جديد

يذكر أندريه جولوفانوف سفير Canon ومصور الألعاب الرياضية قائلاً إن إعداد بعض الأحداث الرياضية يمكن أن يضفي لمسة خاصة من الإثارة على صورك. ويذكر قائلاً: "قررت تصوير ماراثون موسكو بنفسي في عام 2014، بعد أن تم تعييني لتصوير صور شخصية للمتسابقين الذين أكملوا السباق قبل عامين". "على هذا النحو، كنت أعرف كل الأبعاد الخفية وأفضل الأماكن للتصوير من على طول الطريق: مدينة موسكو وسد الكرملين في موسكو. أول مكان اخترته هو مدينة موسكو، مع خلفية ناطحات السحاب. وجدت هناك البركة المثالية على الأسفلت لتعكس أحد أبراج الكرملين، والتقطت أقدام المتسابقين في الوقت نفسه. أعتقد أن هذه اللقطة مذهلة، وحصلت على المركز الأول في فئة غير المألوف بمهرجان سبورتفوليو في فرنسا.

"نصيحتي للمصورين المبتدئين هي صقل مهاراتك من خلال التقاط تكوينات أكثر إثارة في المناسبات المحلية التي يسهل حضورها، بدلاً من السفر إلى البطولات العالمية. يُعد الماراثون رياضة رائعة للتصوير لأنه عادة ما يكون متاحًا للجميع. تتيح معظم الأماكن نوعًا من سباق المسافات الطويلة على مدار العام، وهناك الكثير من الوقت والفرص لتجربة أسلوبك وإتقانه.

"انظر إلى البيئة التي تقوم بتصويرها وتخيل طريقة مبتكرة لمشاركة القصة بصريًا. على سبيل المثال، إذا كان من الممكن تحريك شاشتك، فحاول التصوير من نقاط رؤية غير مألوفة، على سبيل المثال فوق رؤوس الحشد أو وسطهم أو مستلقيًا على الرصيف. يُعد استخدام الانعكاسات، كما هو الحال في هذه البركة، خدعة رائعة أخرى. ابحث عن المياه الراكدة أو النوافذ البراقة، سواء أكان ذلك في السيارات أم المباني – حتى النظارات الشمسية يمكن أن تكون جيدة أيضًا. ثم يقتصر الأمر على أنه كلما تدربت أكثر، أصبحت الصور أفضل".

بقلم ناتالي دينتون

المقالات ذات الصلة
A Canadian player tackles an Irish player in a rugby match. Photo by Richard Heathcote.

تصوير الألعاب الرياضية

7 طرق بسيطة لالتقاط صور أفضل للألعاب الرياضية

اكتشف إعدادات الكاميرا وأوضاعها وميزاتها التي ستساعدك على التقاط صور أفضل للألعاب الرياضية.

Sports photographer Dave Rogers stands next to rugby player Martin Johnson on the pitch.

تصوير الألعاب الرياضية

كيفية التقاط أفضل صور للألعاب الرياضية

يشارك مصور الألعاب الرياضية الأفضل ديف روجرز أهم 10 نصائح والتقنيات التي تساعد على تحسين تصوير الألعاب الرياضية.

A snowboarder walks through the snow with his snowboard under his arm, away from the camera.

الأماكن المفتوحة

نصائح وحيل لتصوير عطلة الشتاء

يشارك مصور الألعاب الرياضية المحترف ريتشارد والش نصائحه المتخصصة بشأن تصوير فصل الشتاء الرائع، بداية من اختيار الكاميرا إلى تحديد أفضل الإعدادات.

منتجات ذات صلة

المقالات ذات الصلة



إنَّ استلهام أروع الأفكار هو مصدرك الأساسي للحصول على نصائح مفيدة في التصوير وأدلة المشترين والمقابلات الملهمة، كل ما تحتاج إليه لإيجاد أفضل كاميرا أو أفضل طابعة وتحقيق فكرتك الإبداعية التالية.

العودة إلى جميع النصائح والتقنيات