كانون الشرق الأوسط تطلق برنامج ورش عمل لستة أشهر لدعم المواهب الشابة في المنطقة في إطار برنامج كانون للشباب

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ ×× سبتمبر 2022: أعلنت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال تقنيات التصوير، عن إطلاق برنامج ورش عمل يمتد لستة أشهر بالتعاون مع لينس أون لايف - Lens on Life، المنظمة غير الربحية التي تدعم مواهب التصوير الفوتوغرافي لدى الشباب المهمشين في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، في إطار برنامج كانون للشباب الذي تم إطلاقه في 16 أغسطس 2022 بالتعاون مع إيفري داي ريفيوجيز وهيئة تنشيط السياحة الأردنية.

ويهدف برنامج كانون للشباب إلى تزويد الشباب بالمعارف والمهارات والثقة اللازمة للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال سرد القصص المرئية. وتحرص كانون على التعاون مع الشركاء من المنظمات غير الحكومية الأردنية لتنظيم ورش عمل خاصة بالمنطقة. كما يمنح البرنامج الجيل الشاب في الأردن فرصة اكتساب مهارات جديدة والمشاركة في فعاليات ثقافية وفنية وتعزيز علاقتهم مع محيطهم من خلال السرد المرئي للقصص.

وتبدأ الورشة الأولى في 13 سبتمبر وتستمر ثلاثة أيام بإشراف منظمة لينس أون لايف، حيث يتم تزويد 30 طالباً بكاميرات Canon M50 وعدسات مناسبة، ومنحهم فرصة المشاركة في ورش تعليمية وفق أجندة خاصة لتحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة شهرياً والمشاركة في سرد القصص المرئية حول الأمور التي يرغبون بتغييرها في مجتمعهم. ويمكن للمشاركين التركيز على أحد الأهداف التالية: الصحة الجيدة والرفاه، والتعليم الجيد، والمساواة بين الجنسين، ومدن ومجتمعات محلية مستدامة، والعمل المناخي. وتعتزم كانون اختتام ورش العمل بتنظيم معرض للأعمال الإبداعية التي قدمها المشاركون حول موضوع الاستدامة، والتبرع بكاميرات نوع 4000D لمنظمة لينس أون لايف، ما يتيح لهم مواصلة دعم الشباب في مخيم الزعتري وتمكينهم من سرد قصصهم المرئية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال فينكاتاسوبرامانيان (سوبو) هاريهاران، المدير التنفيذي لكانون الشرق الأوسط وتركيا: "تسعى كانون دوماً إلى دعم الأجيال الشابة ومنحهم فرصة التعبير عن أنفسهم. ونحن ندرك قدرة الشباب على إحداث التغيير في العالم، ونحرص على تمكينهم على مدى مسيرتهم. وتهدف ورش العمل إلى مساعدة المشاركين على الاستفادة من سرد القصص المرئية بطرق إبداعية للمساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة. يُعد الشباب الدافع الأكبر وراء التغيير، ونحن فخورون بما نقوم به من منحهم أدوات للتعبير عن أنفسهم، ودعمهم بالمهارات اللازمة لذلك، لنمنحهم الفرصة لإطلاق العنان لإمكاناتهم والقيام بأعمال إيجابية".

وبدورهما قال سام وجاك باورز، مؤسسا مشروع لينس أون لايف: "يسرنا التعاون مع كانون الشرق الأوسط على إيصال أصوات الطلاب في مخيم الزعتري من خلال برنامج كانون للشباب، الذي يمنحهم منصة مهمة لسرد قصصهم أمام العالم. وتُعد مهارة سرد القصص المرئية وسيلة مهمة للشباب للتعبير عن أنفسهم وإيصال رسائلهم، وهو ما يدعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة فيما يتعلق بالمسائل المهمة مثل التغير المناخي والمساواة بين الجنسين. وتهدف شراكتنا مع كانون إلى دعم مبادرتهم وتمكين نمو الأجيال المقبلة".

لمزيد من المعلومات حول برنامج كانون للشباب، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://en.canon-me.com/sustainability/empowering-young-people/