"كانون" تطلق أربع كاميرات فيديو بنظام تحكم عن بعد لتلبية الطلب المتنامي على الانتاج المباشر وعن بعد

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 مارس 2021- أعلنت "كانون" (Canon) اليوم عن إطلاق منظومة جديدة للتصوير بالفيديو بنظام تحكم عن بعد تتضمن ثلاث كاميرات متحركة بنظام تحكم عن بُعد في التحريك والإمالة والتكبير/التصغير جديدة وهي ؛ (CR-N500) و(CR-N300) و(CR-X500) ووحدة التحكم (RC-IP100)، استجابةً للطلب المتزايد على المحتوى والحاجة إلى طرق فعالة لإنتاج المحتوى على مساحة صغيرة للتشغيل. وعلى مدار 12 شهراً، توسع مجال التصوير بالفيديو عن بعد بشكل كبير، حيث شهدت صناعة البث الحي نمواً بنسبة 45% بين شهري مارس وأبريل من العام الماضيᶦ.

مجموعة كاميرات "كانون" الجديدة توفر لفرق الانتاج المرونة لبناء نظام إنتاج عن بعد يطلق العنان لقدرات جديدة لتصوير الفيديو

وتجمع الكاميرات المتحركة بنظام تحكم عن بُعد في التحريك والإمالة والتكبير/التصغير الداخلية (CR-N500) و(CR-N300) والكاميرا الخارجية (CR-X500) تقنيات متطورة للتصوير والربط الشبكي من "كانون" لتوفر تصوير فيديو عالي الجودة بدقة (4K UHD) مع التوافق مع عدد من بروتوكول الإنترنت، بما فيها بروتوكول (XC) الجديد، والذي يحقق سير عمل إنتاجي بسيط وفعال عن بعد. وإلى جانب وحدة التحكم في العتاد (RC-IP100) وتطبيق التحكم بالكاميرا عن بعد (Remote Camera Control Application)، سيتيح بروتوكول (XC) الجديد لمنتجات الفيديو المتوافقة الأخرى من "كانون" العمل ضمن منظومة التصوير بالفيديو – مما يساعد منشئي المحتوى من مختلف المستويات على تخصيص نظام الإنتاج الخاص بهم بما يناسب احتياجاتهم. كما ستقوم "كانون" بإصدار برنامج ثابت جديد يجعل من مجموعة كاميرات (Cinema EOS) أجهزة متوافقة مع المنظومة الجديدة لنظام الانتاج عن بعد، مما يوفر حلاً مرناً وشاملاً يلبي متطلبات التصوير المتنوعة لسوق التصوير بالفيديو عن بعد.

توافق مع عدد من بروتوكولات الإنترنت

من خلال دمج تقنيات تصوير الفيديو والربط الشبكي من "كانون" في حل سلس، تتيح (CR-N500) و(CR-N300) إمكانية البث والتشغيل عبر بروتوكول الإنترنت للحصول على تصوير فيديو مباشر عالي الجودة. وتدعم كلا الكاميرتان بروتوكولات مثل (RTMP/RTMPS) و(NDI HX)ii و(RTP/RTSP)، بالإضافة إلى بروتوكول (XC) الجديد من كانون- الذي يعد بروتوكولاً أساسياً في كاميرات "كانون" – مما يتيح البث المباشر إلى شبكة توصيل محتوى محددة بما يعزز من الكفاءة الإنتاجية. ولتبسيط سير العمل بشكل أكبر، توظف الكاميرا (CR-N500) وضعيتي (Canon Log 3) و(Wide DR) لإنتاج أفضل دقة (HDR) ممكنة لمحتوى البث المباشر أو المسجل لمرحلة ما بعد الإنتاج. وحتى خلال عمليات التصوير الخارجي، يمكن لفرق التصوير بالفيديو أن تعتمد على الكاميرا (CR-X500) بهيكلها المتين والحاصل على تصنيف (IP55) لمقاومة المياه والغبار، حيث يمكن التحكم عن بعد بالكاميرا عبر ميزة الاتصال المتسلسل والماسحة الداخلية لضمان عدم تسبب الرطوبة بإعاقة الكاميرا عن تقديم محتوى رائع.

وتوفر الكاميرات المتحركة، التي تم تصميمها لتناسب عمليات سير العمل الحالية، مجموعة من خيارات الاتصال المعروفة. وتوفر الكاميرتان (CR-N500) و(CR-N300) مستويات مرونة عالية لدعم مجموعة واسعة مع حالات الاستخدام، مع مزايا الطاقة عبر الإثرنت (PoE+) و(HDMI) و(3G-SDI)، كما توفر الكاميرا (CR-N300) منفذ إضافي للناقل التسلسلي العام (USB). ولتمكين مختصي البث من تقديم جودة صورة عالية والتكامل مع عمليات سير العمل الحالية، تستخدم الكاميرا (CR-X500) اتصال (12G-SDI) عالي الجودة للوصول إلى دقة (4K UHD) بسرعة تصل حتى 60P باستخدام كابل واحد.

جودة تصوير فائقة

لتلبية الطلب على جودة (4K)، تدمج الكاميرات المتحركة تقنية التصوير المتقدمة من "كانون" والتي تحقق جودة مكافئة لمنتجات تصوير الفيديو الاحترافية من "كانون". وتم تزويد (CR-N500) و(CR-N300) بمعالج (DIGIC DV6) لتحقيق دقة (4K UHD 30P) في 4:2:2 10 بت، فيما تستفيد الكاميرا (CR-X500) من المعالج (DIGIC DV6) لالتقاط صور بدقة حتى (4K UHD 60P) في 4:2:2 10 بت. كما تحتوي الكاميرتان (CR-N500) و(CR-X500) على مستشعرات (1.0 Type CMOS) للحصول على تصوير فيديو عالي الجودة، كما يتميز نظام التركيز البصري (Dual Pixel CMOS AF) المعروف من "كانون"، بالتركيز السريع والدقيق وهو أمر يشكل تحدياً في إنتاج الفيديو بدقة (4K). وتستفيد الكاميرا (CR-N300) من مستشعر (CMOS) من نوع (1/2.3 بوصة) ونظام التركيز التلقائي الهجين (Hybrid Auto Focus)، مما يوفر تركيزاً دقيقاً وسريعاً على الأشياء حتى في الإضاءة المنخفضة، ما يجعلها مثالية للبث المباشر في الأماكن المغلقة مثل قاعات المحاضرات.

ومن خلال الاستفادة من تقنية "كانون" البصرية الرائدة على مستوى الصناعة، يوفر كل من هذه الطرازات دقة بصرية (4K) لمساعدة منشئي المحتوى من تقريب المسافة بين المادة التي تم تصويرها والمشاهدين عن طريق المقرب البصري. وتستخدم الكاميرتان (CR-N500) و(CR-X500) المقرب البصري 15×، فيما تستخدم الكاميرا (CR-N300) المقرب البصري 20×، كل ذلك مع توفير تثبيت للصورة بما يضمن صوراً سلسة خالية من الاهتزازات بدءاً من التصوير بزاوية واسعة إلى التصوير بتقريب الأجسام البعيدة. كما تتميز الكاميرا (CR-X500) باحتوائها على مقرب بصري متطور 30× عند التقاط الصور بدقة (Full HD) – وهي الميزة الرائعة لالتقاط صور مقربة لهدف بعيد.

تحكم بسيط ودقيق

تتمتع الكاميرتان (CR-N500) و(CR-N300) بالقدرة على التحكم عالي الدقة بفضل آلية التحريك والإمالة التي تتحرك بزيادات قدرها 0.1 درجة/ بالثانية، مما يتيح التشغيل السلس بسرعات متغيرة لتصوير اللقطة المثالية في أي سيناريو. وتتوافق كاميرات PTZ الداخلية المتحركة والمتعددة الاستخدمات من كانونiii (CR-N500) و(CR-N300) مع وحدة التحكم (RC-IP100) وتطبيق التحكم بالكاميرا عن بعد (Remote Camera Control Application) عن طريق بروتوكول الإنترنت ووحدات التحكم الخارجية المختارة، من أجل توفير تكامل سلس مع الإعدادات الحالية. كما تتوافق (CR-X500) مع وحدة التحكم (RC-IP100) عن طريق الاتصال التسلسلي.

ويمكن لوحدة التحكم بالأجهزة (RC-IP100) التحكم في 100 كاميرا متحركة من مشغل واحد. كما تتميز وحدة التحكم التي تقوم بضبط عدد من الإعدادات مثل التركيز وتوازن اللون الأبيض وسرعة الغالق، باحتوائها على عصا تحكم متعددة الوظائف وحامل مقرب بصري احترافي من أجل الحركة المتزايدة للكاميرا والانتقال السلس بين التقريب واسع الزاوية وتقريب الأجسام البعيدة. وتجعل أدوات التحكم متعددة الأغراض هذه من عملية التشغيل أكثر بساطة من قبل، كما أنها توفر نتائج احترافية وعالية الجودة. ويمكن لوحدة التحكم (RC-IP100) وتطبيق التحكم بالكاميرا عن بعد، التحكم فيما يصل إلى 100 وضعية محددة مسبقاً، بالإضافة إلى إعداد وظيفة التتبع، حيث يمكن تحديد 10 حركات للكاميرا مسبقاً كتجربة ومن ثم بدء عملية التصوير بضغطة زر.

وتدعم وحدتا التحكم بالكاميرات المتحركة PTZ أية ميزانية وآلية لسير العمل. ويعد تطبيق التحكم بالكاميرا عن بعد المجاني برنامجاً يستخدم على أجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة اللوحية ، حيث يمكنه التحكم فيما يصل إلى 20 كاميرا متحركة من "كانون" (PTZ) مع عرض ما يصل إلى تسع منها كمعاينة على واجهة المستخدم. كما يتيح البرنامج ضبط إعدادت الصورة في الكاميرا مثل تقنية القزحية (أكثر أجزاء العين البشرية وضوحاً) iris وتوازن اللون الأبيض وزيادته لضبط الصورة بدقة من خلال لوحة مفاتيح جهاز الكمبيوتر المحمول.

وقال بينوج ناير، مدير إدارة التسويق في وحدة أعمال العملاء في كانون الشرق الأوسط: "هناك تزايد في الطلب على كاميرات تصوير الفيديو عن بعد، حيث أصبحت الفعاليات الافتراضية والتعليم عن بعد سائدة اليوم. كما تبحث الشركات والأفراد عن حلول جديدة وتقنيات متطورة يمكنها مساعدتهم على تحقيق جودة عالية في البث المباشر. وتقدم كاميرات "كانون" الجديدة المزودة بتقنية (4K UHD) والتي تتراوح فيها درجة التقريب البصري من 12 إلى 20 مرة، أحدث الابتكارات في هذا القطاع لتلبية الاحتياجات المتزايدة لمشاهدة عالية الجودة، كما تعد هذه الكاميرات مدمجة وسهلة الاستخدام. وعلاوة على ذلك، يمكن لوحدة التحكم (RC-IP100) التحكم في وقت واحد بـ 100 كاميرا متوافقة مع مزايا متطورة تجعل تصوير الفيديو عن بعد أكثر سهولة."

للمزيد من المعلومات حول هذه المنتجات المتوفرة اعتبارًا من ربيع 2021 ، يرجى زيارة:
https://ar.canon-me.com/ptz-cameras/


i https://www.digitaltveurope.com/2020/05/14/almost-4-billion-hours-watched-as-live-streaming-industry-benefits-from-lockdown/#:~:text=The%20platform%20saw%20an%20April,of%2037.044%20million%20hours%20watched.
ii بروتوكول تم تطويره بواسطة NewTek يدعم سير عمل إنتاج الفيديو المباشر عبر شبكات IP. و NDI هي علامة تجارية أو علامة تجارية مسجلة لشركة NewTek،Inc. في الولايات المتحدة وبلدان أخرى.
iii تطبيق Remote Camera Control Application متوافق مع نظام التشغيل Windows OS فقط.