تصوير المغامرات

جمال الحياة البرية: خمس نصائح لتحسين لقطات مغامراتك في الأماكن المفتوحة

يذهب مصور أنماط الحياة جيك باجالي في رحلة استكشاف على الجليد والثلج في السويد ويكتشف السبب الذي يجعل كاميرا EOS M6 Mark II أفضل صديق للمغامر.
Canon Camera
يهوى مصور الأماكن المفتوحة وأنماط الحياة جيك باجالي المغامرات. وبصفته عدّاءً يحب التنافس ومتسلّق جبال شديد الحماس، يستلهم أفكاره أيضًا من المناظر الطبيعية الوعرة والمشاهد الطبيعية الخلابة لعالم الحياة الطبيعية. ويقول جيك "لقد نشأت في نيو فوريست [بجنوب إنجلترا] وأحببت العيش في الأماكن المفتوحة". "وأحب أيضًا اللعب بالكاميرات دائمًا. ويعمل والدي محاضرًا في مجال التصوير الفوتوغرافي، ونشأت في منزل يتضمن غرفة مظلمة في المطبخ، لذا أحببت بالفطرة هذه الاهتمامات مع تقدمي في السن".

تعرّف جيك على أشخاص جدد بفضل الركض على المسارات، وهذا ما ساعده في تحديد طريقه. ويشرح "لم أكن أخطط قط أن أكون مصورًا للأماكن المفتوحة، وكان معظم عملي السابق يقتصر على التصوير الوثائقي الاجتماعي، ولكن هكذا بدأت العمل في مجال المغامرات في الأماكن المفتوحة". ومن بين عملاء جيك الآن The North Face وAnother Escape وAdidas.

أُتيحت الفرصة لجيك لتصوير المناظر الطبيعية المغطاة بالثلوج والبحيرات المجمّدة في وسط السويد على الزلاجات والألواح الجليدية لشركة الرحلات الاستكشافية المستدامة Do The North، وهذا كان المشروع الذي يحلم به. "لقد زرنا منطقة دالارنا للتزلج وحديقة فولفجاليت الوطنية للتزلج على الجليد في المناطق الريفية ذات عدد قليل من السكان. وكانت المنطقة منعزلة بالفعل وأردت التقاط صور للجليد الممتد على مرمى البصر والمناظر الطبيعية الشاسعة والبعيدة".

كان لا بد من استخدام كاميرا خفيفة الوزن، وهذا ما جعل كاميرا EOS M6 Mark II من Canon، الصغيرة في الحجم والمزودة بشاشة تعمل باللمس وقابلة للإمالة بزاوية 180 درجة وتقنية Wi-Fi مدمجة وفيديو بدقة 4K ومستشعر APS-C بدقة 32,5 ميجابكسل، المساعد المثالي. توفر الكاميرا مواصفات قوية في حزمة صغيرة ومحمولة بفضل اقترانها بالعدسة EF-M 32mm f/1.4 STM من Canon.

يوضح جيك هنا كيفية تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الكاميرا في أثناء خوض المغامرات، ويشير إلى أنه من الممكن التقاط صور خلابة للطبيعة من دون السفر بعيدًا عن المنزل.

1. أطلق العنان لقدراتك الإبداعية مهما كانت حالة الطقس

رجل يرتدي سترة صفراء يتزلج على بحيرة متجمدة. كنيسة بيضاء في الخلفية تنعكس على الجليد.

يمكن أن يؤدي تغيير الانعكاسات إلى الحصول على بعض النتائج المثيرة للاهتمام.

صف ملتف من كلاب الهسكي في الثلج. منزل مغطى بالثلوج يمكن رؤيته من مسافة بعيدة.

قد يكون التصوير في الأماكن المفتوحة خلال فصل الشتاء صعبًا بسبب سطوع الثلج، ولكن يمكن أن يساعد ذلك في إنشاء تركيبات مثيرة للاهتمام وسيبرز هدفك بشكلٍ أكبر.

يشرح جيك: "تشعر بأنك مرتبط بالبيئة في أثناء وجودك في الجبال". "تدفعني الطبيعة إلى التصوير في الأماكن المفتوحة. عندما أركض في الأماكن المفتوحة، أفكر دائمًا "أين سأجد موقع تصوير جيدًا؟" ويمكن أن يوفر استكشاف الأماكن المفتوحة في الشتاء فرصًا غير عادية للإبداع". "حاول تغيير الزوايا والأضواء والمصابيح حتى تكون البيئة القاتمة أكثر إثارة".

قدّم الشتاء الإسكندنافي المظلم مواقف إضاءة صعبة مثالية لدفع إمكانات الإضاءة المنخفضة لكاميرا جيك التي تتضمن نطاق ISO يبلغ 25600. "أذهلتني طريقة كاميرا EOS M6 Mark II من Canon في معالجة الإضاءة المنخفضة، بالإضافة إلى أن فتحة العدسة الواسعة للعدسة EF-M 32mm f/1.4 STM من Canon قد جعلت التصوير سهلاً عندما حلّ الظلام. في السويد، تكون ساعات النهار قصيرة جدًا لذا لم يكن لدينا الوقت الكافي لإعداد أي شيء. وهكذا كانت الرحلة لمجرد التقاط الصور فقط".

في البيئات الثلجية الساطعة، يقترح جيك الانتقال إلى الوضع اليدوي لتجنب فقدان التفاصيل. "يقيس عدّاد الكاميرا كل شيء ويقوم بتعتيمه لأنه يلتقط اللون الأبيض من كل زاوية. ومن الأفضل التصوير في الوضع اليدوي بحيث تتمكن من التحكم بالكامل في السطوع من دون تطاير الثلج.

ولمَ لا تجرّب التقاط الصور الظلية؟ ويقول "الجميل في الثلج هو أنه يمكنك الحصول على صور ظلية واضحة للأشجار". "تمنحك الظلال على الثلج تدرجات ألوان مختلفة من اللون الأبيض، وهي ألوان رائعة يمكن تغييرها".

2. اجعل مجموعة أدواتك بسيطة

امرأة تحمل حقيبة ظهر برتقالية اللون تسير عبر منظر طبيعي مغطى بالثلوج.

كانت EOS M6 Mark II الكاميرا المثالية التي استخدمها جيك لتصوير لقطاته، وتمكّن من التعامل معها بسهولة خلال الرحلة لأنها خفيفة الوزن وصغيرة الحجم جدًا.

عند خوض المغامرات، يجب أن تكون الكاميرا سهلة الوصول وسريعة الاستجابة، وإلا فقد تفوتك هذه اللحظات العفوية. تزن كاميرا EOS M6 Mark II من Canon‏ 408 جم فقط ويمكنها تصوير ما يصل إلى 14 إطارًا في الثانية (fps).

يقول جيك: "ما يعجبني في كاميرا EOS M6 Mark II من Canon هو صغر حجمها وخفة وزنها". "لقد قمنا ببعض التزلج المكثف على الجليد في مناطق ريفية ذات عدد قليل من السكان وتزلجنا على البحيرات المتجمدة. ويؤدي وجود الكثير من الأدوات الثقيلة والضخمة إلى إبطاء العملية، ولكن نظرًا إلى أننا كنا نصوّر في أثناء الحركة، فإن معدل الإطارات السريع لكاميرا EOS M6 Mark II من Canon كان مثاليًا. لقد علّقت الكاميرا على الجهة الأمامية من حقيبتي وكان هذا مناسبة للظروف القاسية؛ لأنني لم أكن بحاجة إلى التوقف أو خلع قفازاتي أو فتح حقيبة".

3. أضف لمسة جميلة من خلال الأشخاص أو التفاصيل

رجل يرتدي سترة صفراء يمشي على الثلج باتجاه منزل مثلث الشكل.

يقترح جيك تضمين أشخاص في صورك لإضافة إحساس بحجم المشهد.

تظهر أرجل متزلجَين وجسماهما خارج الإطار. ينعكس الاثنان على الثلج الذي تظهر عليه علامات زلاجتيهما.

تساعد الأنماط وعلامات الزلاجات على الجليد في إضافة الاهتمام إلى هذه التركيبة، مثلما تفعل انعكاسات المتزلجَين.

يقول جيك: "أحاول أن أغيّر ما يمكن أن يكون مجرد لقطة إلى شيء أكثر إثارة بعض الشيء من خلال إضافة عنصر بشري". "يؤدي وجود شخص يتفاعل مع المناظر الطبيعية إلى إظهار حجم المشهد".

"أحببت الانعكاسات في الجليد والخطوط التي خلّفتها الزلاجات. وأردت أن أستخدم علامات التزلج لإضافتها إلى التكوين حتى تكون الصور أكثر إثارة للاهتمام".

استخدم جيك وضع اللقطات المتتابعة بتنسيق RAW بمعدل 30 إطارًا في الثانية الذي تتميز به كاميرا EOS M6 Mark II من Canon لتثبيت حركة المتزلجين ووضع إطار لها. "إذا لم يكن لدينا وقت طويل للتصوير ولكن كان لدي مشهد جميل بالفعل، فكنت أستخدم وضع اللقطات المتتابعة بمعدل 30 إطارًا في الثانية للتأكد من أنني التقطت جسم المتزلج بالضبط كما أردت. كان هذا الأمر مفيدًا بالفعل، وزادت ثقتي في التركيز البؤري التلقائي".

4. اختر عدسة متعددة المزايا

ثلاثة متزلجين يحملون حقائب ظهر يجتازون بحيرة مجمدة شاسعة. يمكن رؤية القمم المغطاة بالثلوج من مسافة بعيدة.

أتاحت العدسة EF-M 32mm f/1.4 STM من Canon ذات الوضوح الفائق لجيك تصوير المناظر الطبيعية الواسعة مع الحفاظ على التفاصيل المقربة وتجنب التشوه.

تُعد التفاصيل والوضوح من الأمور الأساسية لتصوير المغامرات الرائعة. تتضمن العدسة EF-M 32mm f/1.4 STM من Canon ذات الوضوح الفائق بُعدًا بؤريًا قياسيًا مكافئًا يبلغ 50 مم، ويمكنها التقاط سلاسل جبلية مذهلة بالتساوي، بالإضافة إلى التفاصيل المعقدة على الزلاجات والأحذية الطويلة والعجلات. لذا، مهما كانت مغامرتك، ستحتاج فحسب إلى عدسة واحدة.

يقول: "كان البُعد البؤري المكافئ الذي يبلغ 50 مم المفضل لدي لهذه اللقطات في الأماكن المفتوحة لأنه يمكّنك من التقاط المشهد بالكامل مع شخص صغير [في الإطار] من دون التشوه واسع النطاق الذي تراه أحيانًا".

"إنه بُعد بؤري رائع وشامل لكل لقطات المناظر الطبيعية الواسعة والتفاصيل الدقيقة مع عمق مجال سطحي. ويمكنك استخدامه لكل شيء".

5. استخدم ضوء فصل الشتاء لصالحك

ثلاثة متزلجين عبر المناطق الريفية يجتازون مناظر طبيعية مغطاة بالثلوج. أشعة الشمس تضيء من خلفهم عمودًا يُستخدم لوضع إشارات.

يقترح جيك تغيير مستويات الضوء في فصل الشتاء حتى يبدو المشهد القاتم أكثر إثارة للاهتمام.

صورة التُقطت باستخدام طائرة من دون طيار لرجل يسير عبر الصنوبريات ضمن منظر طبيعي مغطى بالثلوج. درب من الخطوات على الثلج يمكن رؤيته خلفه.

إن الضوء الذهبي الذي تحصل عليه عادة في الأيام المشمسة خلال الشتاء الإسكندنافي يساعد في الحصول على ظلال جوية طويلة.

بغض النظر عن المكان الذي تكون فيه، من الغابات إلى قمم الجبال، فإن سحر شروق الشمس في الشتاء يساعد في التقاط الصور الفوتوغرافية الرائعة. وثمة سبب يجعل مصوري المغامرات مثل جيك يفضلون هذا المشهد. ويذكر قائلاً: "إن أكثر ما أحبّه بشأن شروق الشمس في الشتاء هو أنه يحدث عند الساعة 9 صباحًا أو 10 صباحًا، بدلاً من الساعة 3 صباحًا أو 4 صباحًا. لذا، حتى لو كنت تشعر بالكسل، يمكنك الخروج لتصوير شروق الشمس في الشتاء. في كثير من الأحيان، في يوم شتاء مشمس، تكون الشمس كأنها تغرب طوال الوقت، لذا تحصل على هذا الضوء القوي والهادئ ولكن مع ظلال طويلة وعميقة".

إن تضمين الضوء الذهبي المذهل في مقاطع فيديو بدقة 4K لمغامراتك أصبح سلسًا مع كاميرا EOS M6 Mark II من Canon، وقد اكتشف جيك أنه يستطيع تحرير صوره ودمجها مع لقطات مقاطع الفيديو بدقة 4K على كاميرا EOS R كاملة الإطار من Canon. "تضاهي لقطات كاميرا EOS M6 Mark II من Canon اللقطات التي تم تصويرها باستخدام كاميرا EOS R من Canon. ويمكنني استخدامهما معًا للحصول على لقطة فائقة الوضوح".

بقلم لورنا دوكريل

منتجات ذات صلة

مقالات ذات الصلة

  • تصوير المناظر الطبيعية

    متابعة أضواء الشفق القطبي

    انضم إلى ماركوس موراويتز وعائلته في رحلة لمسافة 9000 كم باستخدام كاميرا EOS R من Canon.

  • امرأة ترتدي سترة شتوية بلون أحمر زاهٍ وتمشي نحو شلال سكوغافوس في أيسلندا، بينما تتساقط الثلوج الكثيفة من حولها.

    تصوير المناظر الطبيعية

    تصوير المناظر الطبيعية المذهلة

    نصائح مصورة المناظر الطبيعية أوشا شتاينر لكيفية التقاط "صور ذاتية مدمجة بالطبيعة" مثالية.

  • Trees reflect in a lake in Scotland with a mountain in the background

    تصوير المناظر الطبيعية

    أهم 5 نصائح لتصوير المناظر الطبيعية ذات اللقطات المتتابعة

    اجعل المناظر الطبيعية تنبض بالحياة باتباع هذه النصائح المهمة الخاصة بتصوير اللقطات المتتابعة.

  • تصوير فصل الشتاء

    كيفية التقاط صور أفضل لفصل الشتاء

    حقق أقصى استفادة من هذا الموسم الجميل مع المصور فلاديمير ميدفيديف.