A Canadian player tackles an Irish player in a 2015 Rugby World Cup match. Photo by Richard Heathcote.

تصوير الألعاب الرياضية

حمل الكاميرا أثناء مشاهدة المباراة: 7 نصائح لتحسين صور الألعاب الرياضية

يوفر تصوير الألعاب الرياضية عددًا كبيرًا من الإمكانات الإبداعية، ويُعد فرصة رائعة لتجربة بعض أوضاع الكاميرا وميزاتها التي ربما لم تستخدمها من قبل.

في المرة القادمة التي تذهب فيها إلى حدث رياضي، لماذا لا تحاول تصوير مجموعات متتالية لمشاهد الحركة المذهلة وتثبيت الحركة وتصوير أجواء اللعبة؟ ستساعدك هذه النصائح السبع على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الكاميرا خلال المباراة، سواء أكنت تلتقط الصور باستخدام كاميرا صغيرة الحجم أو متطورة مثل كاميرا PowerShot SX70 HS من Canon أو كاميرا DSLR مثل كاميرا EOS 80D من Canon.

A sweeping view of the entire stadium as pyrotechnics explode at the start of the 2015 Rugby World Cup final. Photo by Matt Lewis.

1. البحث عن زاوية مختلفة

معظم مصوري الفعاليات الرياضية يلتقطون الصور من زاوية واحدة، ففكِّر في طرق تجعل الصور التي تلتقطها مميزة. هل يمكنك الاستلقاء على الأرض والتقاط الصور من زاوية منخفضة؟ أم هل يمكنك الحصول على تركيب متناسق للاعبين من مكان مرتفع؟ وغالبًا ما يكون التصوير من جانب الملعب أفضل من التصوير من خلف المرمى.

يمكنك أيضًا تجربة أبعاد بؤرية مختلفة. إذا كنت تستخدم كاميرا مزودة بعدسات قابلة للتبديل، فستجعلك عدسة التكبير / التصغير للتصوير عن بُعد مثل العدسة EF 70-300mm f/4-5.6 IS II USM من Canon تقترب من الحدث تمامًا، وستساعدك إمكانية تثبيت الصور المدمجة على منع اهتزاز الكاميرا.

Players pictured running past the camera onto the field for the match between Ireland and Canada in the 2015 Rugby World Cup. Photo by Richard Heathcote.

2. ضبط وضع التصوير المستمر

ستلتقط في معظم الأوقات إطارات أحادية ولكن عند تصوير الألعاب الرياضية المليئة بالحركة مثل الرجبي أو كرة القدم، ستحتاج إلى أفضل فرصة لتصوير اللحظات الأكثر إثارة. ولهذا السبب، يلتقط مصورو الألعاب الرياضية الصور في وضع تتابع الالتقاط أو وضع التصوير المستمر.

لتحقيق ذلك، انتقل إلى قائمة أوضاع التشغيل في الكاميرا. يوجد في بعض الأحيان قرص في الجزء العلوي من الكاميرا يتيح لك التحكم المباشر. وإذا لم تجده، فانتقل إلى أوضاع التشغيل في نظام قائمة الكاميرا. يظهر وضع اللقطة الواحدة على القرص كإطار مستطيل واحد، ويظهر وضع التصوير المستمر كإطارات متعددة.

تستطيع معظم الكاميرات التصوير من أي مكان بمعدلات تتراوح ما بين 5 و12 إطارًا في الثانية عند ضبط وضع تتابع الالتقاط. وهذا يتيح لك التحقق من الصور في النهاية والحصول على أفضل صورة تلتقط أجواء اللحظة، مثل لقطة الحارس الذي ينقذ مرماه بصورة مثيرة.

يمكن أن تلتقط كاميرا PowerShot SX70 HS من Canon ‏10 إطارات في الثانية في وضع تتابع الالتقاط، وتتميز أيضًا بشاشة LCD متغيرة الزاوية وعملية تتيح لك التصوير بشكل مريح حتى عند الاستلقاء أو الوقوف في مواضع غير ملائمة. ثمة خيار آخر جيد وهو كاميرا PowerShot G7 X Mark II من Canon التي تلتقط الصور بمعدل 8 إطارات في الثانية. وهي تتميز بنظام تركيز بؤري يتكون من 31 منطقة، يتيح لك اختيار التركيز البؤري وتتبع الأوجه والأهداف من خلال النقر على الشاشة.

المقالات ذات الصلة
A snowboarder walks through the snow with his snowboard under his arm, away from the camera

الأماكن المفتوحة

نصائح وحيل لتصوير عطلة الشتاء

يشارك مصور الألعاب الرياضية المحترف ريتشارد والش نصائحه المتخصصة بشأن تصوير فصل الشتاء الرائع، بداية من اختيار الكاميرا إلى تحديد أفضل الإعدادات.

dskjjfkldsjfkjds

الحركة

كيف يمكن تصوير حركة باركور مثيرة

اكتشف كيفية تصوير قصص الحركة داخل المدينة مع نصائح سامو فيديتش

A Canadian player tackles an Irish player in a 2015 Rugby World Cup match. Photo by Richard Heathcote.

3. استخدام توازن اللون الأبيض التلقائي

يؤدي توازن اللون الأبيض التلقائي الذي تتميز به الكاميرا دورًا رائعًا في إعادة إنتاج الدرجات والألوان الدقيقة. سواء أكنت تلتقط صورًا للعبة نهارًا أو ليلاً، من الأفضل استخدام توازن اللون الأبيض التلقائي وضبط الكاميرا تلقائيًّا عندما تتغير الإضاءة. ويتيح لك استخدام إعداد توازن اللون الأبيض التلقائي أيضًا الوقت للتركيز على تركيب اللحظات الأساسية وتوقعها.

لتمكين إعداد توازن اللون الأبيض التلقائي، يوجد عادةً الزر WB (توازن اللون الأبيض) في الجزء الخلفي من الكاميرا أو على شاشة LCD إذا كانت حساسة للمس. ويتيح لك الضغط على هذا الزر التنقل بين الخيارات.

4. التقاط الصور بتنسيقات JPEG

غالبًا ما يُطلب من المصورين التقاط الصور على هيئة ملفات بتنسيق RAW أو التقاط الصور بتنسيق JPEG + RAW، ولكننا نتجاهل هذه القاعدة العامة أحيانًا عند تصوير الألعاب الرياضية. معظم المصورين الذين يستخدمون وضع تتابع الالتقاط (المصورون الصحفيون ومصورو الألعاب الرياضية والحياة البرية على وجه التحديد) يلتقطون الصور بتنسيقات JPEG لأن الكاميرا عادةً ما تلتقط إطارات أكثر في الثانية بتنسيقات JPEG مقارنة بملفات RAW.

تُعد ملفات RAW أكبر وتتضمن المزيد من البيانات، وفي بعض الكاميرات تستغرق وقتًا أطول لمسح التخزين المؤقت في الكاميرا. ولكن ملفات JPEG أصغر، وهذا يعني أن الكاميرا يمكن أن تخزنها في بطاقة الذاكرة بشكل أسرع وتلتقط المزيد من اللحظات. من المرجح أن تلتقط الكاميرا الصور بتنسيقات JPEG افتراضيًّا، ومن ثَمَّ إذا لم تغيّر هذا الإعداد، فأنت بذلك على استعداد لبدء التقاط الصور.

حتى عند التصوير بتنسيقات JPEG في وضع التصوير المستمر، يمكنك التقاط مجموعة متتالية قصيرة من الصور. اضغط على الغالق لمدة ثانية أو ثانيتين ثم اتركه. وإذا واصلتَ الضغط عليه لفترة أطول مما ينبغي، فإن وحدة التخزين المؤقت ستمتلئ وستقل سرعة التصوير.

French fans in colourful makeup during the 2015 Rugby World Cup. Photo by Chris Lee.

5. التصوير لا يعني مجرد النظر إلى اللاعبين

لا يقتصر شعورك بأنك مندمج في المباراة على ما يحدث فيها وهي في قمة إثارتها.

حاول توجيه الكاميرا نحو الجمهور لالتقاط الأوجه المفعمة بالأمل والأزياء الإبداعية، أو تكبير الصورة عند التقاط تعبيرات القلق على وجوه اللاعبين أو لحظة لف أذرعهم حول بعضهم قبل بدء المباراة.

إذا كنت تستخدم كاميرا مزودة بعدسات قابلة للتبديل، فإن العدسة EF-S 55-250 f/4-5.6 IS STM من Canon خيار جيد لالتقاط هذا النوع من الصور لأن بُعدها البؤري يعني أنه يمكنك توسيع نطاق الإطار لالتقاط الصورة الأكبر للملعب أو التركيز على بعض اللاعبين أو متابعة الحركة.

6. استخدام وضع التركيز البؤري التلقائي لوضع Servo أو تتبع الهدف

عادةً ما يكون وضع التركيز البؤري التلقائي في هذه الكاميرا الإبداعية مضبوطًا على التركيز البؤري التلقائي للقطة واحدة افتراضيًّا، وهذا هو الوضع الذي يفضله معظم المصورين. ولكن عند تصوير الأهداف المتحركة في الملعب الرياضي، يجب الانتقال إلى وضع التركيز البؤري التلقائي لوضع Servo.

عادةً ما يوجد تحكم مباشر في الجزء الخلفي من الكاميرا لتبديل وضع التركيز البؤري التلقائي، إما زر مادي أو خيار على الشاشة التي تعمل باللمس.

سيركز باستمرار وضع التركيز البؤري التلقائي لوضع Servo، المعروف أيضًا بالتركيز البؤري التلقائي المستمر، على نقطة التركيز البؤري التلقائي المحددة عند الضغط على زر الغالق نصف ضغطة. وهذا مفيد بالفعل عند تصوير الألعاب الرياضية، حيث يمكنك التركيز على النقاط التي تتوقع وقوع الحدث فيها، مثل المنطقة المجاورة للمرمى، وانتظار لحظة وقوعه.

يعزز وضع تتبع التركيز البؤري التلقائي هذا الأمر بصورة أكبر. في وضع التتبع، ما عليك سوى لمس نقطة التركيز البؤري التلقائي على شاشة LCD (إذا كانت الكاميرا مزودة بشاشة تعمل باللمس) أو الضغط على الغالق نصف ضغطة لتثبيت التركيز البؤري على الهدف، وبعد ذلك ستتحرك نقطة التركيز البؤري مع هذا الهدف أثناء تحركه عبر الإطار. وهذا رائع لمتابعة الحدث على الملعب المزدحم.

إذا كانت لديك كاميرا DSLR أو كاميرا غير مزودة بمرآة، فيمكنك استخدام تطبيق Canon Photo Companion لمعرفة المزيد حول وظائف الكاميرا.

Players pictured on the point of a tackle in a match between England and Australia in the 2015 Rugby World Cup. Photo by Steve Bardens.

7. تثبيت الحركة بفضل سرعات الغالق الكبيرة

هدف جميع مصوري الألعاب الرياضية هو تثبيت الحركة في اللحظات المثيرة، ولن تتمكن من تحقيق هذا الهدف إلا من خلال التصوير بسرعات الغالق الكبيرة. من الناحية المثالية، ستحتاج إلى التقاط الصور بسرعة 1/‏1000 ثانية تقريبًا، ولكن ليس أقل من 1/‏500 ثانية بالتأكيد.

ثمة طريقة رائعة لتحقيق سرعات الغالق هذه وهي الرجوع إلى قرص الأوضاع وتغيير وضع درجة الإضاءة إلى وضع أولوية الغالق (Tv). فهذا الوضع يتيح لك ضبط القرص على سرعة الغالق المطلوبة، وستضبط الكاميرا بعد ذلك فتحة العدسة ونطاق حساسية ISO وفقًا لذلك لضمان هذه السرعة.

بقلم جيف ماير

المقالات ذات الصلة



إنَّ استلهام أروع الأفكار هو مصدرك الأساسي للحصول على نصائح مفيدة في التصوير وأدلة المشترين والمقابلات الملهمة، كل ما تحتاج إليه لإيجاد أفضل كاميرا أو أفضل طابعة وتحقيق فكرتك الإبداعية التالية.

العودة إلى جميع النصائح والتقنيات

منتجات ذات صلة