"كانون الشرق الأوسط" توقع اتفاقية شراكة مع "ماكن الجزيرة" لتوسيع نطاق استخدام حلول الطباعة الصناعية والاحترافية في العراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 مارس 2021- أعلنت "كانون الشرق الأوسط" (Canon Middle East)، الشركة الرائدة في مجال توفير تكنولوجيا وخدمات التصوير، عن إبرامها اتفاقية شراكة مع شركة "ماكن الجزيرة"، الشركة ذات الإرث والتاريخ الطويل في مجال توفير حلول الطباعة المبتكرة في العراق منذ العام 1995.

• تأتي هذه الشراكة في إطار التزام "كانون الشرق الأوسط" تجاه أسواق المنطقة من خلال خطط التوسع والشراكات الاستراتيجية الجديدة في مرحلة ما بعد "كوفيد-19"

وتم الإعلان عن اتفاقية الشراكة خلال حفل توقيع أقيم افتراضياً حضرته فرق الإدارة من الجانبين وتم خلاله أيضاً مناقشة خطط التوسع واتجاهات الطباعة الصناعية والاحترافية وتسويق الطابعات النافثة للحبر ذات النسق الكبير والطابعات التجارية. وتأتي هذه الشراكة، وهي التاسعة من نوعها لـ "كانون" في السوق العراقية والسادسة التي يتم الاعلان عنها منذ العام 2020، تماشياً مع خطط الشركة بمواصلة الاستثمار وتعزيز عملياتها في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وفي إطار جهودها الرامية إلى توسيع نطاق استخدام حلول الطباعة الصناعية والاحترافية في العراق. 

وقال أنوراغ أغراوال، مدير عام شركة "كانون الشرق الأوسط وتركيا": "نحن سعداء بالإمكانيات التي ستتيحها هذه الشراكة سيما ونحن نواصل خططنا التوسعية في السوق العراقية مدعومين بتميزنا على مدى 80 عاماً في مجال التصوير والإرث الغني لشركة "ماكن الجزيرة" وخبرتها الواسعة في مجال الطباعة في العراق. ويؤكد حضورنا على مدار أربعين عاماً في العراق الأهمية الاستراتيجية لحجم هذا السوق وفرص النمو الواعدة فيه. وتعد هذه الشراكة دليلاً على جهودنا المبذولة للبقاء أقرب إلى عملائنا من خلال شريك متخصص له حضوره الواسع في العراق وهو شركة "ماكن الجزيرة"، التي تتمتع بمعرفة وخبرة عميقة وواسعة في مجال الطباعة من شأنها أن تساعدنا على ترسيخ مكانتنا في السوق العراقية."   

وأضاف أغراوال: "تقع مسؤوليتنا ونحن ندخل مرحلة التعافي من "كوفيد-19" على إعادة بناء علاقاتنا وتوفير الدعم للاقتصادات التي نعمل فيها. ونحن ملتزمون بإعادة تنشيط أعمالنا من خلال تبني طرق جديدة للعمل تهدف إلى تحسين خدماتنا وحلولنا المقدمة للعملاء." 

وبسبب الظروف التي فرضتها الجائحة، ستلعب الطباعة الرقمية دوراً أكبر من ذي قبل. ومع المنتجات التي تقدمها شركة "كانون"، سيتمكن العملاء في العراق من الحصول على فرص أوسع لإعادة تشكيل تجاربهم الطباعية. ومع تركيز السوق العراقي بشكل كبير على طباعة الأوفست حالياً، ستسعى شركة "كانون" إلى تقديم الدعم لقطاع الطباعة من خلال خبراتها في مجال الطباعة الرقمية مع توفير مجالات وعروض طباعية جديدة تهدف إلى دعم الشركات المحلية، وبالتالي المساهمة في النمو الاقتصادي.

وقال شادي بخور، رئيس الوحدة التجارية لدى "كانون الشرق الأوسط": "تمثل شراكتنا مع "ماكن الجزيرة" قوة دافعة في السوق العراقية، حيث سنعمل معها عن قرب لتزويد العملاء في مختلف أنحاء العراق بمجموعة واسعة من منتجات الطباعة النافثة للحبر والمخصصة لمجالات الطباعة الاحترافية وذات النسق الكبير والتجارية. وستكون خبرة "ماكن الجزيرة" في مجال تكنولوجيا وسير عمل قطاع الطباعة في العراق ذات فائدة كبيرة لجهة توزيع منتجاتنا وحلولنا التي تهدف إلى تخفيض التكاليف وتحسين الربحية وانتشار ونمو الأعمال على نحو أفضل. ونقوم باستمرار بمراجعة أهدافنا لضمان تلبيتها بشكل أفضل وتحقيق النجاح المستدام. كما أننا ملتزمون بالعمل على تعزيز شبكة التوزيع الحالية في العراق لتقديم خدمات أفضل لعملائنا."    

وتعليقاً على اتفاقية الشراكة، قال جبار المراياتي، الرئيس التنفيذي لشركة "ماكن الجزيرة": "نفخر بشراكتنا الجديدة مع "كانون"، في خطوة هامة لتوحيد جهودنا وطاقاتنا المشتركة لخدمة السوق العراقية بالشكل الأمثل، من خلال تزويد عملائنا المحليين بأفضل الخدمات الاستثنائية والمنتجات المتطورة والحلول الطباعية المبتكرة. وتأتي الشراكة في وقتٍ هام لتوظيف الفرص الهائلة لقطاع الطباعة العراقي، لا سيّما في ظل اهتمام "كانون الشرق الأوسط" بالاستفادة من الآفاق الاستثمارية ضمن القطاع المحلي، وتوفير أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تلبي المتطلبات الحالية والمستقبلية للسوق العراقية.

وأضاف المراياتي:  "نتطلّع إلى أن نكون المستشار الأمثل لعملائنا في رحلة التقدم نحو التكنولوجيا الحديثة، بالتعاون مع "كانون" التي تمثل خيارنا الأمثل كونها شركة رائدة عالمياً في تقديم منتجات الطباعة الرقمية، والمعروف عنها عالمياً في الجودة والاستدامة. وسنبذل قُصارى جهدنا لتعزيز مسيرة نمو الاقتصاد العراقي وتسريع وتيرة التحول الرقمي، للارتقاء بقدرة العراق على مواكبة المتغيرات العالمية المتسارعة."

وتعتبر شركة "ماكن الجزيرة" مورداً رائداً لمعدات وحلول الطباعة في العراق، حيث عملت على دعم قطاع الطابعة في الدولة لسنين طويلة. ووسعت الشركة كذلك من نطاق أعمالها لتشمل مدينتي بغداد وأربيل بهدف تلبية الطلب المتنامي باطراد في السوق على معدات الطباعة والمواد الخام والاستشارات الفنية. وبفضل تجربتها في مجال طباعة الأوفست وخبرة "كانون" الواسعة في مجال الطباعة الرقمية، ستكون الشركتان في وضع يؤهلهما تقديم الاستشارات والخبرات في مجال طباعة الأوفست والطباعة الرقمية في العراق.  

وتسعى "كانون"، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا وحلول التصوير والتي تملك مرافق للتصنيع في مختلف أنحاء العالم، إلى إقامة شراكات محلية طويلة الأمد مبنية على الثقة والتعاون لتقديم أفضل الخدمات للعملاء من خلال توفير أحدث فئات وعروض الطباعة التي تناسب اتجاهات الطباعة الرقمية الناشئة. وتتمثل منهجية الشركة في تقديم حلول شاملة لتحديات الأعمال، بدلاً من مجرد تقديم منتجات وخدمات.