كانون الشرق الأوسط تستهل العام الجديد بالإعلان عن هدفها "القدرة على قيادة المستقبل"

دبي الإمارات العربية المتحدة: 9 فبراير 2021- جددت "كانون"، الشركة الرائدة في مجال الطباعة وحلول التصوير، التزامها تجاه منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال اجتماعها السنوي التحضيري مع الموظفين والذي عقد عبر الإنترنت مؤخراً حيث أعلنت فيه عن هدفها وهو "القدرة على قيادة المستقبل" "Power to Lead the Future".

• استعرضت الشركة أهم إنجازاتها في عام 2020 والاستراتيجية لهذا العام من خلال اجتماعها السنوي التحضيري مع الموظفين والذي أقيم افتراضياً لأول مرة

وشكلت الفعالية منصة استعرضت الشركة من خلالها تحديات وفرص العام الماضي، بالإضافة إلى مناقشة استراتيجية العام الحالي 2021. كما ركزت الشركة على الإنجازات التي حققتها في العام الماضي على الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها الشركة، بالإضافة إلى مستقبل الشركة وخططها في المنطقة، فضلاً عن استعراض دور ومساهمة مختلف فرق العمل في تحقيق إنجازات الشركة. 

وقال أنوراغ أغروال، مدير عام "كانون الشرق الأوسط": "تمكنا خلال العام الماضي من تجاوز العديد من التحديات غير المتوقعة بفضل تصميمنا على تقديم أفضل الحلول التكنولوجية والتي يمكنها دعم عملائنا في ظل ما يسمى "الواقع الجديد" وطرق العمل اليوم. وأتاح لنا الاجتماع التحضيري لهذا العام استعراض خططنا الرامية للحفاظ على ريادتنا للسوق من خلال عروضنا الحالية والجديدة. كما منح الاجتماع فريق الإدارة الفرصة لاستعراض الإنجازات التي حققناها."  

وسلطت "كانون" الضوء خلال الاجتماع على كيفية إطلاقها 53 منتجاً رئيسياً وتحولياً في فئتي الأعمال والمستهلكين في جميع أنحاء الشرق الأوسط على الرغم من انتشار وباء كورونا والظروف التي أحاطت بهذه الجائحة، بالإضافة إلى خططها التوسعية وإعلانها عن شراكات استراتيجية في الإمارات العربية المتحدة، الكويت، العراق، والأردن. وتؤمن "كانون" بأن حلول مساحات العمل المتكاملة للشركات التي تتطلع إلى بناء منظومة قوية وفعالة للعمل عن بعد هو مفتاح النجاح لمنتجاتها. وكجزء من هذا الاعتقاد، تمكنت الشركة من إضافة الكثير إلى عروضها في فئة الأعمال من خلال إطلاق منتجات مخصصة للشركات الصغيرة، المتوسطة، وكبيرة الحجم هذا العام.

كما طرحت الشركة ابتكارات جديدة في فئة المستهلكين، حيث تشهد نمواً كبيراً في وسائل التواصل الاجتماعي وإنشاء المحتوى الإبداعي مثل مدونات الفيديو التي بدورها تزيد من الطلب على مجموعة منتجاتها الموجهة للمستهلك. ولدعم تقنية سرد القصص بشكل فعال، أطلقت "كانون" مجموعة من الكاميرات وحلول الطباعة المنزلية التي تلبي احتياجات مستخدمي الإنترنت والتعليم المنزلي للأطفال، من طابعات وأحبار وأوراق طباعة الصور.

ومع تبنيها شعار "عالم جديد.آفاق جديدة" مقرونة بعقلية أعمال رصينة، تتوقع "كانون الشرق الأوسط" نتائج قوية خلال العام الجاري، من خلال ضمان مستقبل مستدام في المنطقة برؤى وحلول مبتكرة تساعد على تحقيق آفاق جديدة في عالم جديد. 

وأضاف أغروال: "لقد أتاح لنا تصميمنا على ضمان استمرارية العمل أثناء الجائحة والتزامنا بتحديث آليات أعمالنا التكيُّف مع المتطلبات الجديدة ومواصلة تقديم أفضل خدمة لعملائنا. ونحن واثقون من جاهزيتنا لتلبية تطلعات العملاء وتجاوز سقف التوقعات، ومواكبة الاتجاهات الناشئة مثل العمل من المنزل من خلال خبراتنا الرائدة وشراكاتنا الإستراتيجية الجديدة."

كما أطلقت "كانون" خلال العام الماضي العديد من المشاريع لتعزيز الإبداع والثقافة المحلية في ظل الواقع الجديد. وشملت هذه المشاريع برنامج "أكتشف" "AKTASHIF" الأول من نوعه لرواة القصص ومنشئي المحتوى المستقبليين في المنطقة، وذلك لتنمية المهارات لدى الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي وتشجيعهم على مواصلة الإبداع.

ومن المبادرات الأخرى أيضاً، تحدي "الأماكن الرائعة" "Stories of Arabia" ومنصة "الحكواتي" "Hakawaty" الرقمية لرواية القصص العربية لإلهام الأطفال وترفيههم. كما قدمت الشركة منحة دراسية كاملة لأحد طالبات "كلية محمد المانع للعلوم الطبية" في المملكة العربية السعودية للمساعدة في تعزيز التعليم في قطاع الرعاية الصحية والنهوض بصحة المرأة.

واختتمت "كانون"، التي تم اختيارها لتوفير متطلبات التصوير والطباعة خلال "إكسبو 2020"، الاجتماع بحفل لتسليم الجوائز تم عقده تكريماً لجهود موظفيها والتزامهم وتفانيهم تجاه الشركة خلال العام الماضي، تماشياً مع استراتيجيتها لعام 2020 "معاً نستطيع" ‘Together We Can’. وأكدت الشركة أن الموظفون والعملاء والمجتمع سيبقون محط التركيز الرئيسي لجميع أنشطتها، وأن دورهم سيتعزز بشكل أكبر كجزء من ثقافة مكان العمل لشركة "كانون".