قطر الخيرية تتسلم تبرعاً عينياً من "كانون قطر"

الدوحة، قطر، 21 سبتمبر 2020: تسلمت قطر الخيرية تبرعاً عينياً من شركة كانون لحلول التصوير لصالح مشروع التبرعات العينية "طيف"، حيث سيتم توجيه ريع التبرع لدعم الأسر ذات الدخل المحدود وفئة العمال داخل دولة قطر.

واشتمل التبرع العيني، الذي جاء في إطار المسؤولية المجتمعية لـ "كانون قطر"، على مجموعة من الطابعات المكتبية المتميزة بسرعتها، حيث تبرعت كانون بـ 30 طابعة من طراز كانون LBP7680C و11 طابعة من طراز كانون LBP653C/654C.

وتمثل هذه الخطوة امتداداً لمبادرات كانون المجتمعية المستمرة في المنطقة بهدف دعم مختلف الجهات التي تعمل على مساعدة المحتاجين، وتنسجم مع مساعيها الدؤوبة لتحقيق الهدف الأول من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والذي يهدف إلى القضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان.

وتقدم السيد محمد راشد الكعبي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الاتصال وتنمية الموارد بقطر الخيرية بالشكر لكانون قطر على ثقتها في قطر الخيرية وتبرعها السخي الذي يصبّ في خدمة المجتمع المحلي ودعم المشاريع الإنسانية التي تخصصها قطر الخيرية لمحدودي الدخل وفئة العمال داخل الدولة، مشيرا إلى أن قطر الخيرية ترحب بمساهمات الجهات التجارية الأخرى، وتحرص على مشاركتها في العمل الخيري والتعاون معها في دعم العمل الإنساني للوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين.

وفي هذا السياق، قالت مي يوسف، مدير الاتصال المؤسسي وخدمات التسويق في الشرق الأوسط ووسط وشمال أفريقيا في شركة "كانون الشرق الأوسط": "نلتزم في كانون بدعم الفئات الأكثر ضعفا في المجتمع والتي تواجه تحديات وصعوبات مختلفة، بما يعكس فلسفتنا المؤسسية ’كيوسي‘ التي تعني العيش والعمل معاً من أجل الصالح العام." منوهة بأن هذه المساهمة من الشركة ستدعم جهود قطر الخيرية في رسم الابتسامة على وجوه الأسر ذات الدخل المحدود والعمال داخل الدولة، وأضافت أننا ماضون قدماً في دعمنا للأعمال الخيرية والأهداف النبيلة لمكافحة الفقر في مختلف أرجاء العالم".

يشار إلى أن قطر الخيرية تمكن الأفراد والمؤسسات من التبرع بالملابس والألعاب والأدوات المنزلية عبر مشروعها الرائد «طيف» للتبرعات العينية، حيث تقوم بجمع هذه التبرعات وتوزيعها حسب الحاجة على المستهدفين، أو بيعها وتخصيص ريعها لصالح المشاريع الإنسانية داخل الدولة.

يذكر أن "كانون قطر" واصلت تعزيز ودعم أنشطة "مؤسسة كانون" بالإضافة إلى تنظيم العديد من البرامج الاجتماعية والثقافية، وأطلقت العديد من المبادرات لتعزيز أمن المعلومات والارتقاء بمعايير الامتثال والحوكمة من منظور إدارة المخاطر.

ويشار إلى أن مكتب كانون لحلول التصوير في الدوحة كان قد نظم سابقاً عدداً من النشاطات الاجتماعية الرامية إلى استشراف المستقبل الأفضل، ومن بين هذه المبادرات: حملة التبرع بالدم التي شملت موظفي مكتب كانون بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية.

وتواصل كانون التزامها الراسخ بالابتكار وتعزيز المرونة وتتبنى مقاربة مقوّمة بالحلول. وتتعاون الشركة لتعزيز المنهجيات التحولية وتطبيقها بهدف التصدي لأكبر التحديات الاجتماعية والبيئية وأكثرها إلحاحاً