The Northern lights illuminate the sky, casting green reflections in the lake below.

تصوير المناظر الطبيعية

الأضواء والكاميرا والحركة: رحلة العمر لتصوير جمال أضواء الشفق القطبي...

اشتُهر المصور النمساوي ماركوس موراويتز بتصوير حفلات الزفاف، ولكنه استلهم أروع الأفكار من حب المغامرة منذ فترة طويلة. وفي مارس عام 2019، قرر مشاركة هذا الشغف مع زوجته كارينا وابنتهما فاني التي تبلغ من العمر 10 أشهر. سافرت العائلة على متن شاحنة التخييم من منزلها خارج فيينا بالنمسا، وانطلقت لمشاهدة أضواء الشفق القطبي والتقاط صور لها؛ حيث إنها تُعد أحد أكثر المشاهد الطبيعية جمالاً وروعة في شمال النرويج.

بعد قضاء الأسابيع القليلة الماضية من فصل الشتاء في السفر عبر النمسا وألمانيا والدنمارك والسويد والنرويج، لم يندهش المغامرون الثلاثة بأعجوبة واحدة فحسب، بل بأعجوبتين. يذكر ماركوس قائلاً: "كنا نقيم في ذلك الوقت على الشاطئ في النرويج، وكانت ظروف الطقس رائعة – كانت السماء صافية ورائعة ولا توجد رياح – وظلت الأضواء تلوح في الأفق لمدة ساعة تقريبًا كل يوم، حيث كانت تتلألأ أمواج مذهلة باللون الأخضر الساطع ومجموعات صغيرة باللون الأرجواني من فوقنا".

يذكر ماركوس قائلاً: "إذا كنت مسافرًا لتصوير أضواء الشفق القطبي أو زيارة النرويج، فينبغي أن تتوقف عند رامبيرغ في جزر لوفوتن". "يُعد هذا الشاطئ الذي يتميز برماله البيضاء تقريبًا ومياهه الزرقاء الجليدية مذهلاً ورائعًا طوال فصول السنة الأربعة. وكان الثلج المتساقط حديثًا مثاليًا لسحب فاني على المزلجة".

"وقال لنا العديد من الأشخاص "لا يمكنكم قطع هذه المسافة الطويلة باصطحاب الطفلة لأن الطقس شديد البرودة والمنطقة معزولة للغاية"، ولكن تأكد ماركوس وكارينا من ارتداء الملابس الثقيلة اللازمة لتحمل هذه الظروف وانطلقا لخوض المغامرة. يذكر ماركوس قائلاً: إن أحد أهدافنا الرئيسة في الحياة هو ترسيخ فكرة التقدير الحقيقي للطبيعة في ذهن ابنتنا". "كنا نعلم أننا سنقطع مسافة طويلة وأن الطقس شديد البرودة، ولكن شهر مارس هو الوقت المناسب لرؤية أضواء الشفق القطبي.

"يظهر هذا الضوء الذهبي الرائع طوال فترة الظهيرة، ثم بعد غروب الشمس "الساعة الزرقاء" يظهر ضوء أكثر إثارة وروعة. حتى إذا لم تظهر أضواء الشفق القطبي، فلا يزال لديك العديد من فرص التصوير خلال هذه الفترة". كان ماركوس حريصًا على السفر من دون أحمال ثقيلة والتقط الصور باستخدام كاميرا EOS R من Canon المزودة بمهايئ EF-EOS R وتمكن من استخدام بعض عدسات EF المفضلة لديه.

مقالات ذات الصلة
Inside a blue-green ice cave.

تقنيات التصوير الفوتوغرافي ليلاً

كيفية تصوير السماء المرصعة بالنجوم ليلاً

تسهل تقنية الكاميرا الجديدة تصوير السماء ليلاً أكثر من أي وقت مضى. ستساعدك هذه النصائح الاحترافية على التقاط صور ممتازة بالفعل.

A child, shot from behind, dressed in a hooded coat and beanie hat, watches fireworks light the sky pink.

تصوير المناظر الطبيعية

كيفية التصوير في الطقس البارد

يمكن أن تسبب ظروف الطقس تحت الصفر الضرر للكاميرا، فاتبع هذه النصائح الاحترافية للتصوير في الثلج والجليد.

A landscape image with a starry night sky.

تقنيات الإضاءة

10 نصائح لمساعدتك على التقاط صور أفضل للألعاب النارية

إليك طريقة تصوير متعة الألعاب النارية وروعتها، بداية من أفضل إعدادات الكاميرا ووصولاً إلى تضمين عائلتك وأصدقائك في الإطار.

يذكر ماركوس قائلاً: "كنا نعلم أن فرص رؤية أضواء الشفق القطبي هذا المساء رائعة، وانتظرنا في شاطئ أونستاد بجزر لوفوتن النرويجية". "وها هي أضواء الشفق القطبي! لقد كانت بالتأكيد إحدى أهم اللحظات البارزة؛ وكنا سنشعر بخيبة أمل إذا عدنا إلى المنزل من دون رؤيتها. كانت هذه أول مرة نشاهد فيها أضواء الشفق القطبي بوضوح. يا لها من لحظة ساحرة ورائعة للغاية من وجهة نظري كمصور".

أهم النصائح التي يقدمها ماركوس موراويتز بشأن تصوير أضواء الشفق القطبي

1. استكشاف أفضل المواقع

كانت العائلة تعرف أن الشمس ستغرب في تمام الساعة 5 مساءً تقريبًا، لذا وصلت إلى وجهات جديدة خلال الساعات الأولى من فترة الظهيرة لاستكشاف الموقع المناسب الذي يتميز بخلفية جيدة. وكان ماركوس وكارينا يحملان فاني في جولة صغيرة لتفقد أجواء المنطقة ومعرفة الأهداف الأمامية لإضفاء الإثارة والتشويق وتوسيع النطاق، مع مراعاة مجموعة من الأماكن البديلة إذا تحركت أضواء الشفق القطبي أو إذا كانت تبدو أفضل في مكان آخر. يقترح ماركوس قائلاً: "ابحث عن أهداف مثل الأحجار الرائعة أو المياه أو الأشجار أو ربما الأكواخ".

2. الاستعداد لبرودة الطقس

لالتقاط هذه الصورة، استخدم ماركوس إعداد التعرض للإضاءة لفترة طويلة وحقق أقصى استفادة من الشاشة متغيرة الزوايا التي تتميز بها كاميرا EOS R لإنشاء صورة مركبة بطريقة رائعة.

تُعد مشكلة استهلاك البطارية بسرعة إحدى المشكلات الرئيسية التي يعاني منها المصورون الذين يعملون في البيئات الأكثر برودة. ولكن ماركوس يعرف أن البطارية التي تنفد قبل الأوان قد تمثل الفارق أثناء التقاط صور لأضواء الشفق القطبي، لذا كان يحتفظ دائمًا ببطارية احتياطية عند خروجه. "كنت أضع هذه البطارية الاحتياطية في جيب البنطلون أو جيب المعطف؛ لأن طاقة البطارية تستمر لفترة أطول كلما كانت البطارية أكثر دفئًا". كان ماركوس يلتقط الصور باستخدام كاميرا EOS R من Canon ذات نطاق درجة الحرارة الموصى به أثناء التشغيل الذي يتراوح بين 0 و40 درجة مئوية. عرف ماركوس أنه لا يمكن ضمان تحقيق أي كاميرا لأداء رائع في الظروف شديدة البرودة التي تتراوح عندها درجة الحرارة بين -5 و-10 درجة مئوية عادةً، وكان يحرص على تجنب التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة – حيث إن التكاثف الذي قد يحدث يُعد سببًا شائعًا لتعطل الكاميرا. يذكر ماركوس قائلاً: "كانت كاميرا EOS R رائعة" من حيث جميع العوامل البيئية. "فقد حققت أداءً رائعًا لفترات طويلة جدًا رغم البرودة، وكانت رائعة أثناء الاستخدام وتساعد على الإبداع".

3. التدريب في المنزل

التقط ماركوس هذه الصورة بالقرب من منزله باستخدام كاميرا PowerShot G5 X Mark II من Canon. يذكر ماركوس قائلاً: "يمكن أن تُضفي السحب تأثيرات درامية على السماء المرصعة بالنجوم. حيث إن الظروف تتغير بمنتهى السرعة".

يقول ماركوس إنه ليس من الضروري الانتظار حتى تخرج من المنزل وتبحث عن ألوان الشفق القطبي لبدء التدريب. "لن تؤثر برودة الطقس سلبًا في مستويات طاقة البطارية فحسب، بل ستؤثر في أدائك أيضًا، وهذا يعني أنه يجب عليك التصوير بسرعة ومعرفة ما تفعله، لذا من الأفضل التدريب على تصوير السماء ليلاً قبل التوجه شمالاً. يمكنك زيارة مكان مفتوح بالقرب منك بعيدًا عن التلوث الضوئي في فصل الشتاء حتى تعرف كيفية التصوير أثناء ارتداء القفازات ومعطف كبير والتدريب على استخدام إعداد التعرض للإضاءة لفترات أطول. انتظر هناك لمدة ساعة أو نحو ذلك، وبمجرد أن تتأقلم على تصوير مشاهد ليلية للنجوم، حاول التقاط بعض الأفلام القصيرة عن النجوم أو تصوير مجرة درب التبانة".

4. استخدام الحركة البطيئة وقيمة ISO المنخفضة

للحصول على نتائج أوضح، ينصح ماركوس بتثبيت الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم واستخدام قيمة ISO منخفضة فضلاً عن إعداد التعرض للإضاءة لفترات طويلة. "لا أخشى زيادة قيمة ISO إذا كنت بحاجة إلى ذلك، ولكني أُفضل استخدام حامل ثلاثي القوائم واستخدام إعداد التعرض للإضاءة لفترات أطول، تتراوح بين ثانية وخمس ثوانٍ لالتقاط أضواء الشفق القطبي. عرفتُ أثناء تصويري لحفلات الزفاف أنه من الأفضل التقاط الصور أثناء حمل الكاميرا باليد إذا لزم الأمر، على سبيل المثال عندما تصل قيمة ISO إلى 5000 بحد أقصى إذا كان الجو مظلمًا بالفعل، وعندما يكون معدل التحبب أقل ويمكنك تغييره بسهولة بعد ذلك بدلاً من تفويت اللحظة. ولكن إذا كان لديك متسع من الوقت، فمن الأفضل خفض قيمة ISO واستخدام إعداد التعرض للإضاءة لفترات أطول ووضع الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم للحد من الحركة والحصول على نتائج فائقة الوضوح والدقة".

5. التحكم في الإضاءة

"عندما اكتشفتُ هذا المكان، كنت آمل أن تعكس الأحجار ألوان السماء. وعندما كانت ألوان السماء تتلألأ من فوقنا، كنت قد وضعتُ بالفعل خطتي الرئيسية والخطوات اللازمة لبدء التصوير بسرعة".

في كثير من الأحيان، كان التصوير في هذه الرحلة يعني محاولة التقاط تفاصيل المناطق الساطعة، مثل الثلوج أو الرمال الموجودة على الشواطئ الساحلية، فضلاً عن تفاصيل العناصر الغامقة، مثل السماء أو الجبال. يذكر ماركوس قائلاً: "قد تمثل معرفة العناصر التي يجب تسليط الضوء عليها معضلة". "لا يمكنني تسليط الضوء لفترات طويلة وإلا سيصبح الشاطئ ساطعًا للغاية، وإذا قمتُ بقياس درجة السطوع على الشاطئ فقط، فستصبح السماء مظلمة للغاية. يمكنك محاولة التفتيح أو التغميق بعد ذلك، ولكن قد تحصل على نتائج ذات معدل تحبب ودرجة وضوح أقل".

ولكن الحيلة المفضلة لدى ماركوس هي التصوير عند درجات إضاءة متعددة. "سألتقط صورتين مركبتين بشكل مماثل وسأقوم بتسليط الضوء على إحدى الصورتين وألتقط الأخرى في الظلام ثم أدمج الصورتين معًا بعد ذلك وأقوم بتحسين اللون قليلاً. ولكن ثمة طريقة أبسط من ذلك تكمن في استخدام وضع النطاق الديناميكي العالي في كاميرا EOS R من Canon الذي يلتقط ثلاث لقطات متتابعة عند درجات إضاءة مختلفة ويدمجها في صورة واحدة داخل الكاميرا لإنشاء صورة ذات نطاق لوني أوسع". ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن النطاق الديناميكي العالي يكون في أفضل حالاته عند استخدامه في ضوء النهار. وثمة بديل آخر يكمن في استخدام مرشح استقطاب يتيح لك تعزيز التشبع اللوني في الصور التي التقطتها.

6. تركيبات إبداعية باستخدام الشاشة متغيرة الزوايا

يعني ضمان تميز الصور التي تلتقطها عن غيرها أنك تفكر بإبداع في طرق تركيب الصور. يذكر ماركوس قائلاً: "غالبًا ما تجدني مستلقيًا على الأرض أو متسلقًا الشجيرات لأنني لا أرغب في التقاط الصور "العامة" التي يلتقطها الجميع". "ولكن أرغب في التقاط صور مختلفة ومتميزة – لسرد قصة – والبحث عن زوايا مختلفة تساعدني على تحقيق هذا الغرض. أتاحت لي الشاشة القابلة للإمالة ومتغيرة الزوايا التي تتميز بها كاميرا EOS R من Canon تحقيق هذا الغرض عند تصوير ألوان الشفق القطبي. وقد كان هناك الكثير من الثلوج والجليد، لذا كان من الرائع عدم الاضطرار إلى الاستلقاء على الأرض وابتلال ملابسي والشعور بالبرد أو المخاطرة بتسلق الأشجار في ظل عدم وجود مستشفيات لأميال عديدة. كل ما كنت بحاجة إليه هو رفع كاميرا EOS R من Canon أو خفضها وإمالة الشاشة حتى أتمكن من رؤية اللقطة تمامًا".

7. مراعاة التركيز البؤري

يذكر ماركوس قائلاً: "في الظلام، من الصعب ضبط التركيز البؤري التلقائي، لذا أستخدم التركيز البؤري اليدوي وأضبط التركيز البؤري على وضع بلا نهاية". وهذا هو الوضع الذي يتم ضبط العدسة عليه بحيث يمكنها تكوين صورة لهدف يقع على مسافة بعيدة لا يمكن قياسها – مثل النجوم في هذه الحالة.

جمع ماركوس في هذه الرحلة بين عدسة التكبير/التصغير والعدسة الأساسية، عدسة EF 16-35mm f/2.8L III USM من Canon وعدسة EF 35mm f/1.4L II USM من Canon. "وهما عدستان رائعتان لالتقاط المناظر الطبيعية تتميز كل منهما بفتحة عدسة واسعة للغاية تتيح لك المزيد من العمق والوضوح، لذا كانتا مثاليتين لهذه الرحلة".

8. الجمع بين فتحة عدسة واسعة والتعرض للإضاءة لفترات طويلة

"حتى شاحنة التخييم تشكل بعض المناظر!" يوجد منزل العائلة أسفل مشهد أضواء الشفق القطبي الذي قطعوا مسافات طويلة للاستمتاع برؤيته.

أخذ ماركوس معه كاميرا EOS R من Canon وعدسة EF 16-35mm f/2.8L III USM من Canon، وجمع بين التعرض للإضاءة لعدة ثوانٍ وفتحة العدسة الأوسع. "كنت أضبط فتحة العدسة على f/2.8 أثناء التقاط معظم الصور. وهذه هي الحيلة التي أستخدمها عند تصوير أفلام قصيرة عن النجوم ومجرة درب التبانة أيضًا، ولكن تحتاج إلى عدسة جيدة ذات فتحة عدسة أقل بحيث لا تضطر إلى زيادة قيمة ISO بدرجة كبيرة".

على عكس كاميرات DSLR التقليدية، أتاحت كاميرا EOS R من Canon كاملة الإطار غير المزودة بمرآة لماركوس تعريض الصور التي يلتقطها لدرجات الإضاءة في الوقت الحقيقي، واستخدم أيضًا محدد المناظر الإلكتروني (EVF) في الكاميرا لتقييم شكل الصورة النهائية قبل الضغط على الغالق. "هذا رائع لأنك لن تضطر إلى التقاط صورة لمعرفة ما إذا كانت ساطعة جدًا أم مظلمة للغاية – لأن محدد المناظر الإلكتروني سيخبرك بذلك. ويمكن أن يوفر ذلك الكثير من الوقت والضغط، وهذا أمر بالغ الأهمية عند تصوير أضواء الشفق القطبي لأنك لا تعرف مدة ظهورها في الأفق ناهيك عن برودة الطقس التي قد تفسد كل شيء. بمجرد الحصول على درجات الإضاءة والتركيبات المناسبة، يمكنك التقاط الصور مرارًا وتكرارًا ما لم تتحرك أضواء الشفق القطبي أو تتغير الإضاءة بوجه عام، وهذا ما يجعل هذه الكاميرا رائعة للمتحمسين والمبتدئين".

حقق ماركوس وكارينا وفاني هدفهم المتمثل في التقاط بعض اللقطات الرائعة لأضواء الشفق القطبي، ولكن اللحظات التي شاركها مع عائلته هي التي جعلت الرحلة جديرة بالاهتمام. يذكر ماركوس قائلاً: "أهتم بالتقاط اللحظات لا إنشائها"، ولكن عندما تأتي اللحظات غير المتوقعة، من الأفضل أن تكون على أتم الاستعداد لها.

بقلم ناتالي دينتون

منتجات ذات صلة

المقالات ذات الصلة



إنَّ استلهام أروع الأفكار هو مصدرك الأساسي للحصول على نصائح مفيدة في التصوير وأدلة المشترين والمقابلات الملهمة، كل ما تحتاج إليه لإيجاد أفضل كاميرا أو أفضل طابعة وتحقيق فكرتك الإبداعية التالية.

عودة إلى كل القصص