مدونة

قصة نجاح مشارك في برنامج أكتشف من كانون

إحدى القصص الملهمة هي قصة ريتشارد غالابيت، وهو طالب جامعي بعمر تسعة عشر عاماً ويعمل كمحرر جرافيكي بدوام جزئي، والذي تمكن من تحقيق حلمه الكبير واتخذ الخطوة الأولى نحو بناء حياته المهنية التي يحلم بها في مجال التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو عند انضمامه لبرنامج "اكتشف"

AKTASHIF - Discover Your Passion
إن بناء مسيرة مهنية في الصناعة الإبداعية قد يكون أمراً شاقاً وصعباً، لكن ما يهم في نهاية المطاف هو اتخاذ الخطوة الأولى لتحقيق ذلك. ومن بين إحدى القصص الملهمة هي قصة ريتشارد غالابيت، وهو طالب جامعي بعمر تسعة عشر عاماً يعمل كمحرر جرافيكي بدوام جزئي، والذي تجرأ على أن يحلم أحلاماً كبيرة ويتخذ الخطوة الأولى نحو بناء حياته المهنية التي يحلم بها في مجال التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو. وقبل انضمامه لبرنامج "اكتشف" من "كانون"، كان غالابيت يتدرب في قسم الإعلام في جامعته، حيث يدير وسائل التواصل الاجتماعي ويلتقط الصور الإبداعية وإعلانات الفيديو وغيرها. كما كان يشارك أحياناً في جلسات التصوير الفوتوغرافي للفعاليات المدفوعة ومشاريع تصوير الفيديو. وبعد إتمامه البرنامج بنجاح، عمل غالابيت مع العديد من العلامات التجارية والمؤثرين، مما ساعده على صقل مهاراته وبناء سيره ذاتية إبداعية.

الخطوة الأولى – ما المقصود بذلك؟ إنها برنامج "اكتشف" من "كانون"، المنصة المصممة لتحويل الشغف الإبداعي لدى الشباب إلى خيار مهني مناسب، وبناء قادة المستقبل.

ما الذي دفعك للانضمام إلى البرنامج؟

"كنت أسعى إلى النمو والتطور كفرد مبدع مع الاستفادة من مهاراتي في مجال التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو لكسب لقمة العيش. وكنت حريصاً على تعلم المزيد حول بناء عمل تجاري من شأنه أن يسمح لمهاراتي الابداعية أن تكون في صميم هذا العمل. وقد حفزني ما قرأته عن برنامج "اكتشف" ومنحى التعلم الذي يوفره البرنامج للمبدعين الذي يحلمون ببناء مسيرة مهنية، على الانطلاق في هذه الرحلة من خلال الانضمام للبرنامج."

كيف كانت تجربتك مع برنامج "اكتشف"؟

"لم تكن المسابقة حول الفشل أو الفوز بقدر ما كانت حول الرحلة ذاتها. وقد قدم البرنامج مستوى جديد من التحدي في كل خطوة في الوقت الذي كان يقدم فيه معلومات قيمة، وهو ما جعلني استمر فيه. لقد تعلمت شيئاً جديداً من خلال الوحدات الأربع للبرنامج. فهنا، سمعت لأول مرة عن حاضنات الأعمال، ناهيك عن معرفة ما تعنيه. إلا أن التوجيه والإرشاد المقدم من قبل العديد من الخبراء من خلال ورش العمل ومجموعات التركيز جعل الرحلة أكثر إثارة. لقد زودني برنامج "اكتشف" بالمعرفة والدعم الكبير، ما منحني الشجاعة والثقة اللازمة للمضي قدماً والتركيز على عملي."

ما هي النصيحة التي تقدمها للمبدعين الشباب الراغبين بالانضمام إلى برنامج "اكتشف"؟

"نصيحتي لهم بأن يتجرأوا على حلم أحلام كبيرة ويقدموا على اتخاذ الخطوة الأولى – إنها المرحلة الأصعب لكن عليهم الثقة بأنفسهم. وبرنامج "اكتشف" هو عبارة عن منصة كبيرة، حيث ستستحق الرحلة نحو بناء حياتكم المهنية التي تحلمون بها كل ثانية تقضونها مع منحى التعلم والخبرات التي يقدمها البرنامج."

اكتشف 2.0

تهدف النسخة الثانية من برنامج "اكتشف" إلى تمكين جيل الشباب التالي من المبدعين الذي تتراوح أعمارهم بين 14 و25 عاماً والمقيمين في منطقة الشرق الأوسط. وتم تصميم البرنامج، الذي يتألف من أربع وحدات مع مواضيع مركزة، لتوجيه وإرشاد المشاركين من أجل تحويل رؤاهم الابداعية إلى مسيرة مهنية مجزية. وفي هذا العام، سيتمكن المشاركون من التواصل مع خبراء المجال وكذلك الشركاء من العلامات التجارية المحلية والإقليمية للتعلم منهم وإطلاق العنان لقدراتهم الابداعية.

التسجيل في برنامج أكتشف لهذا العام مفتوح الآن!