كانون تتعاون مع منصة اطبع الرائدة للطباعة الذاتية خلال معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

11 أكتوبر 2022: أعلنت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال تقنيات وخدمات التصوير، عن شراكتها مع منصة اطبع المبتكرة خلال معرض الرياض الدولي للكتاب 2022، الذي أُقيم في الفترة ما بين 28 سبتمبر حتى 8 أكتوبر 2022. وتتيح المنصة المميزة للكتّاب نشر أعمالهم بأنفسهم، حيث يمكن للمؤلفين الجدد تحميل كُتبهم إلى المنصة ليستطيع الجمهور الاطلاع عليها وطباعتها مباشرةً حسب الطلب. وتوفر المنصة أيضاً متجراً لشراء الكتب على الإنترنت، والذي يتيح لعشاق القراءة الوصول إلى تشكيلةٍ منتقاة من أفضل الأعمال وطباعتها بكل سهولة.

ويقدّم مفهوم المنصة المبتكر مزايا عديدةً لقطاع النشر والمؤلفين الذين يفضّلون النشر الذاتي، وتتيح للمؤلفين الجدد والناشئين نشر أعمالهم بأنفسهم، والذين عادةً ما تتردد دور النشر التقليدية بطباعة ونشر مؤلفاتهم. كما تخفف المنصة العديد من الأعباء والمخاطر التي تواجه دور النشر، بما فيها طباعة أعداد أكبر من اللازم من الكتب، وضرورة إجراء تحليلات تنبؤية معقدة لمبيعات الكتب، وتخزينها في المستودعات، إضافةً إلى رسوم شحن الكتب التي تتكبّدها دور النشر لعرض منشوراتها في المعارض المُقامة في الخارج. ويتيح حل اطبع المبتكر للمؤلفين طرح الكتب بصيغةٍ رقمية في البداية، ثم طباعتها ورقياً حسب الحاجة وبشكل فوري، مما يؤكد قدرته على إحداث تغيير ملموس في قطاع الطباعة وخدمات النشر الذاتي في الشرق الأوسط من خلال طرح مفهوم جديد وعملي وفعال من حيث التكلفة.

واستعرضت كانون الشرق الأوسط في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 حلولها التقنية التي تتكامل مع منصة اطبع المبتكرة، بما فيها سلسلة طابعات imagePRESS C10010VP من كانون، والتي تضمن جودة عالية في طباعة الكتب وتجليدها، مع تقنية القطع الثلاثي ودرز جوانب الكتب. كما استعرضت كانون خلال المعرض الإمكانات الكاملة لطابعات imagePRESS C10010VP، وقدرتها على طباعة وتجليد الكتب بكل سهولة حسب الطلب وبمختلف الكميات، وذلك بصورةٍ مؤتمتة بالكامل دون الحاجة لمراقبة العملية. وتعتمد تقنية كانون المبتكرة على خوادم الطباعة Fiery FS400، والتي تستخدم واجهة برمجة التطبيقات للربط بين السحابة وخادم الطباعة ومنصة اطبع، فتضمن نتائج طباعة ممتازة كل مرة دون أي تدخل بشري.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن منظمة ووردز ريتد للأبحاث العلمية عام 2022، إلى توقعاتٍ بنمو سوق النشر على مستوى العالم بواقع 1% سنوياً، إلى جانب نمو سوق النشر الذاتي بنسبة 17%. كما ارتفع عدد الكتب التي نشرها المؤلفون بأنفسهم بواقع 264% خلال آخر خمس سنوات، مما يعكس توجهات النمو المتميزة التي تشهدها السوق. وانسجاماً مع هذه التوجهات العالمية، تتيح منصة اطبع للمؤلفين الواعدين في الشرق الأوسط إمكانية طباعة كتبهم بكل سهولة وبما يناسب احتياجاتهم الخاصة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال شادي بخور، رئيس الوحدة التجارية لدى كانون الشرق الأوسط: "توفر منصة اطبع ومثيلاتها حلولاً مبتكرة تواكب احتياجات عصرنا الحالي، ويسرّنا أن تساعد تقنياتنا ومعداتنا المتقدمة في دعم هذه المنصة الرائدة والارتقاء بقطاع الطباعة. ويعتمد مطورو منصة اطبع على منتجات كانون لتوفير حلولهم، بما يتيح للعملاء الاستفادة منها بطرقٍ مبتكرة ورائدة".

وتم تطوير منصة اطبع من قبل المهندس خالد بامحمد، رائد الأعمال في مجال التكنولوجيا ومبتكر منصة اطبع الذكية print.sa، أول منصة طباعة عبر الإنترنت في المملكة العربية السعودية، والتي تضم أكثر من 200 مركزاً للطباعة في 35 مدينةً. وبدوره قال خالد بامحمد: "تعتمد منصتنا على نموذج إنتاج حسب الطلب يقدم للعملاء العديد من المزايا وفق تكاليف منخفضة، وتتيح بذلك لجميع المؤلفين نشر أعمالهم بأنفسهم وكيفما يريدون. ويُسعدنا التعاون مع كانون لاستخدام حلولها التكنولوجية في دعم المنصة، انطلاقاً من مكانتها الرائدة في تطوير أفضل التقنيات في القطاع".

ويوفر معرض الرياض الدولي للكتاب، أحد أضخم معارض الكتب في الشرق الأوسط، منصةً مميزة تجمع الشركات والمؤسسات والأفراد المهتمين بالأدب مع حلول وعمليات النشر. ويهدف المعرض بشكلٍ أساسي إلى تشجيع الأفراد في جميع أنحاء المملكة على القراءة والاهتمام بالثقافة والأعمال الأدبية. كما تدعم منصة اطبع القائمة على حلول كانون التزام الشركة بأهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030، والهادفة إلى دفع التحوّل الرقمي والارتقاء بالمنظومة الثقافية في المملكة.

ولمزيدٍ من المعلومات حول كانون الشرق الأوسط، يرجى زيارة:https://www.canon-me.com/. ولمزيدٍ من المعلومات حول اطبع، يرجى زيارة: https://www.print.sa/bookstore.