Young gypsy child stands in a shaft of light

باولو بيليجرين

الحياة في الإضاءة المنخفضة

يتحدث مصور Magnum الصحفي وسفير Canon الشهير باولو بيليجرين عن تجاربه في استخدام كاميرا EOS 5D Mark IV الجديدة لأول مرة وكيف تتم مقارنتها بالكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة (DSLR) السابقة في سلسلة EOS 5D.

عندما يلتقط علامته التجارية الفريدة في التصوير الوثائقي، يمتلك باولو بيليجرين طريقة لإثارة أهدافه للكشف عن اللحظات الأكثر حميمية. يتطلب نهجه الكثير من اللباقة والدبلوماسية كما تفعل مهارته في استخدام الكاميرا. في الواقع، تُعد قدرة باولو على إنشاء علاقات مع أهدافه أمرًا بالغ الأهمية إذا ما كانت لديهم الرغبة في الثقة به والسماح له بدخول حياتهم.

للتعرف على واحد من أحدث مشروعاته، اصطحب باولو نموذجًا ما قبل الإنتاج من كاميرا EOS 5D Mark IV إلى روما، حيث قضى الوقت برفقة عائلة غجرية تعيش في المدينة، لتوثيق حياتهم اليومية وثقافتهم. يمثل المشروع مثالاً ممتازًا عن سبب ارتباط باولو بهذه العلاقة الطويلة والمثمرة مع سلسلة EOS 5D - إنه المزيج الذي تتمتع به الكاميرات من جودة الصور كاملة الإطار والأداء فائق الاستجابة وسهولة الحمل التي تتيح له التقاط كل شيء بدءًا من الصور الشخصية بالشوارع ووصولاً إلى المناظر الطبيعية منخفضة الإضاءة.

عندما تحدثنا مع باولو عن تجاربه مع الكاميرا الجديدة، كان مشغولاً بالفعل في توثيق الأحداث بالعراق، والعمل في مدن مثل الرمادي والفلوجة. وعلى خط هاتف مشوش الصوت جدًا، أخبرنا عن انطباعاته الأولى ...


يقول باولو "لقد استخدمت EOS 5D منذ البداية، وقد شهدت تطور الكاميرات أثناء تحقيقها للتقدم خلال السنوات الماضية". "على الرغم من اقتنائي كاميرا EOS 5D Mark IV لبضعة أيام فقط في روما، إلا أنها تركت انطباعًا عظيمًا في نفسي، خاصة عندما كنت أستخدمها في الإضاءة المنخفضة".

تم التقاط العديد من الصور التي التقطها باولو في روما بعد حلول الظلام - وهو أحد أسباب تفضيله للعدسات الأساسية على عدسات التكبير/التصغير. يقول، "كان أحد أكثر الأشياء التي لفتت انتباهي بشكل فوري استجابة التركيز البؤري التلقائي عندما كنت أقوم بالتصوير في هذه الأماكن المظلمة، وهذا أمر مهم جدًا بالنسبة إليَّ". "بالإضافة إلى أن جودة الصورة أفضل في هذه الظروف أيضًا. أما بالنسبة إلى انطباعاتي الأولى إذا ما أمعنّا النظر في ملفات RAW فهي وجود تشويش أقل من أي وقت مضى فضلاً عن كثرة التفاصيل في الظلال".

يضع التصوير أثناء التنقل أيضًا أهمية كبيرة جدًا على جودة شاشة LCD. مع شاشة اللمس عالية الدقة مقاس 3.2 بوصات، تُظهر كاميرا EOS 5D Mark IV جودة ملفات باولو المسجلة بتفاصيل رائعة، مما يتيح له المراجعة والتحرير أثناء سفره، دون الحاجة إلى فتح الكمبيوتر المحمول.

يقدِّر باولو عدد وحدات البكسل الكبير الذي تتمتع به كاميرا EOS 5D Mark IV بشدة. يُعلق قائلاً "أقدم الكثير من المطبوعات الكبيرة إلى المعارض، لذا فإن زيادة عدد وحدات البكسل أمر مُرحب به دائمًا".

"فأنا أستخدمها طوال الوقت تقريبًا، بالأماكن الداخلية والخارجية على حد سواء. أعتقد أنها إحدى أفضل ميزات نظام الكاميرا هذه."

الحفاظ على البساطة

يقوم باولو بالتصوير مستعينًا بمجموعة محدودة من العدسات الأساسية، مفضلاً جودة صورها وفتحات عدساتها السريعة فضلاً عن الإبداع الذي يوفره له التقيد ببُعد بؤري واحد. يكشف "الإعداد العادي الخاص بي هو العدسات الأساسية مقاس 28 مم و35 مم و50 مم". "لديَّ الإصدارن السريعان EF35mm f/1.4L II USM وEF50mm f/1.4L II USM من هاتين العدستين، واستمتع باستخدام العدسة EF28mm f/2.8 II USM أيضًا، التي تُعد صغيرة الحجم جدًا".

يوجد في حقيبة باولو أيضًا العدسة EF24-70mm f/2.8L II USM ("بقدر عدم إعجابي بفكرة عدسات التكبير/التصغير، إلا أنها عدسة رائعة جدًا حقًا!") والعدسة "المسطَّحة" EF40mm f/2.8 STM - التي يُطلق عليها هذا الاسم نظرًا لتصميمها بالغ الصغر.

عند النظر في حقيبة المجموعات الخاصة به، يصبح الدور الذي تلعبه المعدات في أسلوب عمل باولو السري أكثر وضوحًا. إنه يعشق الحفاظ على صغر الحجم والخفة، وسرعة رد الفعل دون لفت الانتباه. ويمكن أن تساعد الميزات المتوفرة في كاميرا EOS 5D Mark IV الجديدة على تحقيق هذا الأمر أيضًا. خذ على سبيل المثال وضع "التصوير الصامت" بها - الذي يُعد تطويرًا للتقنية الموجودة في كاميرات 5D السابقة. يقول باولو "عندما طرحت Canon وضع "التصوير الصامت"، كانت نقطة تحول جوهرية بالنسبة إلي". "فأنا أستخدمه طوال الوقت تقريبًا، بالأماكن الداخلية والخارجية على حد سواء. وأعتقد أنها إحدى أفضل ميزات نظام الكاميرا هذه".

كانت القدرة على نقل الصور بسرعة إلى كمبيوتر لوحي بفضل وضع Wi-Fi/NFC المتوفر بكاميرا EOS 5D Mark IV أمرًا جديدًا على باولو أيضًا. تركت هذه الإضافة الجديدة على الكاميرا بالغ الأثر في نفسه أيضًا جراء معرفة أنه، إذا ظهر أي موقف يحتاج فيه إلى المشاركة أو التصوير عن بُعد بسرعة مستخدمًا تطبيق Canon Connect، فيمكنه القيام بذلك بسهولة متناهية.

تُعد EOS 5D Mark IV كاميرا قابلة للتخصيص تمامًا، ورغم اقتناء باولو عينة الكاميرا الخاصة به لبضعة أيام فقط، إلا أنه بدأ بالفعل في الشعور بمزايا معالجتها المُحسَّنة. يبتسم قائلاً "لقد كانت شاشة اللمس مفاجأة سارة بالنسبة إلي. لم أكن أعلم أي شيء عن هذا في الواقع إلى أن أمسكت الكاميرا في يدي". "ولكنها سريعة الاستخدام جدًا ويعجبني كيفية استعراضك للصور، والتكبير للتحقق من التفاصيل".

"لم يكن لدي الكثير من الأسباب لاستخدام اتصال Wi-Fi المضمن وGPS، ولكني أرى أنني قد أفعل في المستقبل. تُعد GPS ميزة مثيرة للاهتمام وستكون مفيدة أثناء محاولة وضع مخطط للأماكن، كتلك الموجودة بالأماكن الصحراوية في الشرق الأوسط".

"عندما طرحت Canon وضع "التصوير الصامت"، كانت نقطة تحول جوهرية بالنسبة إلي،"

Paolo Pellegrin photographs gypsy children with EOS 5D Mark IV

بات واضحًا من الحديث مع باولو أنه لا توجد ميزة واحدة فقط مسؤولة عن إعجاب المصورين الصحفيين بالسلسلة EOS 5D. إنها الكاميرا متعددة الاستخدامات إلى حد كبير: كاميرا رقمية ذات عدسة أحادية عاكسة يمكنها القيام بالكثير من كل شيء بشكل متميز حقًا. كما أن EOS 5D Mark IV في وضع يؤهلها للسير على خطى سابقاتها الرائدة.

يُضيف: "أكثر ما يهم بالنسبة إلي حقًا هو حجم الملف وجودة هذا الملف، خاصةً في الإضاءة المنخفضة. وأشياء مثل التركيز البؤري التلقائي، الذي يتحسن أكثر في كل مرة. الكاميرا ليست لدي هنا في العراق، ولكنني كنت أتمنى لو اصطحبتها معي حقًا. أتطلع بشغف إلى استخدامها مرة أخرى في المستقبل..."

السفراء والقصص

يستخدم سفير Canon "لورينزيو أجيوس" كاميرا EOS 5D Mark IV

استلهام الأفكار

اكتشف كيف تؤدي كاميرا EOS 5D Mark IV أداءً فائقًا بين يدي المصورين الفوتوغرافيين المحترفين

استكشف المزيد