مقال إخباري

‎#FreeYourStory: منظور فريد

الإبداع والتأثير والقدرة على سرد القصص، الصور الفائزة من مسابقة مصممة للعثور على الجيل التالي من مصوري القصص المرئية.
Canon Camera
الإبداع والتأثير والقدرة على رواية قصة، هذا ما يأمل جميع المصورين في تحقيقه من خلال صورهم. إن القدرة على إظهار منظور فريد هي علامة المصور الجيد، وهذا ما تنوي Canon اكتشافه من خلال هاشتاج ‎#FreeYourStory والمسابقة المرتبطة به.

للمشاركة في مسابقة ‎#FreeYourStory، طُلب من المصورين الشباب إدخال صور فوتوغرافية في فئتين – التقاط الصور الشخصية بالمرآة والمنظور القسري – وقامت لجنة من الحكّام المستقلين بتقييم المشاركات، بحثاً عن صور تميّزت عن البقية. لقد قام حكّام المسابقة بإسقاط مئات المشاركات للوصول إلى الصور الفائزة ومجموعة من الصور التي تم الثناء عليها والتي يمكنك رؤيتها أدناه. ستستمع أيضًا إلى القصة وراء كل فائز من الفائزين بمسابقة ‎#FreeYourStory، وستكتسب بعض الأفكار من الحكّام: واندا مارتن، سفيرة Canon واختصاصية الصور الشخصية، وأولا لوهمان، سفيرة Canon والمصورة الصحفية وصانعة الأفلام الوثائقية؛ ومايكل غراي، مصور السفر ومخرج الأفلام والمؤثر.

الفائزة بفئة التقاط الصور الشخصية بالمرآة

لقطة بالأبيض والأسود لطفلة تنعكس في نافذة كما لو كانت جزءًا من نافذة عرض للدُمى.

التقطت كارولينا دوزينسكا من بولندا هذه الصورة أثناء زيارتها لقرية خيالية مع عائلتها الصغيرة. كانت لديها فرصة واحدة فقط لالتقاط الصورة قبل أن تشعر ابنتها بالملل وتهرب. © كارولينا دوزينسكا

تقول كارينا دوزينسكا: "لم أُصدّق أنني كنت الفائزة بهذه الفئة". "لم أفز بأي شيء طوال حياتي، وكانت هذه أول مسابقة للتصوير الفوتوغرافي أشارك فيها."

"أحب التقاط صور للأطفال إذ يعطوك دائماً ردود فعل حقيقية، ويمكنك دائماً رؤية المشاعر في وجوههم. هدفي هو تجميد لحظة من الزمن حتى يتمكن أطفالي، في المستقبل، من رؤية كيف كانت طفولتهم ويستمتعون بتلك اللحظات من جديد. للأسف، لا أستطيع أن أختبر ذلك لأنه ليس لدي سوى بضعة صور من طفولتي عندما كنت فتاة صغيرة. ربما لهذا السبب، أجد التصوير الفوتوغرافي مهمًا للغاية بالنسبة إليّ."

بعد أن وصفها الحكّام بأنها "مرحة" و"مفاجئة"، تم التقاط صورة كارولينا الفائزة بالأبيض والأسود أثناء زيارة عائلية لقرية خيالية، حيث كانت هناك منازل صغيرة مليئة بالشخصيات المتحركة. "توقفنا للاستماع إلى قصة سندريلا ولاحظت انعكاس ابنتي في النافذة. لقد بدت وكأنها جزء من الحكاية الخيالية، لذا اغتنمت الفرصة لالتقاط صورة. حاولت التقاط صورة أخرى لكنها شعرت بالملل وهربت. هكذا كل شيء. لقد أُتيحت لي فرصة واحدة وقد اغتنمتها".
لقطة بالأبيض والأسود لامرأة تمدّ يدها، منعكسة في المرآة.

لقد فازت هذه الصورة التي التقطتها داريا ليوشنفيسكا من بولندا بالمركز الثاني في فئة التقاط الصور الشخصية بالمرآة. © داريا ليوشنفيسكا

صورة شخصية لرجل منحني على صخرة، تنعكس في نظارة شمسية مسدسة الشكل.

هذه الصورة التي التقطها دومينيك دي لاندر، وهو فائز آخر بالمركز الثاني، تظهره منحنيًا وهو يحمل مجموعة Canon، وتنعكس صورته في نظارة شمسية. © دومينيك دي لاندر

ما يقوله المحترفون...

لقد أثار موضوع كارولينا المثير حول التقاط الصور الشخصية بالمرآة، إعجاب الحكّام. تقول واندا مارتن، سفيرة Canon واختصاصية الصور الشخصية، "إن التقاط الصور الشخصية بالمرآة من أقدم الأساليب وأكثرها شعبية في التصوير الفوتوغرافي - فنحن نرى المئات منها يوميًا على مواقع التواصل الاجتماعي". "كنت أجرب التصوير الذاتي أثناء فترة الإغلاق الكامل، لذا كنت متحمسةً حقًا لمعرفة رأي الآخرين في الموضوع.

"لقد حصلنا على بعض الحلول البصرية اللامعة والمبتكرة جدًا. فالصورة الفائزة كانت صورة جميلة بالأبيض والأسود، حيث يندمج انعكاس الطفلة في عالم الدمى. لا يمكنك حتى أن تفصل العالمين عن بعضهما البعض، وأحببنا كيف يخلق الوهم البصري واقعاً جديداً".

وقد أيّد الحكّام الآخرون ذلك. تقول أولا لوهمان، سفيرة CANON والمصورة الصحفية وصانعة الأفلام الوثائقية "كان عليّ أن أنظر مرتين". "كان هناك عنصر مفاجأة، مع انعكاسات كل من الطفلة الصغيرة والمصورة - إنه القديم والجديد مجتمعين معًا. كلما نظرت أكثر، ازدادت الإثارة".

يضيف مايكل غراي، مصور السفر ومخرج الأفلام والمؤثر: "لم نرَ فعلاً استخدام انعكاس على هذا النحو من قبل". "لقد استمتعنا بالفعل بالدقة في الطريقة التي يتماشى فيها طول الطفلة مع طول الدمى. لقد جعل هذا الأمر الحكّام يتوقفون لوهلة ويتساءلون عما يجري، وهذا أثار حماسنا".
لقطة بالأبيض والأسود لصور متعددة للوجه نفسه تنعكس في مرآة.

استخدم الفائز بالمركز الثاني، جوجاني كوسيكو من الإمارات العربية المتحدة، المرايا لالتقاط صور متعددة لوجهه. © جوجاني كوسيكو

صورة ذاتية بالأبيض والأسود لامرأة تحدّق في العدسة وتحمل كاميرا أمام وجهها.

صورة ذاتية أكثر تقليدية من الفائز بالمركز الثاني سيبيسو دين مواميلو من المملكة المتحدة، ولكنها صورة ذات تأثير حقيقي. © سيبيسو دين مواميلو

كيفية التقاط صورتك الشخصية بالمرآة

تظهر صورة كارولينا مدى سهولة الاستفادة إلى أقصى حد من فرص التصوير اليومية، بمجرد الاستفادة من إبداعك. كم منا يمرون بجانب نوافذ المتاجر يوميًا، على سبيل المثال، ويضيعون فرصة الحصول على لقطة رائعة؟ من الناحية الفنية، من السهل التقاط صورة كهذه، وتحديد إطار الهدف المنعكس أمام جزء داكن من المشهد، والتأكد من تركيز الكاميرا على الانعكاس بدلاً من الخلفية. يكمن التحدي في إيجاد موضوع مثير للاهتمام.

لا تحتاج إلى التخطيط للتصوير أو حمل كاميرا ثقيلة: احتفظ بالكاميرا الفورية صغيرة الحجم Zoemini S من Canon في جيبك، وسوف تتمكن من التصوير بشكل عفوي والتقاط الصور وإنشاء مطبوعات فورية أثناء التنقل. إنها طريقة رائعة لالتقاط اللحظات العائلية العابرة، مع المرآة المدمجة في الكاميرا، ما يجعل التقاط صور شخصية إبداعية للمجموعة أمرًا سهلاً للغاية.

تربط المعالجة بالأبيض والأسود التي استخدمتها كارولينا لصورتها العالمين على كل جانب من الزجاج معاً، الأمر الذي يعزز الوهم البصري. حاول إضافة مرشح إلى صورك الملونة قبل مشاركتها عبر الإنترنت أو طباعتها. قم بتنزيل تطبيق Canon Mini Print على جهازك المحمول من متجر التطبيقات وGoogle Play، وستتمكن من إضافة مرشحات وإطارات وتمويهات شائعة لإنشاء صور فريدة، قبل طباعتها على Canon Zoemini S. لمزيد من الإلهام، راجع الصفحة المحورية ‎#FreeYourStory .

الفائز بفئة المنظور القسري

صبي صغير يرتدي قبعة ونظارة شمسية يصفّق بينما تقوم الطائرات المقاتلة F-16 التركية بالعرض، مخلفة وراءها آثار دخان أحمر وأبيض في السماء.

لقد ساعدت زاوية هذه اللقطة وتكوينها محمد في الفوز بفئة المنظور القسري. © محمد سامي يلماظ

تم اختيار محمد سامي يلماظ كفائز بفئة المنظور القسري في مسابقة ‎#FreeYourStory، مع هذه اللقطة المذهلة للطيارين المقاتلين الأتراك F-16 الذين يعرضون مهاراتهم. "رأيت صبياً يشاهد العرض بفخر، وسرعان ما تبادرت إلى ذهني هذه الصورة. اخترت زاوية جميلة بسرعة وضغطت على زر تحرير الغالق".

يحب محمد السفر ويحمل دائمًا كاميرا معه. وهذا من شأنه أن يسمح له باغتنام فرص التقاط الصور كلما ظهرت ــ وهو أمر مفيد بكل تأكيد عندما يتعلق الأمر بالتصوير الفوتوغرافي باستخدام المنظور القسري التصادفي. "عندما اكتشفت أنني ربحت، كنت سعيداً للغاية. ويذكر قائلًا: "في البداية، لم أصدق ذلك، لذا قرأت البريد الإلكتروني مرارًا وتكرارًا".

ما يقوله المحترفون...

تشرح واندا قائلةً: "أنا وزملائي الحكّام قدّرنا حقاً العنصر الشخصي للفائز بفئة المنظور القسري". "كما هو الحال مع الفائز بفئة التقاط الصور الشخصية بالمرآة، كانت عبارة عن صورة عائلية غير عادية، ولكنها لعبة مرئية ذكية للغاية".

تضيف أولا: "إنها صورة يمكن أن تهم الجميع". "بالنسبة إليَّ كانت التقنية من بين الأمور المهمة، ولكني كنت أبحث أيضًا عن عنصر مفاجأة وقصة، وهذا ما تقدمه هذه الصورة.

"في الواقع، استخدمت موضوع المنظور القسري لتحدي المشاركين في إحدى ورش العمل الأخيرة، وأود أن أشجع الجميع على قراءة هذا الموضوع لتجربة هذا الموضوع والتقاط الصور الشخصية بالمرآة وتحدّي نفسك بالتفكير بشكل مختلف مع تصويرك الفوتوغرافي."

يوافق مايك على ذلك قائلًا: "كنت آمل أن أرى شخصًا يمكنه التفكير خارج الصندوق، خاصة مع كل الوضع الذي يعيشه العالم الآن. لقد كان لدينا الكثير من الصور التي التقطها الأشخاص في حديقتهم الخلفية، وأعتقد أنها أظهرت أنه يمكنك حقًا أن تكون مبدعًا في أي مكان.

"كان ما أعجبنا في كلتا الصورتين الفائزتين هو أنهما تفيان بالغرض - القصة والمشاعر التي تم التقاطها في صورة المنظور القسري ظهرتا بالفعل عندما كنا ننظر إليها جميعًا".
تمدّ ظلال رجل إصبعًا كما لو أنه يلمس الشمس أثناء الغروب.

تضفي هذه الصورة الظلية التي التقطها الفائز بالمركز الثاني في فئة المنظور القسري، فاتح إكمن، لمسة جذابة جديدة على منظر غروب الشمس الجميل. © فاتح إكمن.

تظهر صورة امرأة بملابس رياضية وهي تتسلق مبنى أزرق، تم التقاطها من مكان مرتفع.

اختارت الفائزة بالمركز الثاني في المنافسة، أنجيليكا أركوسزينسكا، أن تصور من الأعلى إلى الأسفل، الأمر الذي يرسّخ الوهم بأن موضوعها يتسلق جداراً رأسياً. © أنجيليكا أركوسزينسكا

كيفية التقاط صور خاصة بك بالمنظور القسري

يتمحور المنظور القسري حول العثور على الهدف الصحيح وأفضل زاوية للتصوير من أجل محاذاة كل شيء أكثر مما يتمحور حول تعلم التحكّم بالكاميرا. كن مستعداً للاقتراب من الأرض أو الاستلقاء على الأرض أو التقاط صورتك من زاوية عالية للحصول على نتيجة مقنعة.

غالبًا ما تكون الأفكار البسيطة هي الأفضل، لذا بمجرد اكتشاف فرصة، ابحث عن طرق لاستبعاد أجزاء المشهد التي لا تضيف شيئًا مهمًا إلى قصتك. حاول التلاعب بالمقياس: إذا كنت تريد جعل الهدف الصغير يبدو كبيرًا بالنسبة إلى تفاصيل الخلفية، فستحتاج إلى الاقتراب بعدسة واسعة أو الوقوف من مساحة أبعد والتكبير. يمكنك حتى تضمين نفسك في الصورة – حاول أن تمدّ أحد ذراعيك أمام الكاميرا وتظهر لتتفاعل مع الأجسام الموجودة على مسافة بعيدة.

لماذا لا نستكشف هذه التقنية في شكل فيديو أيضًا؟ تلتقط كاميرا Ivy REC من Canon التي يمكن اصطحابها إلى أي مكان مقاطع فيديو فائقة الوضوح وصورًا ثابتة بدقة 13 ميجابكسل، للحصول على الأفضل. إنها قابلة للتعليق ومقاومة للصدمات* ومقاومة للماء**، لذا يمكنك الاستمتاع بمنظورات قسرية في كل مكان من الشاطئ إلى حديقة التزلج.

إذا كنت تشارك صورًا ومقاطع فيديو ذات منظور قسري على Instagram، فلا تنسَ استخدام ‎#FreeYourStory - فنحن نحب أن نرى نتائجك!


بقلم ماركوس هوكينز


*مقاومة للصدمات من ارتفاع 6,6 أقدام/مترين. تقتصر طرق اختبار مقاومة الصدمات على هذا المنتج ولا تضمن عدم تلف المنتج أو حدوث خلل به.
**مقاومة للماء بأقصى حد 30 دقيقة وعلى عمق يصل إلى مترين أو 6,6 أقدام تم اختبارها في الماء العذب فقط. إذا تعرضت لمياه غير عذبة، يوصى بغسلها بالمياه العذبة على الفور.

مقالات ذات الصلة

  • كاميرات محمولة

    تعرف على كاميرا IVY REC من Canon

    صوّر المشاهد الحركية أثناء التنقل مع الكاميرا المحمولة المتوفرة بأسعار في المتناول والتي يمكنك وضعها في ملابسك

  • تمت طباعة هر وكوالا على طابعة PIXMA TS5350

    الطباعة والأعمال الفنية

    الأعمال الفنية وتصميمها مع ‎@paperboyo

    تعلّم كيف يمكن استخدام أنواع الوسائط المختلفة لتعزيز الإبداع.

  • إطلاق العنان لقدراتك الإبداعية مع الطابعات المحمولة

    كاميرات التصوير الفوري

    إطلاق العنان لقدراتك الإبداعية مع الطابعات المحمولة

    يوضح جويل ثورب، المؤثر في Instagram، كيفية استخدام كاميرا Zoemini S من Canon لدمج المطبوعات في الصور التي يلتقطها.

  • كاميرا Zoemini C من Canon وكاميرا Zoemini S من Canon على طاولة مع مفكرة عليها صور ملصقة.

    كاميرات التصوير الفوري

    أطلق العنان لقدراتك الإبداعية باستخدام مجموعة Zoemini من Canon

    أطلق العنان لقدراتك الإبداعية أثناء التنقل عند استخدام كاميرا للتصوير الفوري وطابعة بحجم الجيب.