DM-hero1.jpg

تعمل MSP على تحسين سلسلة إمداد كاملة تعمل بتقنية نفث الحبر الرقمية وتأمين مستواها التنافسي في المستقبل

كانت MSP تخدم عملاء التسويق المباشرين لديها بعملية محددة من ثلاث خطوات. فقد كانت كل مستندات البريد تُطبع مسبقًا باستخدام آلاتها التي كانت تعمل بنظام الإزاحة وتغذية الورق. وكانت هذه المستندات بدورها، تُدمَغ بطابعات الليزر من أجل تخصيصها وتمييزها. وبعد ذلك كانت المستندات تمر بخطوة التغليف في أظرف لتجهيزها لإرسالها. وقد شكلت هذه العملية ثلاثية الخطوات كمية طباعة سنوية بلغت تقريبًا 100 مليون بريد مُرسَل. يقول ماركوس ستريكر، المدير الإداري "لقد كنا نواجه تحديًا كبيرًا في السوق كي نحافظ على مستوانا التنافسي". لقد شعرنا بالضغط بسبب منتجات الورق المقصوص الرقمية منخفضة الإنتاجية وكذلك عروض طابعات نفث الحبر الرقمية بالألوان الموجودة في السوق. علاوة على ذلك، وبرغم أننا أدخلنا أقصى تحسينات ممكنة على عملية الإنتاج التقليدية التي نتبعها، إلا أننا لا نزال نكافح للحفاظ على مستوانا التنافسي. لقد أدركنا أنه كان علينا إجراء بعض التغييرات لتأمين نمونا في المستقبل".

DM-image1.jpg

"هدفنا الرئيسي في MSP هو تلبية متطلبات عملائنا بأفضل صورة ممكنة. ونحن مستعدون لبذل كل الجهود لإرضاء عملائنا. ونعتقد بأن التحوّل إلى الطباعة الرقمية باستخدام تقنية نفث الحبر سيمكّننا من تقديم عنصر الإبداع الذي تنتظره أسواقنا اليوم وفي المستقبل. وقد كانت Canon معنا منذ البداية باعتبارها شريكًا رائعًا في عملية اتخاذ القرار في ما يتعلق بإستراتيجيتنا للمستقبل وتنفيذ الحل الملائم. نشعر بأننا مستعدون جيدًا للمستقبل بفضل شراكتنا مع Canon."

ماركوس ستريكر