Borealis-hero1

حل عالمي لشركة عالمية

من خلال المكاتب المنتشرة في 17 دولة، تعتمد مؤسسة Borealis على مورّدي تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم لتوفير أوقات استجابة قصيرة فيما يتعلّق بمشاكل الدعم. وتقتضي هذه الضرورة الحيوية توفّر مورّد طباعة على مستوى العالم مع جهة اتصال مركزية لإدارة الخدمات في كل الدول.

بعد إجراء تقييم دقيق للسوق، اتّجهت Borealis إلى شركة Canon. وتم استبدال 1165 جهازًا في 17 دولة ليحلّ مكانها 1000 جهاز في مدة ثمانية أشهر فقط. ولم يكن هذا التغيير سلسًا لكل المستخدمين المعنيّين فحسب، ولكنّ الحل الناتج أدّى إلى زيادة أمان المستندات كما يوفّر المال لمؤسسة Borealis فيما يتصل بالصيانة والدعم وذلك بفضل المستوى الفائق للتوحيد القياسي.

Borealis-image1

على حد قول جاكي سيلين: "هناك بوجه عام ثلاثة أشياء تميّز هذا المشروع من وجهة نظري". "أولاً، تعمل Canon باعتبارها جهة رائدة عالميًا حقًا. ثانيًا، كان بدء المشروع ككل - فيما يتعلّق بالوقت والميزانية ومستوى المعايير المتحقّقة - في غاية السلاسة. وأخيرًا، وهذا الأهم بالنسبة لي، مع شركة Canon، كان الدعم المتواصل المقدّم بعد اكتمال المشروع بنفس المستوى المتاح أثناء التنفيذ. فنحن نحظى بأفضل دعم ممكن عالميًا، وهذا بالضبط هو ما كنّا نتطلع إليه من خلال العمل مع شريك تكنولوجي.

"لقد كان هدفنا هو التحوّل السلس إلى بيئة طباعة ذات معايير موحّدة ومتصلة بالشبكة دون أدنى مشكلات. وكان دافعنا من وراء ذلك هو تقديم الدعم المركزي للمستخدمين، بالإضافة إلى تحقيق توفير في التكلفة فيما يتعلق بالصيانة والدعم."

جاكي سيلين، قائد فريق تكنولوجيا المعلومات والأنظمة (IT&S)