انتهاء عهد "نفاد" طبعات الكتُب

يعتقد آندي كورك، المدير الإداري لمؤسسة Printondemand-worldwide أن ظاهرة نفاد طبعات الكتُب قد عفا عليها الزمن. فيؤكّد قائلاً: "ينبغي ألاَّ تنفد أيّ طبعة من طبعات الكتُب في العالم اليوم. فبالنسبة للناشرين، تعني الشراكة مع إحدى مؤسسات طباعة الكتُب الرقمية الإبداعية أن بإمكانهم طباعة أي كتاب في أي مكان بالعالم، وبذلك لا تنفد الطبعات الخاصة بالكتاب."

بالنسبة لمؤسسة Printondemand-worldwide، كانت طباعة الكتُب عند الطلب بفضل الطباعة الرقمية نموذجًا لنشاط تجاري باهر النجاح. فأغلب الكتُب التي تطبعها تكون في نسخة واحدة، ولكنّها تتوسّع لتشمل مجموعات من 1500 نسخة، الأمر الذي يمنح الناشر حلاً متكاملاً بدءًا من إعادة ملء درج الورق وحتى الطبعات الأولى.

POD-image1

"الكفاءة هي العامل الأساسي بطبيعة الحال، ولكن الموثوقية مهمة جدًا أيضًا. فقد تكون لديك مجموعة رائعة من الأدوات، ولكن إذا كان تعطّلها يصل إلى 10% من الوقت، فهذا يعني أن لديك مشكلة. وبفضل Canon، لم تواجهنا تلك المشكلة. فحتى إذا تعطّل أحد الأجهزة، لا يستمر العطل طويلاً لأن مسؤولي الخدمة يقومون بإصلاحه في أقل من ساعتين."

هلموت هورمانسيدر، المدير الإداري لمؤسسة Printondemand-worldwide