مقالة

تحويل بيانات العملاء إلى إستراتيجيات نمو مربحة

هل البيانات بالفعل هي "النفط الجديد"؟

تنزيل الدليل

تطور التسويق في الوقت الحالي

هل تحقق أقصى استفادة من بيانات عملائك؟

تنزيل الدليل

digital payment being made

فرص استخدام المعلومات

البيانات كالنفط الجديد ليس مفهومًا جديدًا. يرجع الفضل في ذلك إلى كلايف هامبي، عالم الرياضيات البريطاني الشهير ومهندس بطاقات Clubcard التي تُستخدم في سلسلة متاجر Tesco، إنها فكرة سريعة، ولكن ما الذي تمثله هذه الفكرة اليوم فعليًا؟ ينبغي أن تمثل الاستفادة من البيانات لدعم الأعمال الحديثة والمربحة والفعالة. ومع ذلك، فإن بيانات العملاء في الواقع مورد غير مستغل وبالكاد يُستفاد منه.

تمتلك المعلومات قوة هائلة، ولكن جمع بيانات العملاء وتحليلها بشكل صحيح يتطلب مهارة وطرق تفكير جديدة. احصل على هذه المعلومات بشكل صحيح، وبعد ذلك فإن الشكوك المتعلقة بالتسويق حول قدرته على قياس مدى التأثير ستختفي تمامًا.

وذلك لأن بيانات العملاء لن تساعد فحسب على تحسين تجربة العملاء، بل ستساعد أيضًا على نمو الأعمال مع خفض التكاليف في الوقت نفسه.

يمكن أن تؤدي تجربة العملاء إلى زيادة الولاء بالإضافة إلى العوامل الأخرى بما في ذلك السعر المقبول على نطاق واسع في الوقت الحاضر. كشف استبيان أجرته شركة Gartner بشأن تجربة العملاء في مجال التسويق عام 2017 أن 81% من الشركات تتوقع أن تتنافس فيما بينها على الأغلب حسب تجربة العملاء في غضون عامين.

كمن السر في صلة و ملاءمة الموضوع أي إدارة بيانات العملاء لاستخلاص رؤى واستخدام تلك المعرفة للتواصل بطرق تحقق أهداف العمل، وهذا يعني تحسين العلاقات أو زيادة الخصومات المباشرة أو زيادة فرص إقناع العملاء بشراء المزيد من المنتجات أو تحفيز المزيد من المشاركة الرقمية. و يؤدي استخدام بيانات العملاء لإنشاء تواصل مخصص إلى نتائج ملموسة للأعمال و يعد مجالاً مثيرًا للاهتمام؛ و أيضا يُقرب التسويق كثيرًا من صميم إستراتيجية العمل.

شهد العام الماضي تغييرًا مفاجئًا وغير مسبوق في البيئة التجارية والاقتصادية. وتهدد المخاطر التي ظهرت حديثًا والثغرات الأمنية سلامة بيانات العملاء. في النصف الأول من العام الماضي تم تسجيل 918 عملية انتهاك للبيانات[1]، بما في ذلك شركة Deloitte الرائدة في مجال المحاسبة وشركة الرعاية الصحية Bupa وشركة الإنترنت العملاقة Yahoo!. يتعرض ما يزيد عن 10 ملايين سجل من سجلات العملاء للخطر كل يوم وفقًا لتقديرات شركة Gemalto‏[2]. ويعني تشديد اللوائح، مثل اللائحة التنظيمية المتعلقة بحماية البيانات العامة (GDPR)، أنه يجب على الشركات الإبلاغ عن الانتهاكات في وقت معين وإلا فستواجه غرامات باهظة. نظرًا لزيادة تأثير انتهاكات البيانات، من الضروري للشركات إدارة المخاطر لتتمكن من الحفاظ على أمن بيانات العملاء، وبجب عليها استغلال الفرص المهمة من أجل نمو إستراتيجية الأعمال.

وهذه فرصة رائعة. لحصول على فهم أفضل لسلوك المستهلك والكشف عن المشكلات وتحسين عملية اتخاذ القرار وغير ذلك يمكن أن يؤدي إلى تحليلات فعالة للبيانات. ويطور أيضًا نهج استخدام المعلومات هذا نماذج جديدة للأعمال يمكنها فتح اتجاهات جديدة لتحسين التواصل والتفاعل مع العملاء.

سيستمر هذا التوجه في النمو أيضًا، حيث يستمر تطور الأعمال في إصلاح الشركات وتغيير سلوك المستهلك، مثل زيادة استخدام الأجهزة الجديدة مثل الأجهزة التي يمكن ارتداؤها وإنترنت الأشياء (IoT)، ويتطلب هذا جمع مزيد من البيانات.

Coloured postit notes

البحث عن الجودة

كلما زاد جمع بيانات العملاء، واجهت الشركات تحديات رئيسة في الأمن والامتثال وثقة المستهلك وتوفر موارد تقنية المعلومات والأنظمة القديمة غير الملائمة والبيانات غير الصالحة. يجب على الشركة أن تحافظ على أمن بياناتها والامتثال للوائح التنظيمية حتى تعود الثقة للعملاء. ولكنها تحتاج أيضًا إلى موارد تقنية المعلومات الضرورية والأجهزة المناسبة لتكون قادرة على دراسة بيانات العملاء بدقة لتقديم الرؤى الصحيحة حول كيفية تحسين معدلات النمو وتعزيزها. يعتمد النمو في المستقبل على إدارة مخاطر البيانات على أساس شامل. وتعد الأنظمة والتقنيات الخاصة بتحديد المخاطر وتقييمها والتحكم فيها بصورة شاملة أمرًا أساسيًا – كما هو الحال بالنسبة للرصد والإبلاغ المفصلين – لضمان التعامل مع قضايا مثل سرقة البيانات وعدم الامتثال والإهمال.

لا تساعد هذه التقنية الجديدة على إدارة التحديات التي تواجه بيانات العملاء فحسب، بل يمكنها أيضًا الاستفادة من رؤيتها، وهذا ما يؤدي إلى تقديم تجربة أفضل للعملاء.

فائدة المسوق

العملاء الذين يشعرون بالتقدير ويستطيعون التفاعل مباشرة مع الشركات التي يشترون منها من المرجح أن يستمروا في التعامل معها ويميل العملاء المخلصون إلى فرض متطلبات دعم أقل. تُعد بيانات العملاء المفتاح الرئيسي للمساعدة على تحسين تجربة العملاء. ولا سيما عبر التواصل المخصص مع العملاء، سواء أكان تواصلاً تجاريًا للمعاملات مثل الفواتير والبيانات والإشعارات والمراسلات، أو المزيد من التواصل الترويجي مثل البريد المباشر، ومن خلال قنوات مختلفة مثل الهاتف المحمول أو البريد الإلكتروني أو عبر الويب. ويلبي التواصل الرقمي المركز والتفاعلات ثنائية الاتجاه المقدمة بسلاسة عبر القنوات توقعات العملاء الكبيرة تفوقها. وفي نهاية اليوم، يعني رضا العملاء أعمالاً تجارية أكثر نجاحًا.

تمامًا مثل النفط، وبمنتهى البساطة، لن يستمر العالم الذي نعيش فيه اليوم من دون بيانات. ولتحقيق أقصى استفادة منها، ينبغي ألا تخشى أي شركة من الاستثمار في التقنية المتطورة أو مساعدة الخبراء أو النظر في الاستعانة بمصادر خارجية للقيام بالتواصل مع العملاء من أجل تحقيق النجاح.

اكتشف طريقة تحقيق أقصى استفادة من بيانات العملاء

حلول ذات صلة

اكتشف المزيد

تعزير التواصل مع العملاء

تحدث مع فريقنا

  • Canon
  • العمل
  • بيانات العملاء وإستراتيجيات النمو المربحة