Accelerate, St. James’ Hospital improves health information management using Canon document solutions

مستشفى St. James Hospital: تحسين الإنتاجية وتجربة المريض

التحدي

يُعد مستشفى St James’ Hospital من أكبر المستشفيات التعليمية في أوروبا، حيث يعمل فيه أكثر من 3500 موظف بالإضافة إلى 110 استشاريين في 11 إدارة طبية و10 أقسام. يضم هذا المستشفى قسم الطوارئ (ED) الأكثر ازدحامًا في دبلن، الذي استقبل وحده 45230 مريضًا في عام 2010.

في عام 1998، اعتمد مستشفى St James إدارة المستندات الإلكترونية (EDM) في مرحلة مبكرة. بناءً على مشورة من Canon، أدخل نظامًا لحفظ المستندات واسترجاعها في أقسام الطوارئ والعمل الاجتماعي بهدف تنظيم الكميات الهائلة من أوراق العمل التي يتم إنتاجها وتسهيلها.

كانت إدارة المستندات سابقًا عملية شاقة، كما توضّح ماري سينوت، مديرة عمليات تكنولوجيا المعلومات قائلة: "تم منح المرضى بطاقة مادية توضح بالتفصيل المعلومات الخاصة بهم. يتم تقديم هذه البطاقة إلى الطبيب ثم تسليمها مرة أخرى. يتم تخزين هذه البطاقات بعد ذلك في خزائن. يؤدي ذلك إلى زيادة احتمال حدوث الأخطاء، مثل فقد أحد الملفات، مما يؤدي إلى زيادة فترة الانتظار والاستشارة والعلاج".

في عام 2004، بدأ مستشفى St James في توسيع محفظة إدارة المستندات الإلكترونية – حيث أدخل وحدتين من نظام SAP ERP لمعالجة المعاملات وإدارة الأعمال. ومع ذلك، كما يذكر بات بايلي، الذي يدعم نظام SAP في المستشفى: "أدركنا أنه أثناء قيام وحدات SAP بمهامها بصورة مثالية لأقسام الشؤون المالية والموارد البشرية، كان هناك مجال لتحسين تخزين الملفات وفهرستها واسترجاعها".

Accelerate, St. James’ Hospital improves patient experience using Canon document management solutions

الحل الذي تقدمه Canon

بعد إجراء أبحاث تسويقية واسعة النطاق، اختار المستشفى حل إدارة المستندات الذي تقدمه Canon: "كان الأمر تطورًا طبيعيًّا، مع الأخذ في الاعتبار الأداء الجيد في مكان آخر في المستشفى". ومع ذلك، يذكر بايلي أنه يشعر بالفعل بالقلق من أمر فني: "هل يمكن أن يتكامل هذا الحل مع وحدات نظام SAP بقدر ما كان جيدًا؟ كانت الإجابة نعم، بمنتهى السهولة".

"تستغرق عملية الاسترجاع المُستخدمة لإعادة أي شيء من 5 دقائق إلى ساعة. تستغرق الآن لحظات بالفعل."

المزايا

في قسم الطوارئ، ظهرت المزايا على الفور: "باستخدام الحل الجديد الذي تقدمه Canon، تُستكمل بطاقة المريض وتُمسح ضوئيًّا مرة واحدة فقط. يمكن للطبيب بعد ذلك تحديد موقعها والوصول إليها رقميًّا بمجرد نقرة زر. كانت عملية الاسترجاع المُستخدمة لإعادة أي شيء تستغرق من 5 دقائق إلى ساعة، بناءً على مكان التخزين. تستغرق الآن لحظات قليلة بالفعل".

ومع ذلك، أدركت سينوت مؤخرًا أن هذه التقنية كانت تتميز بقدرتها على أداء مهام أكبر بكثير من مجرد حفظ الملف والبحث عنه بسرعة واسترجاعه: "تُعد السعة التخزينية لهذا الحل لا حدود لها. والأهم من ذلك أن هذا الحل متعدد المزايا. أدركنا أننا يمكننا استخدام هذا الحل في قسم التصوير الطبي أيضًا. في الواقع، أصبح واضحًا أن هذا الحل يمكنه أن يُفيد أي عملية داخل أي قسم".

استفادت أيضًا أقسام الشؤون المالية والموارد البشرية من هذا الحل: "يمكّننا من تخزين الملفات المهمة والسرية في مكان واحد. يضمن النظام الإداري المتقدم عدم إتاحة إمكانية الوصول إلا للأشخاص المناسبين. يُعد هذا النظام الرقمي لحفظ الملفات بسيطًا وفعالاً وآمنًا حيث يتيح للموظفين في أقسام الشؤون المالية والموارد البشرية العمل بسرعة. في حال وجود أي مشكلة، بدلاً من الاضطرار إلى قضاء ما يصل إلى ساعة في البحث في خزائن حفظ الملفات، يمكن الآن للموظف المختص استخدام نظام وضع العلامات الفريد قبل تحديد المشكلة وإصلاحها في أقل من دقيقة".

"يؤدي كل ذلك إلى خدمة أكثر تركيزًا واحترافية."

Accelerate, St. James’ Hospital boosts productivity using document management software from Canon

تستفيد الأقسام الأخرى مثل التصوير الطبي من حل إدارة المعلومات الصحية الذي تقدمه Canon – حيث إن الصور الرقمية (التي تم التقاطها باستخدام كاميرا EOS 1Ds Mark III من Canon) كما توضح سينوت يتم "حفظها الآن مباشرة في ملف المريض وتخزينها بأمان لتجنب فقدانها أو الوصول إليها من دون ترخيص. يتيح تسجيل الصور للاستشاري متابعة المشاكل المتكررة، مثل حالة الجلد، بكفاءة أكثر".

بالنسبة إلى سينوت وبايلي، لا تقتصر مزايا الحل الذي تقدمه Canon على هذه المزايا المتعلقة بالمكاتب الإلكترونية فحسب: فقد أدى أيضًا إلى تحسين جذري لتجربة المستخدمين النهائيين، وهم المرضى أنفسهم. "يمكن الوصول إلى سجلات المريض بصورة مركزية مما يتيح للطبيب المعالج عرض التفاصيل الطبية السابقة، مما يؤدي إلى تسريع رحلة المريض العلاجية... يؤدي كل ذلك إلى خدمة أكثر تركيزًا واحترافية".

بالنسبة إلى بايلي، يكمن أعظم وسام للحل الذي تقدمه Canon في الحصول على الملاحظات من موظفي المستشفى: "تسعى الأقسام التي طبَّقت هذا الحل بالفعل إلى إيجاد سبل لزيادة إمكاناته. تحرص الأقسام التي لم تطبِّق هذا الحل على تطبيقه". تختتم سينوت قائلة: "أوضحت النتائج أن هذا الحل يُعد بمثابة تحول سهل وجدير بالاهتمام لأي قسم".

اكتشف المزيد

يمكنك الاتصال بنا

اكتشف كيف يُمكننا أيضًا مساعدتك على زيادة سرعة عملك

اكتشف المزيد (بالإنجليزية)